صفحة الكاتب : علي حسين النجفي

موقع كتابات ام قناة ((صفـــا))؟!..تعليق على مقالة الكاتب يحيى ناجي بر
علي حسين النجفي

مع اعتقادنا واقرارنا بان موقع ((كتابات)) الزاملي لايعدو كونه منبرا مشبوها ينطلق منه زعيق ونعيق ذوي النفوس المريضة والنوايا السيئة لينفثوا سموم احقادهم المتجذرة في اعماق كياناتهم ويشفوا غليلهم وغليل صاحب الموقع بمعاداة اهل البيت عليهم السلام وتسقيط اتباع المذهب الجعفري من خلال اتهامهم بالانحراف والبدع والاستخفاف بطقوسهم وشعائرهم التي يعتقدون بها ويمارسونها اسوة بباقي الشعوب والامم وقد كفلت لهم مواثيق وقوانين وشرائع حقوق الانسان الحق في العقيدة وممارسة الشعائر ..مع اعتقادنا بذلك فاننا لابد لنا من الرد احيانا على اولئك الذين اتخذوا من موقع الزاملي قناة((صفا)) اخرى وكانهم يعرفون ان مكانهم في هذا الموقع يتناسب مع قيمتهم وجهلهم فرضوا لانفسهم ان يكتبوا مقالاتهم و((بحوثهم)) الى جانب من يكتب البذاءة والهذيان او من لايجيد صياغة العبارات وتركيب الجمل بلسان عربي مبين ولو ان بعضهم لايتردد في تقديم اسمه الحقيقي او ربما المستعار مسبوقا بحرف الدال!! وهو لايميز المرفوع من المنصوب والمجرور او لا حظ له ولا نصيب في معرفة قواعد الاملاء وشكل الكتابة !!..
لقد عرفنا موقع الزاملي بــ((عينات))من اولئك الكتاب الذين عرضوا بضاعتهم الطائفية وتبين لنا مدى الجهل والاسفاف الذي عليه بعضهم ممن لاهم لهم ولاغرض الا ان ينالوا من اصالة وعقائد وطقوس جزء ليس باليسير من شعب العراق ان لم نقل انه الجزء الاكبر بين مكونات هذا الشعب , ومما يلفت الانتباه ويثير الريبة ان اولئك الـ ((كتاب)) يطرقون في مقالاتهم مواضيع لاتخدم وحدة العراق ولا تساهم في صون الانسجام والالفة داخل المجتمع العراقي ولاتخدم سوى نزعات القتل والارهاب والتعصب الاعمى في نفوس المتربصين بنا وبامننا الداخلي ويبدو ان موقع الزاملي اذ يفسح المجال لنشر نتاجاتهم يؤكد حقيقة دوافعه المشبوهة التي اتضحت للكثيرين من متابعيه.فبعد مقالات الكاتب باسم ((عبد الله الفقير)) المتتابعة التي تنضح بالكراهية والطائفية المقيتة وبعد سلسلة مقالات ((الخصي سيد زنبور)) التافهة المتهافتة والى جانب مقالات متفرقة لكتاب اخرين يعرضها الموقع بين حين واخر تنطلق من ذات المبدأ وتسير في ذات الاتجاه بدأ موقع الزاملي نشر مقالات للكاتب ((يحيى ناجي بر)) يتعرض فيها للشيعة والتشيع مساهما في حملة الهجوم والتهجم التي يفترض ان يكون مكانها المناسب على قناة((صفا)) وليس موقع ((كتابات)) ان كان الزاملي يعمل لخدمة العراق ويؤمن بوحدته ارضا وشعبا كما يدعي !!..
لقد قرات المقالة الاولى لهذا الكاتب المنشورة بتاريخ 10\\10\\2010 فوجدته يقحم نفسه والقاريء في بحوث مذهبية وتاريخية امتلأت بها مئات المجلدات وشغلت الاف الرفوف في المكتبات قديمها وحديثها فهل جاء السيد يحيى ببضاعة طازجة يدعي انها الحقيقة الغائبة عن القراء ؟؟... لاشك ان كل الاراء والافكار التي اجهد نفسه في عرضها قد اشبعها الباحثون والمنظرون تدقيقا وتحليلا منذ مئات السنين وان كل قوم بما لديهم فرحون..وما موضوع من هم اهل البيت ولماذا يحبهم المسلمون الذي بدأ به مقالته الاولى الا احد المباحث التي لم تغفلها المجلدات ولم يترك لنا السلف دليلا او تحليلا يؤيد وجهة نظرهم فيه او ينقض راي مخالفيهم  الا اوردوه حتى صارت بحوث المحدثين في هذا الموضوع اجترارا لما سلف واعادة صياغة ليس الا...
ان اهل البيت (كما يعرفهم اتباعهم) هم علي وفاطمة والحسن والحسين والائمة التسعة من بعدهم عليهم السلام استنادا الى النصوص والادلة المعتبرة لديهم وان حب اهل البيت عند اتباعهم هو مودتهم وموالاتهم اتباعا للنصوص القرانية ووصايا الرسول الاعظم(ص)الواردة في الاحاديث الصحيحة المعتمدة لديهم وليس في هذا ما يستوجب التشنيع على الشيعة ورميهم بالغلو والابتداع, ويكفي الاستشهاد بالنصوص القرانية دليلا على عدم مجانبة الشيعة للحق والصواب , فما معنى قوله تعالى : ((بسم الله الرحمن الرحيم.. إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ)) المائدة 55 وقد اتفق المفسرون على ان المقصود بايتاء الزكاة راكعا هو الامام علي (ع) وهو المعني بالولاية بعد الله ورسوله.. وما معنى قوله تعالى: ((قُل لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً الا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى)) الشورى 23 اليست مودة اهل البيت اجر الرسالة؟..وعندما تجمع الاية33 من سورة الاحزاب((....إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً... ))الى الايتين السابقتين يتبين سبب حب اهل البيت ومعناه عند الشيعة وليس في الامر غموض يستدعي حيرة الكاتب واستفهامه المتضمن في بداية مقالته اذ يقول: ((..مشيرا الى مايتمتع به اهل البيت من حب في صفوف بعض الصحابة دون توضيح لمعنى واسباب هذا الحب..))ولا يرجع الامر الى اسباب عاطفية بحتة او الى عوامل اقتصادية وسياسية كما يخلص اليه الكاتب بقوله: ((..فأساس هذا الميل هو أساس أاقتصادي وسياسي، وليس عاطفي خال من أي محتوى وكما يطرحه المدرسي )) بل ان الامر يستند الى نصوص قرانية واحاديث نبوية ويدخل في صلب العقيدة الدينية لدى اتباع اهل البيت.
ثم ينتقل الكاتب الى الحديث حول الائمة الاثني عشر فيقول : ((يحاول ألمدرسي جاهدا في كتابه هذا أن يثبت فكرة معينة مفادها: إن ألشيعة ألإثنى عشرية لم يقوموا بوضع واختلاق – النص والعصمة والطاعة- ولم يضعوا ألأحاديث الخاصة بها , بل أن هذه الفكرة– قائمة ألإثنى عشر إمام – قد حددت من قبل الله وقد نص عليها النبي محمد ولم يعرف بها سوى ألأئمة أنفسهم وعدد محدود من المقربين منهم جدا..)) ويبدو ان الكاتب لايريد حتى الاخذ بروايات وردت في كتب غير الشيعة ذكرت فيها ما اسماها قائمة الاثني عشر امام (كذا) وهنا نحيله الى المصادر والمراجع الاتية ليتاكد ان فكرة الائمة الاثني عشر ليست من اختلاق الشيعة:
1.        الفصل لابن حزم . ج4 ص 89  ط بيروت 1395 هـ.
2.        صحيح البخاري .ج9 ص101  ط محمد علي صبيح القاهرة.
3.        صحيح مسلم .ج6 ص 3و4     =   =     =     =       = .
4.        سنن ابي داوود . ج2 ص 421   ط القاهرة 1371 هـ.
5.        سنن الترمذي.  ج4  ص501  ط  القاهرة 1356 هـ .
6.        مسند ابن حنبل  ج3 ص 129  ج4  ص 421  ج5 ص 86   ط بيروت 1389 هـ.

وقد  اورد الحافظ الطبراني في معجمه الكبير : ((يكون لهذه الامة اثنا عشر قيما من قريش لايضرهم عداوة من عاداهم)).     ج2  ص 286  ط بغداد 1398 هـ.
فهل يستطيع الكاتب ان يقدم قائمة من اثني عشر اماما اوخليفة او قيما (باختلاف الفاظ الروايات)تتحقق فيهم مصاديق الرواية وتنطبق عليهم الاوصاف الواردة في الرواية ان لم يكونوا الائمة الاثني عشر من علي وولده؟؟..
ان من يتابع مقالة الكاتب لن يجد فيها غير محاولة النيل من عقيدة التشيع وتسقيطها ارضاء لنزعات طائفية تحركها وتسعرها ايادي العابثين وارادات شريرة تلاقت مع نهج الزاملي المنحرف ولو ان الكاتب سوق بضاعته عبر قناة (صفا) لكان اكثر انسجاما مع المحيط لكن حظ الزاملي العاثر دعاه الى موقع كتابات ليفتضح امر الموقع وصاحبه...ولعل الفرصة تسنح لنا مرة اخرى لنعود لمقالات هذا الكاتب بالعرض والرد ان شاء الله تعالى.


علي حسين النجفي..النجف الاشرف في 12\\10\\2010.

  

علي حسين النجفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/12



كتابة تعليق لموضوع : موقع كتابات ام قناة ((صفـــا))؟!..تعليق على مقالة الكاتب يحيى ناجي بر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : oabdoo83 ، في 2012/12/10 .

*******************

خارج الموضوع 



• (2) - كتب : علي حسين النجفي من : العراق ، بعنوان : عودة الى الموضوع في 2010/11/03 .

يبدو ان الاخ ابن خلدون تسرع في ابداء رايه دون ان يتامل مليا مقال الكاتب الاصلي في ((كتابات)) وردنا في ((كتابات في الميزان))وابدى دهشته من الحديث في الولاية والتطهير ,ولو ان الاخ صاحب التعليق يراجع هذه الفقرة من مقال الكاتب يحيى ناجي بر لما بقي للدهشة سبب :((يبدأ المدرّسي كتابه بإعطاء فكرة عن جذور التشيع في الإسلام، مشيرا الى مايتمتع به اهل البيت من حب في صفوف بعض الصحابة دون توضيح لمعنى واسباب هذا الحب..))..لقد اردنا من ردنا ان نقول بان حب ال البيت لم يكن مجرد عواطف او دوافع اقتصادية بل ان لهذا الحب والمودة اساسا في النصوص القرانية التي فهمها اتباع مذهب التشيع بصورة تختلف عن مخالفيهم والتزموا بها.فهل كان في ردنا خروجا عن اصل الموضوع ؟!!
ثم تحدثنا في ردنا حول فكرة الائمة الاثني عشر لان الكاتب يحيى ناجي بر اشار اليها في هذا المقطع من مقاله: ((يحاول ألمدرسي جاهدا في كتابه هذا أن يثبت فكرة معينة مفادها: إن ألشيعة ألإثنى عشرية لم يقوموا بوضع واختلاق – النص والعصمة والطاعة- ولم يضعوا ألأحاديث الخاصة بها , بل أن هذه الفكرة– قائمة ألإثنى عشر إمام – قد حددت من قبل الله وقد نص عليها النبي محمد ..)) فاوردنا بعضا من المصادر ـ غير الشيعيةـ التي اشارت الى هذه الفكرة ثم تساءلنا بقولنا:((فهل يستطيع الكاتب ان يقدم قائمة من اثني عشر اماما اوخليفة او قيما (باختلاف الفاظ الروايات)تتحقق فيهم مصاديق الرواية وتنطبق عليهم الاوصاف الواردة في الرواية ان لم يكونوا الائمة الاثني عشر من علي وولده؟؟))..
على اية حال اسعدني تعليق الاخ ابن خلدون واتاح لي فرصة لبيان هذا التوضيح



• (3) - كتب : العراقي من : العراق ، بعنوان : الى الكاتب الفذ يحيى بجر في 2010/10/29 .

لم تقل لنا من هم الاثني عشر اميرا من قريش
ولاقل لك
معاوية ويزيد
واخرهم عبد الله


• (4) - كتب : ابن خلدون من : سوريا ، بعنوان : تعليق في 2010/10/29 .

اعجب من هذا الهجوم على موقع كتابات فصدقوني ان وحدة الفكر غاية لاتدرك لم يفعل كاتب المقال على صفحة كتابات يحيى بر ناجي الا بدراسة كتابا للمدرسي يستعرض فيه احاديث الغيبة وقد اسماها تهافت احاديث الغيبة فان كنت بارعا في عرض كذبه فادلي دلوك فانه لم يتحدث عن الولاية وعن التطهير ياسبحان الله هل اصبح نقد كتاب لمؤلف شيعي هو سحب وكفر وصفا وزاملي اعتقد ان الكاتب قد استنار بنقد الكتاب لكن مانشا عليه خلاف ماسمع ولايستطيع ان يقنع نفسه ان ابوه وجده وعشيرته قد اخطاو باعتقاداتهم وعليه ان يسايرهم



• (5) - كتب : عزيز الفتلاوي من : العراق ، بعنوان : ثقافة في 2010/10/13 .

شكرا للاخ الفاضل علي حسين النجفي الذي اجاد برده على مقالة الاموي
المشكلة ان الزاملي نشرها ضمن قسم الثقافات
وعند الزاملي تعتبر مثل هذه المقالات ضمن الثقافات التي يؤسس لها ضمن موقعه
ثقافة الهجوم وتسقيط الشيعة
شكرا مرة اخرى للاخ فقد اجاد بتحليل هذه المقالة




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت

 
علّق رفيق يونس المصري ، على "لا تسرق".. كتاب لأحد محبي الشيخ عائض القرني يرصد سرقاته الأدبية : كيف الحصول على نسخة منه إلكترونية؟ اسم الناشر، وسنة النشر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامية عبد الرحيم
صفحة الكاتب :
  سامية عبد الرحيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قيادات داعش الوهابي تهرب من العراق إلى السعودية بصفة حجاج بيت الله  : كتائب الاعلام الحربي

 دفاع عن الشعائر الحسينية جديد الشيخ محمد رضا الساعدي

 من إشكاليات دعوى المثقف المستقل  : نبيل محمد حسن الكرخي

 وزير النفط يعلن اعادة تاهيل وتشغيل مصفى الكسك في محافظة نينوى بطاقة 10 الاف برميل باليوم  : وزارة النفط

 عدو في ثياب الصديق أو مثل (البوم والغربان)!!  : سيد صباح بهباني

 احلامهم الفقيرة  : الشيخ محمد قانصو

 الآثار المعنوية في المشي إلى زيارة قبر الحسين عليه السلام القسم الثاني  : محمد السمناوي

 التسقيط آفة إجتماعية يجب إيقافها  : عدنان فرج الساعدي

 السعودية .صراخ في الصحراء  : هادي جلو مرعي

 إن شرّ وزرائك مَن كان للاشرار قبلك وزيرا .... وزارة صالح المطلك  : حميد الشاكر

 السيد مدير عام مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي يلتقي عدد من المواطنين والمنتسبين  : اعلام دائرة مدينة الطب

 تنمية الاقتصاد العراقي بالتصنيع وتنويع الإنتاج  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 البيان الختامي لمؤتمر البرلمانات يؤكد ان قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يهدد السلم والامن الدوليين

 داعش وإسلام تجار الدين وحكام براقش!  : د . الفائزي

 بعبع الامتحان!  : رسل جمال

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net