صفحة الكاتب : زينب الناصري

عولمة العصر
زينب الناصري

تعددت التفاسير بشأن العلمانية قيل هي فصل الدين عن الدولة او انها الحياة الدينوية، وقيل انها تعد نوعاً من انواع الالحاد؛ وغيرها من التعاريف التي لا تخلو ان تصب في ذات الهدف ؛الا وهو فصل الدين عن الدولة.

وبعد كل هذا وذاك لا يخفى على الشاهد ما آلت اليه امورنا فنحن أمام مفترق طرق؛ او بداية النهاية في ظل غياب وتغيبب العقل؛ او العمل على تضييعه بعد تسيد وحكم العراق من قبل ثلة تحسب على انها محمودة ممدوحة، بالمقابل نجد تجدد الهتاف الداعي لحكم وتسيد العولمه، وهل هنالك حلقة وصل؛ او تشابه بين مجتمعين متناقضيين بكل ماتحمله الكلمة من معنى؛ اعني المجتمع الغربي والشرقي، ومع تشابه الاسباب التي دعت لسيادة العولمه في المجتمع الغربي،
المتمثلة بأزدواجية السلطة وتغليب سلطة الكنيسة، واضطراب القيادات السياسية فهي بذلك ظاهرة اوربية محضة، ولدت نتيجة مشكلة عانت منها المجتمعات الاوربية، لان المسيحية تقول :ان مملكتي ليست موجودة في هذا العالم ،المسيحية تقول :بعدم وجود شريعة لديها، فعلى هذا الاساس لا نقول :ان الاسلام مرادف للمسيحية .
فالاسلام يشرع للبشرية مايكفل اطمئنانها وسعادتها للكون والحياة، واذا كانت العلمانية تحل مشكلة الذين لا يؤمنون بالدين، فهي تخلق مشكلة كبيرة جداً لمن يؤمنون بالدين، لو قارنا بالتطور الحاصل على مستوى الدول التي تسير في طريق العلمانية كنموذج للدولة المسلمة كتركيا، نجد ان قيادة الدولة المتمثلة بحزب الاتحاد والترقي والذين ترجع اصولهم الى يهود الدومنه؛ وبفعل ارتباطات سياسية من اجل تهديم الاسلام كانت سببًا في دعم الاسلام .
لذلك على المسلم عموما، والعراقي خصوصًا ان يعِ ان ما وراء تلك الشعارات التي تتبناها امريكا من باب اصلاح البلاد والعباد.
فما تلته احداث 11من سبتمر ماهي الا اعلان لخلع اللثام والعمل بشكل رسمي وهادف للهدف المبيت مسبقًا فقد صرح الرئيس بوش في 12ايلول 2001؛اي بعد يوم واحد من تفجيرات الحادي عشر من سبتمر للصحفين قائلا:سيكون الصراع بين الخير والشر صراعا تاريخيا، لكن سيسود الخير في النهاية"
كذلك تصريح وزبر خارجية ايطاليا ورئيس المجلس الاداري للمجموعة الاوربية _حين سأل :ما المبرر لوجود حلف الأطلنطي بعد انتهاء حلف وارسو؟فيجيب :(المواجهة القادمة مع العالم الإسلامي )
لذلك العمل من الداخل والخارج على استهداف الاسلام بعدما ان نجحوا في خلق وصناعة الفلسفات المادية التي هي من صنع اليهود لضرب المسيحية والاسلام معا، وامثال هذه النخبة المتمثله بديكارت الذي كان من تلامذة الماسونية اليهودية التي قامت على انقاض المسيحية، لقد كانت اليهودية رائدة في علم الطبيعيات الذي وضع اصوله (دارون )على اساس زعمه ان الإنسان اصله قرد ؛والغاية من ذلك استهداف وتكذيب القران الكريم في بيان هذة العلة وهي ان الله مسخ عصاة اليهود في عهد النبي موسى (ع) وجعلهم قردة خاسئين ،
وكذلك في نسب اكتشاف قانون الجاذبية للعالم نيوتن وماهي الا اباطيل تستهدف الانتقاص من الاسلام بجعل التفاحة طريق لأستدلاله على وجود الجاذبية مستهدفين بذلك قصة النبي ادم (عليه السلام)، كذلك كان اليهود وراء عالم النفس "فرويد "الذي جعل الإنسان عبد لشهواته، كذلك كانوا ممن خلق الفلسفة المادية المتمثله بكارل ماركس، المنبثقة عنه الشيوعية والرأسمالية ؛والهدف هو جعل الفرد في صراع دائم حتى يضيع جادة الصواب، كل هذه الامور كانت على المستوى العالمي فكيف والهدف الاساس الا وهو الاسلام والشرق الاوسط بالخصوص! فنحن نعيش بعهد مقبل على تسيد العلمانية بشكل مرحب بها في ظل سياسة العصرنه وفساد ساسة القوم وغياب الوعي والأدراك التام للوقائع بسبب التعمد في تزيفهها، نحن نعيش واقع مضلل وماضي كل ما ورد لنا منه مزيف وحاضر يستجدي من الغرب المظاهر لترتقي بنا الى حضيض.
----------------------------------
المصادر

-العلمانية في الاسلام انعام احمد قدوح
مقال للشيح مصطفى الهادي

-كتاب ال روتشيلد مجدي لطفي

-كتاب الاسلام والغرب وجها لوجه ابراهيم نعمه

  

زينب الناصري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/01/13


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الكرسي كرسيك انت الامير  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : عولمة العصر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيمان الكرسافي
صفحة الكاتب :
  هيمان الكرسافي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جنايات نينوى : الإعدام لـ"قاضي المحكمة الشرعية" لتنظيم داعش  : مجلس القضاء الاعلى

 داعش يرضع أشباله الدماء

 هل الحوزة هكذا؟!  (رسالتي لمن يتهم رجال الدين والحوزة...)  : الشيخ محمد رضا الساعدي

 قيادة عمليات البصرة تقيم احتفالية بمناسبة تحرير مدينة الموصل وترقية الضباط والمراتب  : وزارة الدفاع العراقية

 مديرية شرطة محافظة النجف تعلن إلقاء القبض على 392 مطلوب بجرائم الإرهاب والقتل وجرائم مختلفة  : اعلام شرطة محافظة النجف الاشرف

 الكابتن فنجان ..وغرق السفينة مسبار  : حسين باجي الغزي

 جندي الرقعة !  : وليد فاضل العبيدي

 هل لتركيا خطة استعمارية في العراق وسوريا ؟  : انور السلامي

  الاعلام المقاوم درع في خط الصد  : عبد الكاظم حسن الجابري

 العدد ( 446 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 ندوة علمية في جامعة ذي قار توصي بنصب اجهزة اضافية قريبة من حقل الغراف النفطي لمراقبة الهزات الارضية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 علي الأديب والرغبة الصادقة لتطوير التعليم العالي  : محمد الحطاب

 مجلس حسيني  ــ الأدوار والأسباب  في زيارة الحسين(ع)  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 شرطة كربلاء تكشف ثلاث جرائم قتل غامضة وتلقي القبض على الجناة  : وزارة الداخلية العراقية

 صحة الكرخ / اجراء (140) غسل كلوي للاطفال في مركز امراض و غسل كلى الاطفال خلال شهر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net