صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

من خطط لقتل علي ( ع )  
مصطفى الهادي

ساذج كل من يعتقد أن ثلاث من الصعاليك اجتمعوا في المدينة ليُقرروا اغتيال ثلاث شخصيات هي الأكبر في العالم الإسلامي ، معاوية في الشام عاصمة الشرّ، وعمر بن العاص في مصر وكر الثعلب ، وعلي ابن ابي طالب في الكوفة عاصمة الخلافة الإسلامية.يجتمع هؤلاء الثلاث سرا لا يعلم بهم احد ، ولكن معاوية يعلم بهم فيرتدي درعا ، وعمر بن العاص ايضا يعلم بهم فيرسل مدير شرطته للصلاة مكانه . فكيف علم معاوية وعمر بليلة تنفيذ عملية الاغتيال؟ هل اخبرهم الرسول أيضا كما اخبر عليا ؟؟

هكذا من دون تخطيط او تمويل او دعم لوجستي وفكري. 
الذي لا يعرفه البعض ان مخطط تصفية علي واغتياله كان جاهز بعد وفاة رسول الله (ص) عندما هجمت الحثالات على بيت رسول الله (ص) واقتادوا عليا إلى السقيفة ليُبايع لأبي بكر فعندما رفض عليا كان جواب القوم (بايع وإلا قتلناك). (1) إذن القضية جاهزة ، فأجاب عليا قائلا : (إذن تقتلون عبد الله واخو رسول الله). فقالوا: (اما عبد الله فنعم ، واما اخو رسول الله فلا). (2)

افشلت الزهراء سلام الله عليها مخطط اغتيال علي . ولكن عمر اضمرها في نفسه فكان يتحين الفرص للايقاع بعلي وحصلت الفرصة في مسجد المدينة عندما كان خالد ابن الوليد جالسا وعلي ابن ابي طالب ايضا في المسجد فقام عمر بتحريض خالد وكان تخطيط المؤامرة من ابي بكر وعمر ومجموعة من قريش (3) وكان عمر يُثير حماسة خالد بن الوليد لكي يثور ويقتل عليا ، ولكن عليا فوّت الفرصة عليه عندما قال : (لقد قضى الاسلام على الجاهلية يا عمر).

بدأ عمر بالمرحلة الثانية وهي قيامه بإعداد عبد الرحمان بن ملجم بأن يكون قرآنيا رافضا للحديث النبوي وترك له حرية تكوين خلايا ظهرت فيما بعد بإسم الخوارج. ثم قام عمربتمكين معاوية على الشام وجعلهُ دولة داخل دولة وقال له : (لا آمرك ولا انهاك). (4) يعني لا سلطة لي عليك.

ثم قام عمر بن الخطاب بتسليم اقوى منطقة اقتصاديا وعسكريا (مصر) إلى عمر بن العاص ابن الذي نزلت فيه سورة (إن شانئك هو الابتر) عمر بن العاص ابن النابغة اشهر عاهرة في مكة. (5)
وهكذا استمرت محاولات اغتيال علي وبقى ابن ملجم وفيا لعمر بن الخطاب إلى أن حقق حلم عمر وهو في قبره. 
إذن يتبين لنا ان مخطط اغتيال علي ليس من تخطيط ابن ملجم بل هو من تخطيط قريش واليهود وهو ما اشار إليه الرسول عندما قال لعلي : (يا علي ان في صدور القوم بغضا لا يبدونه لك إلا بعدي).(6) فقريش تطلب عليا بثارات كثيرة فقد وترها علي بصناديدها وابطالها فسفه احلامهم وقتل رجالهم . واليهود يطلبون عليا بثارات خيبر وغيرها حيث هدّم عليا حصونهم وقتل ابطالهم ونكبهم النكبة تلو الأخرى فكان كعب الاحبار ماردهم في التخطيط لقتل علي، ولذلك نرى ان كعبا هرب إلى الشام عند معاوية كهف المنافقين عندما استلم عليا الخلافة.

اضافة إلى ذلك فإن عمر بن الخطاب قام بتشكيل جيشين . جيشٌ في الشام فارغ من كل عقيدة جيشٌ لا يُفرق بين الناقة والجمل يقودهم معاوية.(7) وجيش من القرآنيين الرافضين لسنة الرسول (ص) لا يفقهون من حديث رسول الله شيئ بذرة زرعها عمر فأصبحت شجرة خبيثة بمرور الوقت . لذلك نرى عليا عليه السلام عندما ارسل ابن عباس ليُحاجج الخوارج اوصاه فقال له : لا تُحاججهم بالقرآن فهوُلاء برعوا فيه لأن القرآن حمّال وجوه إذا اعطيتهم وجها جاؤوا لك بوجه آخر. ولكن حاججهم بالسنة . (8) وفعلا عندما حاججهم ابن عباس بالسنّة غلبهم لانهم لا يفقهون بالحديث شيئا فرجع منهم ثلاث آلاف واما البقية فطحنهم علي بجيشه إلا إثنان نجو من القتل وهما عبد الرحمن بن ملجم ، وشمر بن ذي الجوشن وكأن القدر أراد أن يُكمل مسيرته بقتل علي والحسين على ايدي شرار خلق الله .

بعد كل هذا هناك من يأتي ليقول بأن مقتل علي كان بسبب مهر قطام أو ان ثلاث صعاليك التقوا في المدينة وخططوا وقرروا قتل علي ومعاوية وعمر بن العاص . وانا اقول لهم : لماذا نجى معاوية وعمر بن العاص وقُتل علي؟

قُتل علي. فكبّر معاوية في الشام ونشر الزينة ونثر الورود.(9)

قُتل علي. فرقصت عائشة وتغنت وخرت ساجدة شكرا لله .(10)

قُتل علي واحتفل ابن العاص في مصر ونثر الاموال احتفاءا بقتل علي.

الشيعة هم فقط من بكوا عليا.ولازالوا يُقتلون بإسم علي .

المصادر : 
1- 2- روى الصدوق رحمه الله في الخصال ص 461 قال علي : (حتى قهروني وغلبوني على نفسي ولببوني ، وقالوا لي : بايع وإلا قتلناك فقلت : إذن تقتلون عبداً لله وأخا رسول الله فقال أبو بكر: أما عبد الله فنعم وأما أخو رسوله فلا نقر لك به.، فلم أجد حيلة إلا أن أدفع القوم عن نفسي).

3- السمعاني من أشهر مؤرّخي أهل السنه في كتابه الانساب ينقل قصة مؤامرة خالد بن الوليد لقتل علي روى السمعاني قال في حديث ابي بكر : (لا يفعل خالد ما أمر به). قال: سألت الشريف عمر ابن إبراهيم بالكوفة عن معنى هذا الاثر فقال : كان أمر خالد بن الوليد أن يقتل عليّاً. انظر الانساب للسمعاني:3/95، ط. دار الجنان ـ بيروت و6/170. وكذلك مدينة المعاجز: 3/152. الاصول الستّة عشر، أصل أبي سعيد عباد الصفرى، ص 18.

4- انظر كتاب سير أعلام النبلاء للذهبي، ترجمة معاوية ابن ابي سفيان.

5- البلاذري: فتوح البلدان، فتح مصر و ابن عبد الحكم: فتوح مصر.

6- الرواية يقول عن علي (ع) كنت اسير مع رسول الله : (فلما خلا له الطريق إعتنقني ثم أجهش باكياً قال : قلت : يا رسول الله ما يبكيك قال : ضغائن في صدور أقوام لا يبدونها لك إلاّ من بعدي). وهذا الحديث نقله اهل السنة في 14 رواية منها في الهيثمي - مجمع الزوائد أبواب مناقب علي بن أبي طالب الجزء : ( 9 ) رقم الصفحة : ( 118. وابن حجر في المطالب العالية و الطبراني المعجم الكبير الجزء : ( 11 ) رقم الصفحة : ( 60 )

7- قال المسعودي في مروج الذهب ان معاوية دس رجلا يقول لعلي : (إني أقاتله بمائة ألف ما فيهم من يفرق بين الناقة والجمل).

8- الحديث رقم 2839 أخرج ابن سعد في الطبقات عن ابن عباس أن علي بن أبي طالب أرسله إلى الخوارج فقال اذهب إليهم فخاصمهم ولا تحاجهم بالقرآن فإنه ذو وجوه ولكن خاصمهم بالسنة وفي حديث رقم 2840 أخرجه ابن سعد من وجه آخر أن ابن عباس قال له يا أمير المؤمنين فأنا أعلم بكتاب الله منهم في بيوتنا نزل قال صدقت ولكن القرآن حمال ذو وجوه تقول ويقولون ولكن خاصمهم بالسنن فإنهم لن يجدوا عنها محيصا فخرج إليهم فخاصمهم بالسنن فلم تبق بأيديهم حجة.

9- وقال الدميري في حياة الحيوان ص 81 ، وكبر معاوية ايضا عند موت الحسن.

10- عن أبي البختري قال : لما أن جاء عائشة قتل علي (رض) سجدت . وفي مقاتل الطالبين: 27 وانها مدحت ابن ملجم بهذين البيتين من الشعر : قالت : فمن قتله ؟ فقيل : رجل من مراد فقالت :
فإن يك نائيــا فلقـد نعــاه غـلام ليـس في فـيه التـراب. 
وانظر كذلك تاريخ الأمم والملوك ج5 ص155 . والطبقات الكبرى لابن سعد ج3 ص40 وبحار الأنوار ج32 ص340 و341.

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/26



كتابة تعليق لموضوع : من خطط لقتل علي ( ع )  
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ مازن المطوري
صفحة الكاتب :
  الشيخ مازن المطوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تأسيس موقع الكتروني خاص بشعبة الإعلام الدولي في العتبة الحسينية المقدسة  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 محافظ ميسان يحدث سجله الانتخابي ويدعو المواطنين الى تحديث بياناتهم  : اعلام محافظ ميسان

 الزميل عزيز الخيكاني يحصد المرتبة الاولى لافضل مقال صحفي في مسابقة شبكة انباء العراق

 سنة العراق : دمار (في سبيل البعث )  : مهند الساعدي

 صدور كتاب جديد عن ديوان الوقف الشيعي تحت عنوان عقلانية المعجزة القرآنية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 المرجعية الدينية العليا.. تؤكد على ضرورة الالتزام بالقواعد الاخلاقية بين مكونات المجتمع والابتعاد عن الافكار التي تولد التباعد فيما بينهم وتحذر من التعصب السياسي وتسقيط الآخرين..

 نحن نعلم قبل ويكليكس  : سامي جواد كاظم

 مدير عام إدارة الموارد البشرية يقابل مجموعة من المنتسبين والموظفين والمواطنين  : وزارة الداخلية العراقية

 بالصور فرقة العباس القتالية تقيم مؤتمرا لمواكب دعم المجاهدين

 المرجع المدرسي يدعو الحوزات العلمية الى الخروج من حالة الركون والانزواء ورفد المجتمع بثقافة رسالية مغيرة  : حسين الخشيمي

 اللاعنف العالمية تستنكر مصادقة السعودية على احكام تعسفية بحق الناشطين آلربح والشيوخ  : منظمة اللاعنف العالمية

 مظاهرات على الفساد .... أم على الذات ؟؟  : وفاء سالم

 إصدار کتاب فتوی الجهاد الکفائی .. الأسباب - التداعیات - النتائج ‌بالعراق

 سياسة التجويع لا تُركع الشعوب الحرة  : عبد الخالق الفلاح

 لجنة حكومية تسحب 400 عينة جينية من ذوي ضحايا سبايكر بذي قار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net