صفحة الكاتب : محمد السمناوي

كيف يختار السومري زوجته؟
محمد السمناوي

في تاريخ11/1 /2019م نشرت مقال بعنون( كيفية اختيار الزوجة عند الهندوسية واليهودية والمسيحية والدين الإسلامي؟)، كانت عبارة عن دراسة مقارنة في الشرائع الثلاث مقارنة بالدين الإسلامي، وقد تم فيها التسلسل المنطقي في كيفية اختيار الزوجة بحسب كل ديانة وآدابها وشرائطها، وكانت نقطة البداية تسليط الضوء على التشريع الهندوسي في كيفية اختيار الزوجة وكان المستند في ذلك كتاب( منو سمرتي) وهو كتاب تشريعي مقدس عن الهندوس المتدينون.

كان من المفروض ان تكون نقطة البداية والانطلاق هي من العصر السومري، وتتبع تلك النصوص المتعلقة في كيفية اختيار الزوجة، وماهي مواصفاتها، وكيف تتم المراسيم؟ وغيرها من الأمور المرتبطة بهذا القسم.

في هذه المقالة المختصرة سوف يتم الاستدراك لكي تكون الرؤية شاملة وكاملة لمن احب التوسع والتتبع والبحث والتحقيق في هذا الإتجاه.

نهل الأكاديون والآشوريون والبابليون من الافكار والتعاليم والآداب لأسلافهم السومريين، كما نقل الحيثيون الحوريون والكنعانيون بعضها إلى آدابهم، وقاموا بتقليدها بشكل كبير، والتي منها التشريعات الحقوقية والجزائية والآداب والاخلاق والقانون وغيرها، والتي منها كيفية اختيار الزوجة(1).

يوجد العدد من الآداب والحكم والأمثال التي كان يتداولها الشعب السومري فيما يتعلق في اختيار الزوجة المناسبة، وبناء أسرة بحسب رغبات القلب التي يطمحون إليها، بل يوجد نصوص دلت أن الفتى له الحرية الكاملة في اختيار الزوجة، وان المراة في الفكر السومري هي مستقبل الرجل لجهة هذه الأهمية في حياة الرجل ودورها الكبير والفعال، ومن هذه الحكم والقواعد(2):ـ

1ـ تزوج امراتك طبقاً لإختيارك، وانجب طفلاً حسب رغبات قلبك.

2ـ إن المراة من غير زوج كالحقل من غير زرع.

3ـ المنزل بدون صاحبه، كالمرأة من غير زوج.

4ــ من لم يعل زوجة أو ولد لا تحتمل أنفه القيد.

أو من لم يعل زوجة أو طفلاً فقد سلم أنفه من حمل المقود، هذا بحسب ماجاء في ترجمة هذا المثل في كتاب العلامة كريمر.

5ــ ان الشخص الذي لا يعول زوجة، لا يعول ابناً، إنه شخص لا يؤتمن، ذاك الذي لا يعول نفسه.

وقد علق الدكتور أحمد أمين على هذه المثل بقوله: وبذلك فقد وصفت النسخة الأكادية الشخص الذي لا يرغب في تكوين أسرة بأنه إنسان لا يمكن الثقة به والاعتماد عليه، لأنه شخص غير جدير، وغير كفأ لتحمل المسؤولية(3).

كما وردت في مجموعة الأمثال الآشورية التي تصف المرأة العزباء كالمنزل الذي لا صاحب له.

6ــ عيناي عينا أسد، وجسمي جسم الملاك الحارس، وشفتاي تنطقان بالفتنة والسحر، فمن سيكون زوجي شديد الفحولة.

7ـ إن قلبي حكيم، ومشاعري سلوك، وكبدي ذو جلال ووقار، لا تتحدث شفتاي إلا بالأشياء الجميلة، فمن ذا الذي سيكون زوجي المختار؟ .

دلت هذه الجملة إلى حرية اختيار الشريك في الحياة الزوجية سواء كان ذكراً او انثى.

8ـ من المقتر؟ من الموسر؟ الذي أصون له فرجي.

إشارة إلى رغبة الفتاة في اختيار زوجها وتفضيلها بين الرجل البخيل الشحيح المقتر، والغني الميسور، ولاجل شريكها الذي تختاره سوف تحافظ وتصون فرجها، فهو من يستحقه.

9ـ الزوجة غير المناسبة تعيش في المنزل أسوأ من جميع الشياطين.

10ـ المراة المبذرة في بيتها تبتلى بجميع أمراض الشياطين.

11ـ لا تعامل الخادمة في منزلك بحفاوة، فانها لن تستطيع السيطرة على فراشك مثل الزوجة ... لا تسلم نفسك للخادمات .... فانك لن تستطيع النزول اليها، دع هذا يقول لك بين أهلك : إن البيت الذي تحكمه خادمة، ستؤدي إلى تمزيقه.

دلت هذه الحكمة السومرية على التحذير من الاقتران بالخادمة واختيارها كزوجة؛ لانها لن تستطيع المحافظة على فراش الزوجية، وبالتالي سوف تمزق البيت وتجعله منهاراً من جميع الجهات، خصوصا اذا اصبحت صاحبة القرار في النهي والترك، ومسيطرة من جهة القرار لشؤون الاسرة.

وفي التراث الإسلامي نجد رواية يستفاد منها هذا المعنى، وهي متعلقة في ظلم الخادم والزوجة والسفلة، ووضعهم في مرتبة تناسب طبيعتهم ومستواهم الإجتماعي، ولكن تحتاج إلى توجيه وشرح وبيان.

الراوية ذكرها المحدث البرقي في محاسنه عن موسى بن القاسم، عن المحاربي، عن أبي عبد الله ( A ) قال: قال: رسول الله (+) : (ثلاثة إن لم تظلمهم ظلموك ، السفلة وزوجتك وخادمك(4).

لعل من تقع بيده هذه الرواية يفهم منها أن النبي ( +) أجاز بظلمهم واهانتهم وشتمهم وضربهم!!.

والجواب: ان رسول الله (+) منزه عن ذلك لمقامه الرفيع ولعدم قبوله بظلم الآخرين وقد اوصى في مناسبات متعددة بحق الزوجة والعبد بكثير من الوصايا، ولكن المقصود بهذه الرواية هو أنه إن لم تضعهم في غير موضعهم ومحلهم وضعوك في غير موضعك ومحلك وهتكوا حرمتك وتركوا رعايتك، والمراد أن مراعاتهم بقدر حالهم يوجب جرأتهم عليك وجسارتهم، فيتركون مراعاتك بقدر حالك، فوجب تنزيلهم دون منزلتهم لتسلم بذلك منزلتك ومرتبتك، أو إن لم تتجاوز الحد في تأديبهم وتعليمهم ومنعهم عن الفساد ظلموك ويتجاوزوا الحد في الفساد، وتركوا طاعتك بل طاعة الله، على قياس ما قالوا في قوله (عليه السلام): ( لا ترفع عصاك عن أهلك ) أي: لا تدع تأديبهم وجمعهم على طاعة الله، ولم يرد الضرب بالعصا ولكنه جعله مثلاً(5).

12ـ الخبز الذي لا يحتاج إلى وقت للنضج مثل العروس الصغيرة التي لا تعانق زوجها لا يستمر ذلك فترة طويلة.

ومن خلال بعض الحكم السومرية يجد الباحث أن هناك حواراً وقع بين شاب وأمه في كيفية اختيار الزوجة، ووقع هذا الحوار في مدينة نينات التي كانت توصف بمدينة المدن في العصر السومري، وهي من المدن التي لم توضح الحفريات إلى الأن في إي موقع في بلاد سومر.

هذه القصة عبارة عن شاب يدعى مارتو يطلب من أمه أن تختار له زوجة:

قال مارتو لأمه: وهو يدخل الدار في مدينتي جعل اصدقائي لأنفسهم أزواجاً وجيراني جعلوا لأنفسهم أزواجاً، وفي مدينتي أنا وحدي من بينهم لا زوجة لي، ليس لي زوجة، ليس لي أولاد، وتنتنهي القصة على شكل قصيدة بالبيتين التاليين:

يا أماه خذي لي زوجة، وسأقدم لك هديتي.

ولكن أمه نصحته: ابحث لنفسك عن زوجة طبقاً لرغبتك(6).

وقيل أن في أحد الأيام اقيم احتفال ضخم في مدينة نيناب حضره الملوك والزعماء والقادة واصحاب المناصب الرفيعة، وفي اثناء الاحتفال قام مارتو باعمال بطولية جلبت السرور للملك الذي كان يسمى لنمشدا، وقد قدم لمارتو هدية على ذلك من الفضة واللازورد، لكن مارتو رفض هذه المكافئة، وطلب بدلها الزواج من ابنته، فوافق نمشدا وكذلك ابنته على هذه الطلب بسرور، على الرغم من محاربة أحد أقربائها الحط من شأن مارتو وإظهاره بمظهر انسان متوحش، يسكن الخيام، ويأكل لحماً غير مطبوخ، ولا يجد له مثوى حين يموت(7).

يستفاد من هذه القصة حرية الفتى في اختيار زوجه، وموافقة الفتاة على الزواج ورضا وأذن أبيها، وهذا نفسه ما جاء في الفكر الإسلامي في شرائط الزواج من إذن الولي، ورضا البنت، ولعل هذه المسألة قد نشرها الانبياء والمرسلين الذين عاشوا وولدوا في بابل، وتأثر بها الشعبي السومري والآكادي والبابلي.

وفي هذا السياق نجد أن هناك حواراً ثاني جرى بين أخ واخته حول صفات الزوج الذي ترغب الأخت بالارتباط به، كما أن مهمة الأخ هو أن يجد الشاب المناسب والملائم لكي يرتبط بأخته، وينتمي الأخ واخته إلى الطبقة الفقيرة طبقة الصيادين، ويلاحظ من هذه القصة أن الفتاة تشترط فيمن يكون زوجها المستقبلي أن يوافق على جملة من الشرائط:

1ـ أن يعيش كما تعيش هي.

2ـ يعمل كما تعمل هي.

مما يشير إلى جهة مسألة الإختيار والارادة الحرة المكفولة للفتاة السومرية في عملية اختيار الزوج الذي تختاره، ومما جاء في هذه المسألة :

الاخ: لأخته: ألا يستطيع أخوك أن يختار لك !

الأخت: ما الذي يمكن ان تختاره ؟

الأخ: إنسان مثلي تماماً، مثل أخوك.

الاخت: دعه (ذلك الرجل) يعيش كما أعيش، يعمل كما أعمل ... الأعشاب في الأهواء... دعه يأكل الزيت في الندى.

جرت العادة في عهد الحاكم البابلي حمورابي(1728 ــ1686ق.م) أن يختار والد الشاب خطيبة إبنته، وعندما يتم الاتفاق بين القائمين على الزيجة يشرع في إعداد الخطبة، ويمكن أن تكون هذه العادة إشارة إلى اعطاء وكالة وتوكيل الأبن لأبيه لكي يقوم بتزويجه وكذا البنت، كما هو المتعارف اليوم في أخذ مسالة الوكالة في الزواج.

ومنحت القوانين السومرية بعض النساء حرية الاختيار وتنفيذ الالتزام أو رفضه، وابرام عقد الزواج ومثل ذلك حال الكاهنات او المراة التي تتزوج ثانية ... ولذلك يرجح ان سبب تمثيل الاب ابنته في عقد الزواج هو لجهة صغر سنها(8).

من مظاهر الاحتفال في العصر السومري والبابلي أن يرسل إلى بيت والد العروس بعض قطع الأثاث، كما يقدم الشاب، أو والده مبلغاً من المال إلى والد العروس، وهو عبارة عن مهر يقدمه العريس لفتاته التي يتقدم لها، وهذه ليست إلزامية وواجبة بل تقع على نحو الاختيار، فيمكن ان يقع الزواج عندهم بالخطبة والاتفاق، وفي بعض الاحيان إذا تراجع والد الفتاة من تزويج ابنته فانه يرده كاملاً(9).

كما يوجد في بعض الحكم السومرية تحذير من الزواج من بعض النساء، والتي منها العاهرات التي تمارس الزنا والبغاء، ولا تتزوج من العاهرة التي يقدر أزواجها بالآلاف... والمرأة المحظية التي يعجب بها كثيرون؛ لأنها في مصابك لن تسندك، وفي نزاعك تسخر منك، ليس الاحترام او الخضوع من خصائصها، فحتى إذا كانت تسيطر على منزلك فطردها منه حيث إنها توجه اهتمامها إلى مكان آخر.

وفيما يرتبط بتعيين العمر المحدد للزواج، ذكرت الحكم والأمثال والنصوص السومرية أن الزواج كان يتم في سن مبكرة، ولذلك هناك بعض الحكم التي تنقد المغالات في تزويج الأطفال وهو في سن صغيرة، كما أن هناك حكماً أخرى تنصح الأزواج الذين تزوجوا من فتيات صغيرات بالصبر عليهن والتريث معهن حتى ينضجن جنسياً، ومن الحكم التي تنقد الزواج المبكر، والتي جاء فيها (لن اتزوج من زوجة يبلغ عمرها ثلاث سنوات فقط كما تفعل الحمير)(10).

أما ما جاء في مسألة تعدد الزوجات في بعض النصوص التي يستفاد منها ان التعدد كان موجوداً في تلك الحقبة الزمنية الغابرة، ومن الامثلة على ذلك : ( يستطيع الانسان الزواج من عدة نساء).

وفي الختام كما أن النصوص السابقة التي دلت على ان مراسيم الزواج وطرق الاختيار للزوجة عند الشعب السومري كانت مصدراً لنشر الفرح والسرور والسعادة في الحياة الزوجية، يوجد هناك بالجهة المقابلة في بعض الحالات يكون الزواج سبباً للتعاسة والحزن والبؤس والطلاق، وإلى هذا المعنى اشارت احدى الحكم (لسعادته تزوج، ولتفكيره في ذلك طلق)، وفي وسع الزوج أن يطلق زوجته ويقول لها لست زوجتي فتنفصل عنه خلافاً اذا قالت هي لست زوجي فان ذلك يؤدي بترتب بعض العقوبات، وذكرت جملة من الامور التي تجيز الطلاق منها(11):

1ـ عقم الزوجة.

2ـ ارتكابها الزنا.

3ــ عدم اتفاقها مع زوجها.

4ــ سوء تدبيرها للمنزل، وغيرها من الامور التي يمكن ان تطلق المراة.

الهوامش والمصادر

...................

(1)ــــ ينظر: الأسرة في العراق القديم (دراسة من خلال أدب الحكم والنصائح)، احمد أمين سليم، دار النهضة العربية، بيروت، 1985، ص11.

(2)ـــ ينظر: من ألواح سومر، صومائيل نوح كريمر، ص221.

(3)ــ الأسرة في العراق القديم، مصدر سابق، ص22.

(4)ــ المحاسن، أبي جعفر احمد بن محمد بن خالد البرقي (المتوفى 274 أو 280 هـ ق ) ، تحقيق: مهدي الرجائي، المجمع العالمي لاهل البيت (عليهم السلام)، ط3، 1432هـ، رقم الحديث16.

(5)ـ ينظر: جامع الشتات، محمد بن اسماعيل بن الحسين المازندراني الخواجوئي، (ت1173هــ)، تحقيق: محمد مهدي الرجائي، ط1، 1418هـ، ص125.

(6)ــ ينظر: الأساطير السومرية، صومائيل نوح كريمر، ص150،151.

(7)ـ kramer, s.n.op.cit.,p.164

(8)ــ حضارة العراق، رضا جواد الهاشمي، دار الجيل، بيروت، الفصل الثالث، ج2،ص89.

(9)ــ بلاد مابين النهرين الحضارتان البابلية والآشورية، ديلابورت، ترجمة: محرم كمال، مراجعة عبد المنعم ابو بكر، القاهرة، ص89.

(10)ــ الأسرة في العراق القديم، مصدر سابق، ص37.

(11)ــ قصة الحضارة الشرق الأدنى، ول ديورانت، ترجمة: محمد بدران، القاهرة، 1950م، ص42.

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/04/28


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الحلقة الرابعة/ ماهي مواقف الإمام الحسين (عليه السلام) المعارضة في موسم الحج؟، وماهي أهم البنود الذي ذكرها في خطبته في منى؟  (المقالات)

    • الحلقة الثالثة/ على ماذا كان يركز الإمام الحسين (ع) في حلقات درسه ومواعظه في المدينة المنورة؟  (المقالات)

    • الحلقة الثانية / ماهي المواقف والمواجهات التي قام بها الإمام الحسين عليه السلام بوجه السلطة الاموية؟  (المقالات)

    • الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟  (المقالات)

    • الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : كيف يختار السومري زوجته؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هادي الدعمي
صفحة الكاتب :
  هادي الدعمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أنصار ثورة 14 فبراير يستنكرون الهجوم على منزل عبد الرؤوف الشايب في البحرين وتخريبه  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 حِوْارِيّات [٧] وَالْأَخِيرَةُ أَلْفَشَلُ لا يُعْالَجُ بِخَطَأٍ!  : نزار حيدر

 الشيخ البرزاني هل يعلن مشيخته العائلية  : مهدي المولى

 حصاد الأزمنة في الوجوب الكفائي  : علي حسين الخباز

 خلية الاعلام الحربي تفند تقارير خبرية بشان عدد الضحايا من المدنيين اثناء تحرير الموصل

 حكمهم زايد وحكمنا ناقصين  : واثق الجابري

  حدّثتني نافذتي بالكرديّة .  : عبد اللطيف الحسيني

 السَّلامُ الدَّوليِّ مُهَدَّدٌ مَعَ وُجُودِ نِظامِ الْقَبيلَةِ الفاسِدِ  : نزار حيدر

 وزير التخطيط يبحث مع السفير الياباني ومدير جايكا واقع المشاريع الخدمية الممولة من القرض الياباني  : اعلام وزارة التخطيط

 الهيأة العامة للبحث والتطوير الصناعي تقدم مشاريعها في الطاقة الشمسية الى اللجنة العليا للمناخ لغرض الموافقة على تنفيذها ضمن الية التنمية النظيفة  : وزارة الصناعة والمعادن

 فردي وزوجي . زفيران !يشهقان في حياة العراقي  : عزيز الحافظ

 من وحي عاشوراء الحسين عليه السلام …...... داعش بنت ابي سفيان !  : محمد حسين الحسيني

 اعتقال عدد من المتهمين بالتزوير والسرقة والمخدرات والإرهاب

 مؤسسة ليست للشهداء!!  : خميس البدر

 مصدر أمنى : القبض على صفوت حجازى بمطروح وترحيله إلى القاهرة لعرضه على النيابة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net