صفحة الكاتب : جسام محمد السعيدي

قراءة في لقاء المرجعية الدينية العليا بالقيادة السياسية الإيرانية.. الأبعاد والدروس
جسام محمد السعيدي

 حمل لقاء المرجع الديني الأعلى بالرئيس الإيراني والوفد المرافق له، دلالات سياسية كثيرة، وقد لا نستطيع الاشارة لها كلها علناً هنا، ونتائج قد تكشفها الاشهر القادمة باذنه تعالى، ولكننا سنكتفي بقراءة تحليلية لجزء من النص المقتضب لنتيجة اللقاء يوم13/3/2019م، وذلك بناءً على ما جاء في الموقع الرسمي للمرجعية الدينية العليا، مع بيان الأمر وفق نقاط تحليلية، هي نتاج ما تقوله خطب سماحته وبياناته خلال الـ (16) سنة الماضية، وأيضاً وفقاً لرأي من هم الأقرب لسماحته، مما نقلوا بعضه لي عنه مباشرةً، وسنترك تحليل لغة جسد الموجودين في الصورة لوقتٍ آخر.

ونود التنويه إلى أن العبارات التي سنضعها بين اقتباسين " " هي من نص الموقع الرسمي..
https://www.sistani.org/arabic/archive/26257/
الذي لا ينشر شيئاً يخص لقاءات سماحته دون اطلاعه عليه شخصياً، وبالتالي فالنص هنا بين اقتباسين يمثل رأي سماحته، لذا اقتضى التنويه:

1. "أبدى سماحة السيد (دام ظله) ترحيبه بأي خطوة في سبيل تعزيز علاقات العراق بجيرانه وفقاً لمصالح الطرفين وعلى اساس احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية "..

وهنا نود التنويه إلى استخدام سماحته اصطلاحات قانونية دولية بحتة، مع ضيفه رفيع المستوى..

وهو يعني أن سماحته يفهم أن العلاقات بين الدول مهما اختلفت انظمتها، إسلامية أو علمانية، لا تقوم على الشعارات، أو المصالح والمبادئ الاسلامية العليا التي لا يستطيع تطبيقها غير المعصوم عليه السلام، بل على اساس الاشتراك في المصالح والمنافع.. 

فعدد شروطاً لشكل العلاقة بين جمهورية العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية:

 " وفقاً لمصالح الطرفين ".
 " وعلى اساس احترام سيادة الدول ".
 " وعدم التدخل في شؤونها الداخلية ".

وقد يُشكل أحدهم بقوله: سماحته يتكلم مع رأس دولة نظامها إسلامي، وهي في تحركاتها تدور مدار المصالح الإسلامية العليا، فلا تضاد بين الأمرين..

ونحن نقول لهم، إن المرجعية الدينية العليا في خطبة سابقة لها في 18/12/2015م، قرأها ممثلها في صلاة الجمعة كتبت نصاً من سماحته، لا يستثني سلوك دولة من دول اقليم الشرق الاوسط أو العالم، - بدلالة أل التعريف على كلمات (اطراف، اخرى، اقليمية، دولية)- كونها أكيداً تتعامل مع العراق وفق مصالحها ومنافعها، وليس وفقاً للإنسانية او الدين او القومية العربية او المذهب!!، فقال سماحته:

"وأمّا الأطراف الأخرى سواءً الإقليمية أو الدولية فمن المؤكّد أنّها تلاحظ في الأساس منافعها ومصالحها وهي لا تتطابق بالضرورة مع المصلحة العراقية، فليكن هذا في حسبان الجميع".

https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=243&ser=2&lang=ar

انتبهوا لعبارة " فمن المؤكّد أنّها تلاحظ في الأساس منافعها ومصالحها " ..

يعني ليس من المحتمل أو المظنون..!!

انتبهوا إلى عبارة " أنّها تلاحظ في الأساس منافعها ومصالحها "..

وليس شيئاً آخر!!.

وإلا لماذا تعيد المرجعية اليوم المطلب ذاته في لقاء اعلى سلطة سياسية إيرانية..؟!

ولماذا توجهه لضيفها، ان كانت دولته تتعامل مع العراق وفق غير ذلك ؟!

لو كان كلام سماحته تحصيل حاصل، لاصبح لغواُ هنا وفي الخطبة التي نوهنا عنها!!!

وهذا يستلزم من ساستنا العراقيين ان يعملوا بنفس النهج من اجل منافع ومصلحة العراق، وليس في ذلك منقصةٌ لهم، بل شرفهم في خدمة عراق الانبياء والاوصياء وعموم العراقيين.

2. قال حقائق تخص تحقيق النصر العراقي على داعش وانقاذ العراق والمنطقة من براثنه، وفيها 3 جمل مهمة:

 وأشار سماحته الى " الحرب المصيرية التي خاضها الشعب العراقي لدحر العدوان الداعشي"..

 مذكّراً بـ " التضحيات الكبيرة التي قدمها العراقيون الابطال في الانتصار على هذا التنظيم الارهابي وإبعاد خطره عن المنطقة كلها".

 ومنوهاً بـ " دور الاصدقاء في تحقيق ذلك".

الجملة الأولى فيها عبارة "الحرب المصيرية" وهو يكشف عن حجم المؤامرة على العراق، أي أنها حرب وجود..

وتكملة هذه العبارة تؤكد أن من خاض الحرب وتحمل ثقلها الأساس وحقق النصر هم " الشعب العراقي ".

ويؤكد ذلك الجملة الثانية التي بينت ان الدور الأساسي هو للعراقيين بـ" التضحيات الكبيرة التي قدمها العراقيون الابطال في الانتصار على هذا التنظيم الارهابي ".

وان ثمرة هذا الانتصار هو " إبعاد خطره عن المنطقة كلها "..

انتبهوا... " عن المنطقة كلها " وليس العراق فقط...

أي هو تذكيرٌ لجميع دول ما يسمى منطقة (الشرق الأوسط) بأنها مدينة بوجودها للعراقيين وتضحياتهم، وليس لغيرهم...!!

وختم الموضوع بالتنويه إلى ما عبر عنه سماحته بأنه " دور الاصدقاء في تحقيق ذلك "..
أي دورهم في تحقيق النصر..
ومن الواضح ان التنويه بهذا الدور، من باب الشكر لما قدموه من مساعدة، فشكراً لهم...
ودورهم كأصدقاء(استخدم صيغة جمع.. فهم ليسوا صديقاً واحداً) وهم بمجموعهم لهم " دورٌ.. في تحقيق ذلك"..

لماذا لم يُعرّف كلمة "دور" ولم يقل "الدور"؟ 
فالدور الذي نوه عليه سماحته جاء لغوياً بصيغة النكرة وليس المعرفة، واهل الاختصاص يعرفون مداليل ذلك لغوياً..

ولماذا لم يقل "دورٌ أساس" أو "دورٌ مهم" كما قال عن العراقيين مُعرفاً وواصفاً "التضحيات الكبيرة التي قدمها العراقيون الابطال"؟..

لو رجعنا لما كتبه سماحته من بيان لخطبة النصر في 15/12/2017م، لاكتشفنا أنه لا يوجد تفسير لذلك، إلا كون هذا الدور، ثانوياً كعاملٌ مساعد، وأن الفتوى واستجابة العراقيين لها، هما عاملا النصر الذي أنقذ العراق والمنطقة..

" ان المرجعية الدينية العليا صاحبة فتوى الدفاع الكفائي التي سخّرت كل امكاناتها وطاقاتها في سبيل إسناد المقاتلين وتقديم العون لهم، وبعثت بخيرة ابنائها من اساتذة وطلاب الحوزة العلمية الى الجبهات دعماً للقوات المقاتلة وقدمت العشرات منهم شهداء في هذا الطريق، لا ترى لاحدٍ فضلاً يداني فضلكم ولا مجداً يرقى الى مجدكم في تحقيق هذا الانجاز التاريخي المهم، فلولا استجابتكم الواسعة لفتوى المرجعية وندائها واندفاعكم البطولي الى جبهات القتال وصمودكم الاسطوري فيها بما يزيد على ثلاثة اعوام لما تحقق هذا النصر المبين، فالنصر منكم ولكم واليكم وأنتم أهله وأصحابه فهنيئاً لكم به، وهنيئاً لشعبكم بكم، وبوركتم وبوركت تلك السواعد الكريمة التي قاتلتم بها وبوركت تلك الحجور الطاهرة التي ربيتم فيها، أنتم فخرنا وعزّنا ومن نباهي به سائر الامم".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=359&ser=2&lang=ar

وهو يعني ببساطة:
ان دور الاصدقاء هذا، بدونه يحصل النصر، وبه يحصل ولكن بشكل أسرع.. أي ليس هو علة للنصر، بل عاملٌ مساعدٌ له.. فشكراً لهم..

3. نصح ضيفه وباقي رؤساء وملوك المنطقة بـ " ضرورة أن تتسم السياسات الاقليمية والدولية في هذه المنطقة الحساسة بالتوازن والاعتدال، لتجنب شعوبها مزيداً من المآسي والاضرار".
ومن الواضح ان في ذلك رسائل كبيرة ومقصودة لهؤلاء القادة وسياسات دولهم، ومنها دولة الضيف.

واللقاء على أهميته وصفته وكالة ايسنا الإيرانية بعبارات تدل على الاهتمام بالزيارة:
(شيخ الدبلوماسية الايرانية حسن روحاني التقى في النجف بمرجع الاعتدال والحوار وأبرز وأقوى شخصية عراقية على الاطلاق في العراق الجديد، وهو اول لقاء يجمع رئيسا ايرانيا بمرجعية النجف الأشرف في تاريخ الجمهورية الاسلامية).

وأخيراً.. 
لا يقدح في ما اكتب عدم تصديق البعض لاخباراته او منطقية استدلالاته، وخاصة ممن لا يحترم انتماؤه للعراق، او يرى الانتماء له عاراً.. أو من يرى نفسه قزماً يحتاج استعارة مصداقية آخر ليكبر به، تحت مسميات يخدعها به هذا الآخر!!

فمن كانت في يده لؤلؤة وقال عنها كل الناس أنها حصاة، فقطعاً ستبقى لؤلؤة!!

  

جسام محمد السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • اقرأ بتمعن هاي المعلومات حتى تعرف سبب حملة التسقيط لمستشفى الكفيل  (قضية راي عام )

    • عام على نصرنا.. دروس واحصاءات وحقائق للتأريخ...  (قضية راي عام )

    • حقيقة عبارة (المجرب لا يُجرب) ..  (قضية راي عام )

    • مركز الكفيل للثقافة والإعلام الدولي  يُطلق مشروع "كربلاء للجميع" والزائرين الأجانب يؤكدون: نسجل انبهارنا بكرم ونـُبل الشعب العراقي.. وليس للعراق شعب مثيل    (أخبار وتقارير)

    • بعد تحذيرات المرجعية لسنين من خطر التقسيم: البرزاني يستنجد بالسيستاني والأخير يًذكّره بمصير مظلم لمن لم يستمع لصوت الحكمة  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في لقاء المرجعية الدينية العليا بالقيادة السياسية الإيرانية.. الأبعاد والدروس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حميد الموسوي
صفحة الكاتب :
  حميد الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إنا أعطيناك الكوثر.   : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 حيدر العبادي واخطاء الماضي ...!  : فلاح المشعل

 في صخب القارات وتصادمات الشعوب لنفرح بمسرات الانسان و نبتهج بأعياده !  : د . ماجد اسد

 من ادخل الانبار واهلها في هذا المأزق  : مهدي المولى

 التجارة ... تؤشر ملاحظاتها حول مقترح قانون البطاقة التموينية الالكترونية  : اعلام وزارة التجارة

 الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي تعلن عن استعدادها لانتاج المصاعد الكهربائية بأنواعها المختلفة  : وزارة الصناعة والمعادن

 اللكلكي يعيش ويموت لكلكي  : مهدي المولى

 بيان:تصعيد أمني وعسكري خليفي كبير  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 بَحِبَّكْ ..يَا يُسْرِي الْعَزَبْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 السيد مدير عام مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي يلتقي عدد من المواطنين والمنتسبين للاستماع الى كافة مشاكلهم  : اعلام دائرة مدينة الطب

 طهران تحذر كيم جونغ أون

 هي أبنت من أم من ؟  : غسان الإماره 

 وزارة الموارد المائية تنجز معالجة المنافذ الصدرية في مشروع المسيب  : وزارة الموارد المائية

 الاعلام الكاذب  : لؤي الموسوي

 المفوض الحلفي : ليس لدى مفوضية حقوق الأنسان  أي موعد للقاء المقرر الخاص  للامم المتحدة لشؤون الاعدام ولم نلمس أي موانع من الحكومة العراقية بخصوص ذلك

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net