صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

دولتنا آخر الدول ، هل قامت دول شيعية عبر التاريخ؟. 
مصطفى الهادي

 صحيح ان دولتنا آخر الدول ولكن هذا لا يمنع ان يسعى الشيعة لإقامة كيان لهم يحكمون فيه انفسهم ويتحكمون فيه بثرواتهم. من الذي قال لا يجوز تأسيس دولة وانتظار دولة المهدي ؟؟ لا يوجد حديث بهذا المعنى بل يوجد حديث يدل دلالة واضحة على ان أي إمام من الائمة المعصومين لو تتوفر له عوامل قيام دولة العدل الإلهي لقام بها كما في رواية الامام الباقر عليه السلام عندما سأله الحكم : (أنك قائم آل محمد أم لا؟ فقال: يا حكم كلنا قائم بأمر الله، قلت: فأنت المهدي؟ قال: كلنا نهدي إلى الله، قلت: فأنت صاحب السيف؟ قال: كلنا صاحب السيف ووارث السيف، قلت: فأنت الذي تقتل أعداء الله ويعز بك أولياء الله ويظهر بك دين الله؟ فقال: يا حكم كيف أكون أنا وقد بلغت خمسا وأربعين [سنة]؟ وإن صاحب هذا الامر أقرب عهدا باللبن مني وأخف على ظهر الدابة). (1)

ففي علم الامام عليه السلام فإن التخطيط الإلهي يدل على ان الامور ستصل إلى قائم هذه الأمة ولكن لو حصل ذلك قبل ظهوره لتحقق على يد اي امام من الائمة عليهم السلام ومن هنا فإن الامام عليه عليه السلام طالب بحقه وتشدد في ذلك واقام دولة العدل الإلهي في الكوفة ثم قام بها الحسن بن علي عليه السلام ثم ثار الحسين للمطالبة بحقه ومحاربة طاغية زمانة يزيد ، وكل ذلك يدل على تحرك كل إمام نحو اقامة دولة العدل الإلهي واحياء دولة رسول الله (ص).

لم تقم دولة حق في التاريخ إلا وهجمت عليها قوى الشر والظلام في أي دين او مذهب. وكثيرة هي امنيات الانبياء الإلهية التي رسمت شكل الدولة العادلة التي تنعم البشرية فيها بالسعادة والرفاه الاجتماعي. وهذه الامنيات تقع ضمن المخطط الإلهي الهادف إلى الوصول بالبشرية إلى غايتها المنشودة في أن تكون الحاكمية المطلقة لله وخلافته بيد خلقه ووضع لهم قواعد ذلك وفتق لهم آفاق العقول للابداع بما فيه خير أنفسهم ، ولكن الخط الآخر كان بالمرصاد (لأقعدن لهم صراطك المستقيم). وهكذا قعد هذا الخط الشيطاني متربصا لهدم كل دولة خير تقوم، بعد ان جذبت اطماعه قسمٌ من البشر مع الاسف وهكذا نشأ الصراع الوجودي للدول، فكانت الدولة العميقة كامنة وسط كل كيان يقوم. (2)

فعلى طول التاريخ قامت للشيعة دول ابتداء من جنوب شرق آسيا وافريقيا وغيرها من اماكن. ففي العراق قامت قامت الدولة الحمدانية في الموصل ثم امتدت إلى سوريا وجنوب تركيا. ثم تلتها الدولة المروانية وهي من سلالة الاكراد فحكمت سوريا واجزاء من تركيا ، ثم الدولة النميرية ، وبعدها الدولة العقيلية ، ثم المرداسية وقد حكمت في لبنان وسوريا . ثم اسس الفاطميون دولتهم في المغرب واتخذوا من المهدية عاصمة لهم ثم اتجهوا إلى مصر فدام حكمهم ما يقرب من الثلاثمائة عام، لم يجرؤ الصليبيون من الدنو من فلسطين وما حولها نظرا لقوة الدولة الفاطمية إلى اسقطها صلاح الدين. وفي الجزيرة العربية قامت الدولة العصفورية وحكمت في عمان والكويت وشرق نجد وعاصمتها الاحساء. ثم تلتها الدولة الجروانية وعاصمتها القطيف وحكمت ايضا جزء من البحرين.

ثم قفز الشيعة إلى الشرق فأسسوا الدولة الجستانية وهي التي قامت في بلاد الديلم ابتداء من كَيلان وإلى سواحل بحر قزوين. ثم تلتها الدولة العلوية التي قامت في مازندارن طبرستان الحالية. ثم قامت الدولة العيسانية قام بها بعض اكراد الشيعة في شمال غرب إيران ثم امتدت إلى همدان وكرمان وصولا حتى الحدود العراقية.

ثم تأسست الدولة الزيارية الشيعية في مازندران وطبرستان وجرجان امتدادا إلى السواحل الجنوبية لبحر قزوين. ثم تلتها الدولة البويهية والتي قامت في فارس وجنوب العراق حتى اضطر الخليفة العباسي إلى الاعتراف بسلطنة امرائها ، ثم قام الشيعة الأكراد في غرب إيران وشمال العراق بتأسيس الامارة الحسنوية وكانت عاصمتهم في كرمانشاه. ثم قام الديلم بتأسيس دولتهم الشيعية في يزد واصفهان واطلقوا عليها إمارة آل كاكويه.وعلى انقاضها قامت الدولة الإيلخانية والتي اقامها الشيعة المغول في إيران وغرب باكستان ـ بلوشستان ـ وافغانستان وتركمناستان وآذربيجان وأرمينيا وتركيا وغرب العراق وشمال سوريا دولة قوية حضارية.

ثم قامت بعدها الإمارة السريدارية في سمنان وغرب خراسان. ثم عاد المغول الشيعة ليؤسسوا الدولة الجلائرية في شمال غرب إيران وشمال شرق العراق. ثم قام الاتراك الأويغور الشيعة بتأسيس دولة قراقويونلو وامتد حكمها من آذربيجان وأرمينيا وشمال إيران وشمال العراق وشرق تركيا وجنوب الخليج وصولا إلى الكويت.

ثم تلتها الدولة المشعشعية والتي قامت في الاهواز ثم اصبحت تابعة للصفويين.

وبرزت القوة الناهضة لتأسس الدولة الصفوية التي امتدت من باكستان وحتى روسيا وتركيا وبلاد ما بين النهرين وسوريا وشرق الاناضول. ثم تلتها الدولة الافشارية التي ورثت الدولة الصفوية. ثم قامت الدولة الزندية في إيران وعاصمتها شيراز.

ثم قامت الدولة القاجارية وهم من الاتراك وكانت عاصمتها طهران. ثم قامت الدولة البهلوية التي عملت انقلاب على آخر ملوك دولة القاجار وحكمها حاكم شيعي بصورة شكلية وهو رضا بهلوي ليخلفه ابنه محمد رضا الذي هرب إلى مصر ومات فيها.

لتليها دولة الجمهورية الاسلامية التي اسسها الامام الخميني رحمه الله بعد أن اطاح بالحكم الملكي البهلوي واسس دولة اسلامية ديمقراطية بنظام شعبي. ولو أردنا ان نعرف كيفية سقوط تلك الدول الشيعية التي قامت فيجب علينا ان ننظر لما تتعرض له إيران اليوم ومنذ أربعين عاما وقد قرر اعداء التشيع أن يكون مصير إيران كمصير الدول الشيعية التي تأسست ثم اطاحوا بها ولكن نسأل الله تعالى أن يمن على الشيعة بدولة كريمة يعز بها الاسلام واهله.

واما لو ذهبنا إلى افريقيا لراينا قيام الكثير من الدولة الشيعية وخصوصا في شرق أفريقيا : (كينيا والتي ظهر منها باراك اوباما الذي ينحدر من عائلة شيعية، ثم تنزانيا ، وموزمبيق ، وجزر القمر ونيجيريا.

ولو نظرنا إلى شبه القارة الهندية ، لأبهرنا ذكر تلك الممالك والدول الشيعية التي قامت هناك وامتدت لأكثر من خمسمائة عام وقد حكمت مناطق : (مهاراشترا ، وغوا ، وولاية كارناتاكا ، وأندرابراديش وبيدار ، ثم سلطنة جونبور، وسلطنة بيدار ، وسلطنة برار التي قامت وسط الهند ، وسلطنة أحمد ناغر قامت في ولاية ماديا براديش.ثم سلطنة عادل شاهي والمشهورة بسلطنة بيجابور . ثم سلطنة قطب شاهي ، ثم إمارة البنغال ومرشد آباد والتي حكمت بنغلاديش وغرب البنغال وحكمتها سلالة نجفي. ثم قامت إمارة أودة سنة 1858 وحكمت ولاية أوتار براديش وعاصمتها فيض آباد ثم انتقلت إلى لكنو.

نكتفي بهذا المقدار علما ان هناك الكثير من الدولة الشيعية في غرب افريقيا ومناطق أخرى وغايتنا من ذلك أن جميع هذه الدول منذ قيامها لم تر خيرا من المسلمين حيث استعانوا بقوى الشر والظلام المسيحية واليهودية وحتى البوذية من اجل اسقاطها وانهاء وجودها.وقد كان بداية ذلك من الدولة العميقة التي اشعلت حرب الجمل بقيادة عائشة ثم حرب الخوارج ثمختم ذلك معاوية ابن ابي سفيان لعنه الله لاسقاط دولة الخلافة الاسلامية للامام علي عليه السلام فاضطر معاوية إلى دفع الجزية لملك الروم من اجل ان يتفرغ لاسقاط دولة العدل الإلهي.

عن ابي جعفر عليه السلام قال : (دولتنا آخر الدول، ولن يبق أهل بيت لهم دولة إلا ملكوا قبلنا لئلا يقولوا إذا رأوا سيرتنا: إذا ملكنا سرنا مثل سيرة هؤلاء، وهو قول الله عز وجل: (وَ الْعاقِبَةُ لِلْمُتَّقينَ). (3)

المصادر : 
1- الكافي - الشيخ الكليني - ج ١ - الصفحة ٥٣٦.
2- الدولة العميقة هي دولة داخل دولة تتحكم بمسير الدولة ويُعتبر الجيش أو المؤسسات المخابراتية و الأمنية أو الأحزاب الحاكمة ذات تأثير قوي على الحكم. ولربما توجد احزاب سياسية وجماعات مهيمنة على مؤسسات ومفاصل الدولة المدنية والعسكرية والسياسية والإعلامية والأمنية، فتقوم بتوجيه مؤسسات الدولة الرسمية وقراراتها السياسية وتتصرف كأنها دولة لكن ضمن حدود دولة معترف بها.
3- غيبة الطوسي ص٤٧٢-٤٧٣.
ملاحظة : خشية الاطالة حذفت اسماء ملوك هذه الدول وتواريخ قيامها واسباب زوالها.

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/02/10



كتابة تعليق لموضوع : دولتنا آخر الدول ، هل قامت دول شيعية عبر التاريخ؟. 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زكي آل حيدر الموسوي
صفحة الكاتب :
  زكي آل حيدر الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العار ..لمن خان المرجعية  : مديحة الربيعي

 آيه الله الشيخ باقر الأيرواني الفقيه المجدد  : ابواحمد الكعبي

 دولة تبنى بالخبرات البعثية!  : احمد شرار

 عصابات داعش تقتل عائلة مسيحية في الموصل

 ((ندوة الاسلام والحياة)) (الطائفية وتاثيرها في المجتمع)

 الفوهرر في البيت الأبيض  : زياد السلطاني

 امرأة في الـ106 من عمرها تحصل على شهادة الثانوية

 القطعات المشاركة في عمليات تطهير أعالي الفرات والجزيرة

 ممثل المرجعیة ( الشيخ الكربلائي ) یتفقد جامعة وارث الانبیاء، والجامعة تكشف عن عزمها افتتاح كليات جديدة

 اتجاهات الانفاق العام في دولة رصد التخصيصات  : فراس زوين

 مكتب مفتش عام الداخلية يضبط أحد المزورين في موقع تسجيل مركبات الكاظمية  : وزارة الداخلية العراقية

 تشقــق الديمقراطية  : حسين الربيعاوي

 حدثينا يا فراشة  : بوقفة رؤوف

 الحشد الشعبي يحبط مخططا لـ”داعش” للهجوم على الأراضي العراقية إنطلاقا من سوريا

 الحجامي يحضر اجتماعا موسعاً لمجلس حماية وتحسين البيئة في محافظة بغداد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net