صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

(قراءة في كتاب "سماوي" للكاتبة أفياء الحسيني) ج3  
علي حسين الخباز

  البحث عن القيمة التربوية سيأخذنا الى سؤال مهم: ـ ماهي التربية؟ 
 الإعلام اليوم يعمل على تضليل القارئ والباحث لكونه ينقل المفهوم التربوي بشكل آلي وسريع إلى النموذج الغربي، وتطبيقه حرفيا على مناهج التربية 
الكاتبة أفياء الحسيني في كتابها (سماوي) بحثت عن الطفولة في عوالم التراث الإسلامي، وتطرح المأزق الذي تعيشه الطفولة في مرحلة الطفل المؤسساتي، وترى من الجريمة أن يتحول الطفل العراقي الجميل إلى أرقام إحصائية في سجلات مؤسساتية تتاجر ببراءته وصحته وتستهين بحياته بدل الاهتمام به جديًا، معظم تلك المؤسسات أصبحت غير مأمونة يقاد بعضها من قبل تجار سوق النخاسة، لبيع الأعضاء أو الاستغلال، هذه الفطنة التي تجعلنا ننظر إلى الموضوع من ضمن سياقات فكرية 
سؤال يرسم الملامح الأولية للمضمون، هل يا ترى عجز العراق عن تأمين بيئة صحية لأطفالنا؟ 
 ومن هذه الفطنة نستطيع أن نستخرج الصورة النموذجية، لما يمكن أن ندعوه المنهج التربوي أو السلوك الاجتماعي، لن نكتفي بان نستنسخ حرفيا لما جاء في الكتاب بل نريد أن ندرس المواضيع الجديدة التي تواجه تلك المنهجيات التربوية، لنبدأ أولا من الأحداث التي تمر في حياة الطفل بمعنى معرفة الأبواب التي تؤدي إلى المعرفة لدى الطفل، أي بمعنى قراءة القدرة الحسية والتفاعلية مع تنامي استجابته للواقع، وهذا الأمر يساعده على التعبير عن نفسه، ويكون علاقة اتصال بالمجتمع 
من أهم حسنات الكاتبة أفياء في كتابها (سماوي) أنها تركت التنظير وذهبت لدراسة واقع الطفل المعاشي، فهي نقلت صورا حية عن كربلاء 
 أطفال صغار لهم شطارة التجار ومكر الدلالة، يمتلكون لسانا ذربا يرطنون بالفارسية والهندية، المأساة أنهم تركوا بلا رقابة رقيب، القضية التي تناولتها هي قضية إنسانية، فهم يشكلون مجاميع واهنة الخطوات، البعض يتظاهر بالتدخين ليعبر عن رجولته والآخر يطلق أزفر الكلمات 
 نتقرب إلى مشكلة التعامل المجتمعي، 
 إن نهرتهم سيقول الناس اتركهم أنهم على باب الله، وأن تركتهم سترى الثبور، وقد استثنت حسب تعبيرها أولاد الرغيف المنكوب، وتخاف عليهم من عشرة الشارع لأنها مرة 
 تطالب الكاتبة عرض عمل لهم يحفظ ماء وجوههم وتقيهم عبث العابثين 
 العتبة العباسية المقدسة، عملت على احتوائهم وتعليمهم وإطعامهم وإعطاءهم رواتب تضمن لهم الحياة الكريمة 
على هذا الصعيد صرنا نحتاج دراسة الواقع الاجتماعي الذي هو أقرب من التنظيرات المعدة لبلورة مفهوم الفكرة، والفكرة أساسًا نجدها في الشارع، ومنهج أهل البيت عليهم السلام هو منهج واضح وشامل متكامل وضع لبناء الشخصية الساعية لبناء تصورات تدخل الى قلب وعقل وإرادة الطفل لتوجهه الوجهة المنسجمة مع ثوابت أساسيات المنهج التربوي السليم 
 العالم ينفتح على كل فروع العلم والمعرفة، وجميع التخصصات لابد أن تنصهر في بوتقة التفاعل التربوي، كونه يتأثر سريعا بمكونات كل جيل 
مكانة المثقف تتنامى عبر مستجدات كل ظرف بتأثر تأثيرا ايجابيا وتحصن الواقع، وخاصة الواقع التربوي 
وعوالم الطفل بلغت أوج خطورتها عبر التطورات الالكترونية، علينا أن نخلق حالة الاطمئنان عند الطفل بالمنهج التربوي، وضرورة تطبعه داخل النفس وفي واقع الحياة 
 
 أولا نستثمر علاقة الود والحب بين الوالدين، ثانيا إشباع حاجة الطفل، فنجد منهج أهل البيت عليهم السلام راعى خصوصيات الطفل، لا يلغيها ولا يحملها ما لا تطيق، أهم حاجات الاطفال المحبة والتقدير والرفاهية واللعب، ومع تنامي هذه الحاجات لابد من تعليم أطفالنا استشعار الرقابة الالهية، الثواب والعقاب تقوية الإرادة وإثارة الوجدان، والعمل الحر المثقف، الذي يتجلى بروح مستقلة محبة للحرية 
 فهي تناقش قضية ثقافة العيب التي تعاملوا معها تعاملا سلبيا وادخلوها بجادة الطبقية، هذا انحراف قسري، ذهنية الطفل لا تتحمل هذه البؤر السياسية، ثقافة العيب هي تحذير الطفل وتعليمه على الالتزام، وتدارك الخلل، تغيرت مفردة العيب وأصبح بدلها التباهي بمفردات القبح عند أطفالنا 
كتاب (سماوي) يهتم بأسس التربية السليمة التي كانت تعد أطفالنا الأعداد السليم، وتصنع لهم الذاكرة عند المراقد المقدسة وفي المجالس الحسينية ومعاشر الطيبين، وتوجيه رغبة الطفل إلى أساسيات التربية 
اليوم الطفل قبل النطق يندمج مع الموبايل ويكبر بشكل مبرمج وينمي رغبة الطفل حسب مقاساته، فقدنا روح الدين في التربية وتلك الاسئلة البسيطة عن الله والنبي والائمة لتحل مكانها ترويج لعب الأسلحة ليحب أطفالنا الحروب 
كتاب (سماوي) يوصلنا الى قضية لا عيب في التربية النمطية لكن النمطية المتطورة، من ضمن هذا التطور النمطي اليوم نجد أطفالا قبل النطق اندمجوا تماما مع انشودة سلام يا مهدي، طفل قماط كلما يسمع النشيد يرفع يده للسلام 
 علينا تنشيط مفردات الإيمان وترسيخ قيم العائلة، والتربية الإسلامية الأخلاقية،

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/09/14



كتابة تعليق لموضوع : (قراءة في كتاب "سماوي" للكاتبة أفياء الحسيني) ج3  
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رضا الموسوي
صفحة الكاتب :
  رضا الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net