صفحة الكاتب : حبيبة المحرزي

قراءة نقدية في رواية القضبان لا تصنع سجناً (الحلقة الثامن)
حبيبة المحرزي

2الزمان في "القضبان لا تصنع سجنا "
سبق القول بأن الزمان والمكان مقومان متلازمان في العمل الروائي . ومثلما استهل الكاتب روايته بالمكان كمحطة فارقة  أو هي نقطة الالتقاء المحايدة التي وحدها جمعت ما لم يجمع منذ أمد. جمعت الحيٌ بالميٌت في موقف اعتباري مأساوي  تراجيديٌ.
هي رواية بزمن دائريّ عبثيّ.تدور رحاه دون توقف لتقنع المتلقي الغافل بأن لكل شيء بداية ونهاية .هي فلسفة الوجود المقرٌة بالعدم كحقيقة ثابتة متجذرة في المخيال الانسانيّ دون استثناء.
والزمن في هذه الرواية بالذات هو محورها ونقطة الارتكاز فيها بما انها كأثر ادبي بفنية زمنية ثابتة .والزمن في الرواية هو بالأساس تعبير من الكاتب عن رؤيا كونية حياتية إنسانية وفق الآليات التي استعملها واستحضرها خاصة لتاثيث الزمن الروائي انطلاقا من الزمن الواقعي والذي وان اتفق معه في الحيثيات والمحطات الزمنية الثابتة فالاختلاف أيضا وارد لأن السارد ينتقي ما يخدم التيمة ويهمل ما لا يخدم سير أحداث الرواية.
أ_سيميائية الزمان في "سجن لا تصنعه القضبان"
تتمثٌل سيميائيّة الزمان في الرواية في معناها البنيويٌ اللساني المتدرٌج من الزمن البعيد إلى القريب أو الحاضر بكل المرتٌبات الزمنية من ظروف واسماء زمان وتواريخ.
 ليست الرواية سوى نسق بنيوي ينتظم فيها الزمن السردي لأن الزمن مثل مقومات السرد كلها يكوّن نسقا لغويا  مما حدا بالشكلاتيين إلى تقسيم النص الروائي إلى متن ومبنى حكائي إذ اعتبروا المتن هو المادة الأولية الخام للقص أو السرد وهي في رواية "القضبان لا تصنع سجنا" كل الحكاية التي تبدأ قبل الاعتقال وتنتهي بعد إطلاق السراح واسترداد الحرية المسلوبة سابقا للبطل "محمود " وانتهاء بالمجموعة الثالثة التي سيطلق سراحها في ٢٠٠١.
هو إذن الزمن الحاوي لكل التقطيعات والتجزؤات داخل الرواية، والمتن هو تقريبا الإطار المحيط من يوم بدأت معاناة البطل جراء معتقد مختلف عن معتقد حاكم متجبر إلى يوم رأى النور خارج القضبان بامتداد بعديٌ للواحق زمنية مرتبطة بأحداث الرواية ارتباط السبب بالنتيجة وحرصا من الكاتب على تجنب التغاضي عن مواقف قد تظل مفتوحة مشوشة لدى المتلقي دون نهايات كمصير أحد الابطال أو نهاية مجموعة ما .
 هذه الأحداث المنفصلة هي الديمومة التي ترتبها في الزمان والتي حرص المؤلف على تتبع نسق سردي خطي ثابت خاصة إذا تتبعنا بعض العناوين التي اقتصرت على الزمن وتحديده تحديدا دقيقا فجاءت التواريخ مرتبة ترتيبا زمنيا تصاعديٌا واقعيا فالعناوين التي اتبع فيها التزمين الثابت بدأت ب :
_محكمة الثورة يومي ٢٥/٢٦/آب ١٩٨١
_الاثنين ٢٥/كانون الثاني ١٩٨٣
_أعياد الميلاد سنة ١٩٨٤
_شهر رمضان في الزنزانة
عيد في زنزانة
_وثبة رمضان سنة ١٩٨٧
_يوميات زنزانة
١١ شبّاط ١٩٩٠
_١٧/كانون الثاني ١٩٩١
لتنتهي بخروج المجموعة الثالثة سنة ٢٠٠١
 ولو انها ترتبت في الرواية فالأحداث متداخلة متقاربة متقارعة ليكون الزمان أكثر تنوعا داخل النص في مراوحة بين الماضي والحاضر والمستقبل، وفق منهج اعتباريٌ للأحداث تصنٌفها كقيم بنسبيٌة ثابتة وفق منطلق المؤلف وزاوية النٌظر التي اختارها منذ البدء.
والقص هو بالأساس التفاعل الزمني الحدثي داخل الديمومة .وفق اختيار السارد وما يلزمه من ترتيب أو تشظ يشد المتلقي ويحكم العقدة ويخدم الحبكة كي ينأى بمؤلفه عن التسجيل التوثيقي التاريخي ليرتقي إلى الابداع الرّوائيّ الأدبي.
في هذه "الخيمة"الزمنية القاتمة نتابع المبنى الحكائي الذي تصرف فيه السارد بالتقديم والتأخير لكن بإصرار على تحديد الزمن بدقة خاصة في الأحداث المصيرية المرتبطة بالشخوص بقطع النظر عن حضورهم أو غيابهم .هذا السرد لا يخلو من كشف متدرج لايديولوجية الكاتب والتي تسلح بها منذ البدء ليكشف للمتلقي الأسباب والمسببات لهذه الماسي المتداعية  والتي وعن غير قصد اغرق  فيها القارئ كي يتحرر من بعض حمل أو هي اوزار تشد على الذهن والفكر بتحريض من ذاكرة ترفض النسيان .
أحداث ومستجدات  وان وردت موثقة بالزمان المدقق والمكان المحدد فإنها لم ترد في قص خطي روتيني بل سيتكفل القاص بتوزيعها ونثرها تقديما وتاخيرا وقفزا مثل قوله "مرت السنون"وتأجيلا مثل قوله "سيأتي على ذكرها لاحقا" وإسقاطا لاحداث لا تخدم الخط القصصي التصاعدي تأثيرا في المتلقي  وتوثيقا للذاكرة الجماعية ،ليكون السرد
أما بالاسترجاع وهو ذاكرة النص الفعلية إذ ينقطع زمن السرد الحاضر لاستدعاء الماضي وهي تقنية تتمحور حول تجربة الذٌات ويمكن أن يكون استرجاعها داخليا لصيق بالسارد أو خارجيا مرتبط بشخوص أخرى مساعدة أو معرقلة بفاعليٌة ثابتة في الواقع المخزن في الذاكرة، مثل قوله في صفحة ١٤١ "ألتقى محمود في موقف ٣٢ برجل آخر من أهالي البصرة جيء به خريف ستة ١٩٨٢ اسمه (قاسم مهاوي حسين الطائي)...مثل هذه الأحداث والحقائق كثيرة وغير منتظمة وكان الدافع لاستحضار الحدث خارج عن نطاق المؤلف الذي حاول إلى حد الإجهاد أن يكون أمينا في نقل هذه الاحداثليجعل روايته ببعد سيميائي ثابت يحيد بها عن التسجيل و التخييل أو بالاستباق الذي مثل ما يدفع به الى المتلقي كي يتكهن ويستعد للقادم من الأحداث لأن السارد عليم بالاحداث كلها ما ظهر منها وما بطن وهو يخاتل القارئ بما يحقق له الهدف المرسوم منذ التفكير في الكتابة بعد "الخروج من الذاكرة",والذي لم يكن إلا تمويها ليتبرا من بطل بكم مأساوي قد يعجّزه عن سرد ما قضّ مضجعه ماضيا وحاضرا ومستقبلا  .فيقول في ص ٢١١ " ورغم حاجتهم لمزيد من الطعام غير أن وفرته أو تنوعه يولد لديهم شعورا بالجوع الذي ينتظرهم وعشرة الايام اللاحقة "
واذا كان السرد هو أكثر الفنون الأدبية التصاقا بالزمن خاصة وأننا امام نص منطلقه التجربة الشخصية أي أنه اقرب إلى السيرة الذاتية لذلك حرص الكاتب على ذكر التواريخ بدقة مثل قوله في ص ٣٤٦ "صباح يوم  ٩ /  ٤ /٢٠٠٣ بعد سقوط الصنم ..." التأكيد على الحدث وزمانه وابطاله توثيقا وكسرا لخط مأساويّ متنام انتهى في الواقع الذي عابنه السارد ومعه المتلقي أيضا . هي نقطة التقاء واتفاق وانفراج فعلي  والكاتب المهووس بالزمان "الذي لن يعود منه ماذهب"وفي عدة مواضع نجده يهتم بالكم اي المدة دون ربطها بالتاريخ أو الترتيب في الزمان ففي ص  ٣١٢ يقول " خلال الأيام السبعة التي قضوها في الأمن العامة " الكم يصبح اولى من التاريخ للدلالة والتأكيد على المعاناة وطولها.
بيد أن الكاتب وانسرد أحداثا مؤرخة موثوقا في صحتها بالزمان والمكان فإن بعد زمن السرد عن زمن الأحداث قد يكون عدٌل الوتيرة ونسّب كمّ الأذى الذي لحق بالشخوص رأفة بالقارئ وربما عشيرة من قضى هناك في إحدى الزنازين والمعتقلات رغم أنه صار يكتب بعين أخرى لا تخشى رقيبا ولا واشيا مرتزقا ولم يعد يرهب "من هوى صنمه "ذات يوم. وان الكلمة التي من اجلها سجن وعُذٌب صارت حرة طليقة تحلٌق في الأجواء لتصل غرب الأرض ومشرقها وحتى تونس.

تونس
يتبع

  

حبيبة المحرزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/06/20



كتابة تعليق لموضوع : قراءة نقدية في رواية القضبان لا تصنع سجناً (الحلقة الثامن)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ازاد زنكي سليمانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا شيخ عصام زنكي نحن ٣٥٠ رجل من عشيره زنكي حاليا ارتبطنا من زمن جدي مع الزنكنه في جمجمال نتمنى أن تزورنا في سليمانيه

 
علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ اياد الكعبي
صفحة الكاتب :
  الشيخ اياد الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net