صفحة الكاتب : شعيب العاملي

عاشوراء.. وتوهين المذهب !!
شعيب العاملي

 بسم الله الرحمن الرحيم

عاشوراء.. سرّ الله.. تستدعي كل عام فتح جبهات من كل حدبٍ وصوب، حول حقيقتها وماهيتها والمنشود منها وآثارها وكيفية إحيائها وعظمة شأنها وغير ذلك.. هكذا صار حالها في هذا الزمن..

يترافق ذلك مع شحنٍ للنفوس، وعصبية مرتفعة، وتَمَوضُعٍ وتَخَندُقٍ وفق محاور مسبقة، وخلفيات محددة، فيضيع الكثير من كلام الحق الذي يقال فيها..

ويرفع عنوان توهين المذهب في عاشوراء عالياً، وتُواجه به جملة من العقائد التي يذكرها الخطباء والشعراء في أيام الحسين عليه السلام، وتُحارَب به بعض مفردات إحياء المناسبة، والتي يقع الخلاف بين المؤمنين في صحة وصفها ب(الشعائر).

ذلك أن توهين المذهب أمرٌ محرّم بالاتفاق، وكل ما أدى إليه يصبح محرماً ولو كان في نفسه جائزاً.
وتُطَبَّقُ هذه القاعدة على بعض معتقداتنا، فيُتّهم العلماء والخطباء والرواديد والمؤمنون بأنهم يروجون لعقائد يؤدي انتشارها إلى توهين المذهب.
ويُؤاخذ المؤمنون بأن بعض أساليبهم في إحياء عاشوراء موهنة للدين.

يتكفّل بهذه الحملة فئات من بيتنا الشيعي، ويخلصون إلى أنه يحرم بسبب التوهين ذكر جملة من المعتقدات على المنابر وفي الفضائيات، وتحرم بعض مظاهر الإحياء، كاللطم غير الحضاري، وضرب الجسم بالسلاسل، وشجّ الرؤوس وإدمائها، والمشي على الجمر، وأمثال ذلك..

ومحط الرحال معهم البحث في محورين: (التوهين) و(السخرية).
فهل هما من سنخٍ واحد؟ ولهما حكم فارد؟

المحور الأول: حقيقة (التوهين).

فما هو التوهين؟

إن (الوهن) في اللغة هو (الضعف)، أطبقت على ذلك كتب اللغة من العين للمحيط والمقاييس واللسان إلى سائر المصادر.
والتوهين هو التضعيف.
ويستدل على حرمة تضعيف الدين أو المذهب بالدليل العقلي أولاً، بعد ثبوت كون الدين دين الله تعالى فمن غير الجائز العمل على إضعافه.
ثم تعضد ذلك أو ترشد إليه الروايات الشريفة، ومنها رواية تحف العقول عن الصادق عليه السلام: وَ كُلُّ مَنْهِيٍّ عَنْهُ مِمَّا يُتَقَرَّبُ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ -أَوْ يُقَوَّى بِهِ الْكُفْرُ وَ الشِّرْكُ مِنْ جَمِيعِ وُجُوهِ الْمَعَاصِي- أَوْ بَابٌ يُوهَنُ بِهِ الْحَقُّ فَهُوَ حَرَامٌ (وسائل الشيعة ج17 ص84).

فكل باب يوهن به الحق يصير حراماً، ومن مصاديق ذلك:

1. بيع السلاح لأعداء الدين

والفتاوى في حرمة بيع السلاح لأعداء الدين محل اتفاق بين الفقهاء في الجملة، لكن الاتفاق ليس على حرمتها مطلقاً، إنما اختلفت الآراء في ذلك فالتزم مشهور الفقهاء بحرمته فقط حال قيام الحرب، أما في غير هذا الحال ففيه تفصيل واسع.
لذا وقع الخلاف في كون بيع السلاح لقطاع الطرق من مصاديق تضعيف الحق أم لا.. 

ولما ثبت أن المحرم هو توهين الدين والشريعة بنفسها، وهو لا يشمل اتلاف مال المسلم ما لم يزاحم شيئاً من أمور دينه، لم يكن حرمة بيع السلاح لهم محرماً بعنوان تضعيف الدين..
نعم قد يحرم من باب آخر وهو التعاون على الاثم والعدوان وسواه..

ولذا صرح بعض العلماء أن الظاهر من توهين الحقّ هو توهين أصل المذهب والدين والشّرع كحرب الإمام أو حرب عامّة المسلمين.. لا مطلق المعاصي فإنّ كلّ معصية لا تعدّ توهينا للحقّ بنفسها.

2. ولاية الوالي الجائر

أي تولي الولاية من قبل الوالي الجائر بما يؤدي الى وهن الحق، لذا كان العمل معهم حراماً والتكسب عبرهم، إلا من جهة الضرورة. 
والنتيجة أن ما يؤدي الى تضعيف الدين والمذهب والحق يكون محرماً بالعنوان الثانوي ولو كان جائزاً بنفسه..

المحور الثاني: السخرية

ههنا يطرح السؤال الثاني:

هل السخرية والاستهزاء من التوهين المحرم؟ بمعنى أن أحداً لو استهزأ وسخر من معتقداتنا أو عباداتنا أو طقوسنا وإحيائنا لمناسباتنا، فهل يصبح إظهار كل ذلك محرماً لحرمة التوهين؟

يجيب القرآن الكريم على ذلك في آيات، فيبين:

- أولاً: أن الاستهزاء بالمؤمنين ليس جديداً، بل كان رفيقاً للأنبياء في دربهم: يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون [يس : 30]

- ثانياً: أن تكليف المؤمنين عدم القعود مع المستهزئين بآيات الله: وَ قَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَ يُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُوا مَعَهُمْ [النساء : 140]

- ثالثاً: أن على المؤمنين الصبر على السخرية لا التراجع والانهزام وتغيير الفكر او العقيدة: ..إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا.. فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيّاً.. إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ (المؤمنون 109-111)

- رابعاً: أن للمؤمنين ردّ السخرية بمثلها، تأسياً بنبي الله نوح عليه السلام: وَ يَصْنَعُ الْفُلْكَ وَ كُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ (هود38)

فيختلف الموقف بين التوهين والسخرية، ففي الأولى يحرم ما يؤدي لتوهين الدين، وفي الثانية يظهر أن رد السخرية قانون إلهي، فقوله تعالى (فإنا نسخر منكم كما تسخرون) يكشف أن سخرية المؤمن من الكافر لا تعني بعده عن الدين، ولا ضعفه وتراجعه، إنما تعني التأسي بخير الخلق وهم الأنبياء والمرسلون، ذلك أن السخرية من هؤلاء تظهر عدم اكتراث المؤمن لغير الأمر الإلهي، وتكشف عن مناعة وحصانة لديه بحيث لا يؤثر فيه أهل الغوغاء.

وليس في شيء من أدلة الثقلين ما يدل على لزوم تغيير العقيدة وتبديل السلوك لأجل السخرية والاستهزاء، كيف وقد تصدى القرآن الكريم للدفاع عن المؤمنين عندما وصفهم مخالفوهم بالسفاهة، فردها عليهم، قال تعالى: وَ إِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَ نُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ أَلاَ إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَ لكِنْ لاَ يَعْلَمُونَ (البقرة13)

إذا تبيّن ذلك..
فليس لأحد من الاخوة والأحبة المؤمنين أن يجعل سخرية الآخرين ميزاناً لنا، ولا رضاهم عنا مقياساً للحق والباطل، وقد قال تعالى: وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ[البقرة : 120]

1. ولئن كان المستهزئ يهودياً، أجبناه بأن توراته لا تحث على التراجع أمام المستهزئ، بل تقول في سفر إشعياء 57:
4 بِمَنْ تَسْخَرُونَ، وَعَلَى مَنْ تَفْغَرُونَ الْفَمَ وَتَدْلَعُونَ اللِّسَانَ؟ أَمَا أَنْتُمْ أَوْلاَدُ الْمَعْصِيَةِ، نَسْلُ الْكَذِبِ؟

فليتأمل بما يصف به توراته من يسخر من الإيمان والمؤمنين، وليجعله أمام ناظريه ليسمع الجواب إن سخر من المسلمين.

2. أما إن كان نصرانياً، فنخاطبه بما في إنجيل لوقا.. أن أخرج أولاً الخشبة من عينك..
أَوْ كَيْفَ تَقْدِرُ أَنْ تَقُولَ لأَخِيكَ: يَا أَخِي، دَعْنِي أُخْرِجِ الْقَذَى الَّذِي فِي عَيْنِكَ، وَأَنْتَ لاَ تَنْظُرُ الْخَشَبَةَ الَّتِي فِي عَيْنِكَ؟ يَا مُرَائِي! أَخْرِجْ أَوَّلاً الْخَشَبَةَ مِنْ عَيْنِكَ، وَحِينَئِذٍ تُبْصِرُ جَيِّدًا أَنْ تُخْرِجَ الْقَذَى الَّذِي فِي عَيْنِ أَخِيكَ. (لوقا6: 42).
فإنه يعتقد بثالوث يخالف العقل، وينسب في كتابه المقدس لله تعالى ولأنبيائه ولرسله ما لا يرضاه لنفسه!

3. أما إن كان ملحداً أو لا أدرياً: والأول يجحد وجود الله تعالى ويقول بالصدفة والعبثية! والثاني يقر بجهله فيتوقف في الحكم بوجود الله من عدمه، إذ لم يتم عنده قانون السببية بعد!
فكيف يكون ميزاناً وهو قد يعتقد بوجود الموجود دون موجد اعتماداً على الصدفة مثلاً؟!

4. أما لو انتمى للديانات الأخرى كالهندوسية أو البوذية أو أديان شرق آسيا الأخرى التي يزيد عدد سكانها مجتمعة عن عدد المسملين جميعاً، فحاله حال المتقدمين بل هو أعجب، إذ ليس حاله أفضل من قوم إبراهيم الذين أتم الله عليهم الحجة في كتابه.. فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ..

وصفوة القول
أن من صفات المؤمن أن يكون (وقوراً عند الهزاهز) ساعة الفتن، وأن يكون العلم خليله، والعقل أمير جنوده..

فمن تسلح بالعلم والعقل والوقار والإيمان، وتوكل على الله تعالى، لم يكترث لقول القائلين، ما دام مع الحق قائماً، ويرجى أن يورثه الله تعالى قوة تنوء الجبال عن حملها..

جعلنا الله جميعاً ممن لا يخشى في الله لومة لائم..

والحمد لله رب العالمين

  

شعيب العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/09/14



كتابة تعليق لموضوع : عاشوراء.. وتوهين المذهب !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صفاء الهندي
صفحة الكاتب :
  صفاء الهندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net