صفحة الكاتب : مرتضى علي الحلي

المُناخات السياسية التي عاشها الإمام جعفر الصادق/ع / وقدرته وحكمته السديدة في التعاطي معها
مرتضى علي الحلي
من المعلوم تأريخياً أنّ الإمام الصادق/ع/عاصرأشرس نظام حكم وهوالنظام الأموي قرابة (40)سنة ورأى بأم عينه صور الظلم الأموي وإرهابه وتسلط الولاة الظلمة على رقاب المسلمين عامة والعلويين وشيعتهم خاصة.
 
ومن أهم الأحداث التي عاصرها الإمام الصادق/ع/ هي ثورة عمه زيد بن علي بن الحسين/ع/ ضد الحاكم الأموي هشام بن عبد الملك بن مروان الذي بلغ في زمنه الظلم والفساد بحد لا يطاق .
حيث فرض الأمويون في زمنه ضرائب قاسية على الناس واعتبروا الناس عبيدا لهم.
إنظر/سيرة الأئمة الأثني عشر/الحسني/ج2/235.
 
 
وزيدٌ هذا(رضوان الله تعالى عليه) كان عابدا شجاعا وملازما للقرآن  .
 
 
  وثورة زيد بن علي   (رض) التي قامت بالعراق في عهد هشام ابن عبد الملك في سنة121/للهجرة.
 
 
 كانت أهم أهدافها:
هي الدعوة إلى كتاب الله وسنة نبيه ، وجهاد الظالمين ،
 والدفع عن المستضعفين ، وإعطاء المحرومين ، 
 
وقسم الفيء بين أهله بالسواء ، ورد الظالمين ، ونصرة أهل البيت على من نصب لهم وجهل حقهم  
 
 ودعا إلى البدع أن تطفأ ، وللأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والطلب بثارات الحسين ( عليه السلام )
إنظر/تاريخ الرسل والملوك/الطبري/ج7/ص172.
 
 
 
وكان الإمام الصادق ( عليه السلام ) يحث الناس ويدفعهم لنصرة زيد والوقوف معه في ثورته ضد الحكم الأموي  . 
وكان يقول/ع/:
 (( رحم الله عمي زيدا إنه دعا إلى الرضا من آل محمد ، ولو ظفر لوفى بما دعا إليه ، لقد استشارني في خروجه فقلت : إن رضيت أن تكون المقتول المصلوب بالكناسة فشأنك ))
إنظر/وسائل الشيعة/الحر العاملي/ج11/ص39.
 
 
 
 
  وعندما بلغه مقتل زيد بكى عليه حتى أبكى النساء من خلف الستور  
إنظر/منافب آل أبي طالب/ابن شهر آشوب/ج4/ص236.
 ، 
وفرق من ماله على عيال من أصيب مع زيد من أصحابه ألف دينار  
إنظر/الأرشاد/المفيد/269.
 
 
والحدث الثاني المهم جدا والذي عاصره الإمام الصادق/ع/ بوعي وإستثمارعلمي ومعرفي وهو سقوط دولة بني أمية رسميا سنة132 للهجرة.
 
وبدء قيام دولة العباسيين وهذه الفترة كانت تمثل للإمام الصادق /ع/ فترة إنتقال وتغيير في شكل الحكم وجغرافيته وسياسته نسبيا .
ففيها نشر علومه ومعارفه وثقافة الأسلام الحقة وذاع صيته في العالم أجمع آنذاك وكثر طلابه .
مع أنه /ع/ كان يُمارس دوره العلمي والفقهي أينما حل وإرتحل دون خوف من أحد ولكن التغييرات التي طرأت على نظام الحكم في وقته سمحت له من توسيع نطاق نشاطه المعرفي بصورة أكبر.
 
والحدث الأخير والخطير الذي عاصره الإمام جعفر الصادق/ع/ هو ثورة محمد بن عبد الله بن الحسن/ع/( ذو النفس الزكية) سنة 145/للهجرة ضد المنصور العباسي العدو والشديد على أهل البيت/ع/ وشيعتهم.
ومحمد هذا ثار في المدينة وقُتِلَ فيها وثار أخوه أيضا في البصرة وقُتِلَ أيضا قرب الكوفة.
وبعد هذا الحدث الخطيرإزداد الإرهاب ضد الإمام الصادق/ع/ وأتباعه وشيعته .
إلاّ إنّ الإمام الصادق/ع/ وبحسب نقولات التأريخ لم يستسلم لظلم بني العباس وطاغيتهم المنصور بل على العكس راح يُربي العلماء والشيعة خاصة على مقاطعة الحكام الظلمة ومقاومتهم عن طريق نشر الوعي العقدي والسياسي والشرعي  والتفقه في الدين 
وكان/ع/ يوجه خطاباته علنا برفض الظلم والتعامل معه بقبول قلبي أو عملي:
ومن أبرز ما قاله في ذلك هو:
 
((العامل بالظلم والمعين له والراضي به شركاء ثلاثتهم ))
 
الكافي/الكليني/ج2/ص333.
 
 
((من عذر ظالما بظلمه سلط الله عليه من يظلمه   فإن دعا لم يستجب له ولم يأجره الله على ظلامته . ))
الكافي/الكليني/ج2/ص334.
 
فوصل الحال بالمنصور العباسي الى أن يجلب الإمام الصادق/ع/ من المدينة الى العراق عدة مرات لوضعه تحت المراقبة ومحاولة الحصول على شرعية لحكمه 
حتى أنه كتب كتابا الى الإمام الصادق/ع/ يطلب تقرب الإمام منه ومصاحبته ومما جاء في كتاب المنصور العباسي:
 
((لِمَ لا تغشانا كما يغشانا الناس))
أي لِمَ لاتُعاشرنا كمعاشرة الناس لنا
فكتب إليه الإمام الصادق/ع/:
 
((ليس لنا ما نخافك من أجله ولا عندك من أمر الآخرة ما نرجوك له ولا أنت في نعمة فنهنئك ولا نراها نقمة فنعزيك))
 
فكتب إليه المنصور:
((تصحبنا لتنصحنا))
 
فأجابه الإمام الصادق/ع/:
((من أراد الدنيا لا ينصحك ومن أراد الآخرة لايصحبك))
 
جامع أحاديث الشيعة/السيد البروجردي/14/ص430.
 
 
وهكذا عاش الإمام جعفر الصادق/ع/مُناخات سياسية مشحونة بالتوتر والعداء ضد أهل البيت/ع/ وشيعتهم 
 
ولكنه/ع/ بحكمته  وقوة جهاده العلمي والمعرفي إستطاع أن يؤدي دوره الرسالي كإمام معصوم وقدوة للناس أجمعين
بحيث تخرج على يديه جيلا من الأصحاب الأجلاّء له وعلماء وفقهاء ومتكلمين لايسع المقام ذكرهم.
 
 
مرتضى علي الحلي /النجف الأشرف/

  

مرتضى علي الحلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/23


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • المرجعية الدينية العليا : نحتاج إلى الحاكم الصادق والمسؤول الصادق في التزاماته ووعوده – صادقاً في تكليفه برعاية الشعب وحقوقه  (المقالات)

    •  قَبَسَاتٌ تربويّةٌ وأخلاقيّةٌ قيِّمَةٌ مِن تَذْكِرَةِ سماحة السيِّد الأُستاذ الفاضل مُحَمَّد باقر السيستاني ، دامت توفيقاته  (المقالات)

    • خِصَالٌ ثَلَاثٌ ينبغي بالإنسانِ المُؤمنِ أن يُرَبِّي نَفسَه عليها ويَحَذَر مِن الحِرمَانِ منها  (المقالات)

    • مُقتَضَياتُ الفَهمِ العَمَلِي والواقعي لِحَرَاكِ المرجعيّةِ الدِّينيَّةِ العُليا الشريفةِ في قيادةِ الإصلاحِ والاحتجاجاتِ والتظاهراتِ الراهنةِ – مَنهجَاً وسُلُوكا .  (قضية راي عام )

    • حالاتُ الإنسانِ في تضييق الخِنَاقِ عليه ورجوعه إلى الله ونجاته ، ثُمَّ عودته إلى ما كان عليه بَغياً وظُلما – ضرورةُ الثباتِ والاعتبار :  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : المُناخات السياسية التي عاشها الإمام جعفر الصادق/ع / وقدرته وحكمته السديدة في التعاطي معها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : مرتضى علي الحلي ، في 2011/09/27 .

تقديري لمروركم الكريم أخوتي الكرام وبالتوفيق لكم إن شاء الله تعالى
وسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

• (2) - كتب : عراقي ، في 2011/09/26 .

الحمد لله على نعمة الولاية لال محمد

• (3) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2011/09/26 .

الاستاذ مرتضى علي الحلي رمز مقدس يقرا من كل جوانب حياته ولك قراءة مهمة يا صديقي تقبل المودة والدعاء





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فؤاد الشويلي
صفحة الكاتب :
  فؤاد الشويلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير النفط يوعز بزيادة الطاقة الانتاجية لمصفى النجف الى 50 الف برميل باليوم  : وزارة النفط

 الامين العام للاتحاد الادباء والكتاب في العراق يفتح خزين ذكرياته  : حيدر عاشور

 العدد ( 456 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 ألا تستحق مدينة كربلاء أن تكون ( مدينة الزائرين)!  : غفار عفراوي

 النمر فريسة الكلاب  : احمد الكاشف

 السلامة المدرسية: تعددت الأسباب و الحال خامد  : ليالي الفرج

 الكتل والمرشحين ولغة الارقام  : جواد العطار

 أرباض جديد الأديب البصري مقداد مسعود  : شاكر فريد حسن

 لماذا اخفي قبر الزهراء {ع}..؟  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 من سرَّب فيديو العلاق والخزاعي؟!  : فالح حسون الدراجي

 جناحان..معارضة بناءة وحكومة قوية  : حميد الموسوي

 صمت في زمن الثرثرة  : مرتضى المكي

 خدمات طبية لأكثر من 200 الف زائر في ذكرى استشهاد الرسول الاعظم (ص)

 أمنيات وإشكالات الكتلة الأكبر  : واثق الجابري

 أمريكا والبحث عن نصر.......  : محمد فؤاد زيد الكيلاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net