صفحة الكاتب : مرصد الحريات الصحفية في العراق

مقتل 14 صحفياً وجرح 24 وملاحقات قانونية ضد وسائل إعلام وصحفيين حتى نهاية 2016
مرصد الحريات الصحفية في العراق

 
24-12-2016
بغداد. زيد شبر
 
سجل المرصد العراقي للحريات الصحفية مقتل العديد من الصحفيين خلال العام 2016 حيث شهدت معارك تحرير المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش  مقتل 14 صحفياً وجرح 24 آخرين بعضهم أستهدف من قبل تنظيم داعش بشكل مباشر، بينما أصيب آخرون بفعل تفجيرات وسقوط قذائف هاون، وتم وقف بث قناة البغدادية الفضائية في 15 نيسان الماضي وصدرت غرامات من بعض المحاكم ضد صحفيين ووسائل إعلام، وقامت هيئة الإعلام والإتصالات بتوجيه إنذارات نهائية لبعض وسائل الإعلام لدفع أموال ثمن الطيف الترددي وهو ما رفضته إدارات عديد الإذاعات المحلية التي تواجه خطر الإغلاق، وتعرضت مبان إذاعات الى التخريب والهجوم بالقنابل من مسلحين مجهولين، ما يجعل العام 2016 لايختلف كثيرا عن الأعوام التي سبقت والتي شهدت مقتل وجرح العشرات من الصحفيين وبحسب إحصائيات نقابة الصحفيين العراقيين والمرصد العراقي للحريات الصحفية فإن 430 صحفيا قتلوا منذ العام 2003 وحتى اليوم، بينما قتل أغلب الصحفيين على يد داعش في الموصل العام  الماضي.
 
في 1/1/2016
 
أصيب الزميل علي نجم الذي يعمل في قناة الإشراق الفضائية ضمن عمليات تحرير الرمادي
 
في 9-1
 
أبلغ الزميل فلاح الفضلي مقدم البرامج في قناة الفيحاء الفضائية المرصد العراقي للحريات الصحفية إنه تلقى بلاغا رسميا بالحضور الى محكمة النشر والإعلام في العاصمة بغداد لمواجهة دعاوي قضائية رفعت بحقه من قبل شركتي الطيران، فلاي بغداد، والخطوط الجوية العراقية تطالبانه فيها بدفع تعويضات مادية هائلة، حيث تطالب شركة فلاي بغداد بتعويض مادي مقداره مليار وربع المليار دينار بحجة تعريضها الى خسائر مادية بهذا الحجم نتيجة لتصريحات أدلى بها الفضلي في برنامجه اليومي الذي كان يبث من شاشة قناة الفيحاء، إضافة الى دعوى ثانية من شركة الخطوط الجوية العراقية تطالب بذات المبلغ على خلفية تلك التصريحات.
 
في 12-1
 
عثرت السلطات الأمنية في محافظة ديالى على جثتي الصحفيين سيف طلال وحسن عيسى وهما يعملان لحساب قناة الشرقية. وبحسب مصادر أمنية تحدثت للمرصد العراقي للحريات الصحفية فإن المراسل سيف طلال والمصور حسن عيسى كانا عائدين من تغطية صحفية حين تعرضا الى إطلاق نار من مسلحين غير معروفين ماتسبب بمقتلهما على الفور وهي الحادثة الأولى من نوعها مطلع العام الحالي.
 
في 20-1
 
منعت وسائل الإعلام العراقية من تغطية فعاليات مؤتمر البرلمانات الإسلامية في بغداد، حيث  قال صحفيون كانوا يغطون وقائع المؤتمر الذي جرت فعالياته في قاعة القدس ببغداد في المنطقة الخضراء المحصنة إنهم فوجئوا بمنعهم من قبل المسؤولين عن المؤتمر من دخول قاعة الإجتماعات لتغطية فعالياته وبحضور رئيس البرلمان الدكتور سليم الجبوري.
 
1-21في
 
مجلس ذي قار منع صحيفة " ذي قارنا"، التي إنتقدت تراجعه عن الإصلاحات من التداول والتوزيع والتي  تصدر هناك وكذلك منع مراسل الصحيفة في الناصرية من الدخول الى مبنى المجلس على خلفية خبر نشرته الصحيفة التي يرأس تحريرها الزميل صلاح بصيص ورد فيه، إن المجلس تراجع عن تنفيذ حزمة الإصلاحات الحكومية التي وعد بها المواطنين.
 
في 25-1
 
أفرج خاطفون عن مراسل قناة فضائية "سامر سعدي السبع"، مقابل فدية مالية بعد ساعات من مداهمتهم لمنزله في بغداد حيث إعتدوا عليه بالضرب وإستولوا على معداته الصحفية، ومبلغ من المال كان بحوزته ثم أخذوه الى جهة مجهولة قبل أن يفرجوا عنه مقابل فدية مالية.
 
في26-1
 
أصيب المراسل الزميل أحمد صالح مشحوف في الصقلاوية عندما كان يرافق قوات الحشد الشعبي
 
وأصيب الزميل أحمد كاظم السيلاوي ضمن معارك تحرير مكحول عندما كان يرافق قوات الحشد الشعبي.
 
وتعرض كادر قناة الغدير الفضائية الى الاعتداء من قبل قوة سوات في محافظة ديالى المتمثل بالزملاء "علاء حسين مراد" الذي يعمل مراسلا  والمصور عمر وليد والمساعد الفني علاء الرماحي ومهندس البث هشام العقابي ومساعد المصور حيدر الراشد.
 
في 3-2
 
تلقى مراسل قناة الحرة الفضائية في محافظة ديالى "هادي العنبكي"، تهديدا بالقتل لبثه تقريرا عن الفساد في العراق.
 
في9-2
 
تعرض مراسل قناة الشرقية الفضائية في البصرة الزميل مازن الطيار للضرب والإهانة والشتم من قبل أحد عناصر سرية حماية مبنى ديوان المحافظة أثناء تغطيته لتظاهرة قام بها عدد من المعلمين والمدرسين المتعاقدين مع الديوان.
 
في 12-2
 
أصيب الزميل حسيني علي الاطرقجي في قاطع عمليات مكحول عندما كان يغطي معارك ضد داعش.
 
في 13-2
 
تعرض كادر قناة البغدادية الفضائية في بابل "هديل الجميلي وعلي الجميلي والمصور أسامة الجبوري، الى الاحتجاز من قبل عناصر الأمن الوطني.
 
في 14-2
 
منع الزميل عمار الوائلي مقدم البرامج في قناة آفاق الفضائية  من دخول منطقة الكاظمية لمجرد إنتقاده لسلوك إحدى السيطرات عند مدخل الكاظمية مع المواطنين القادمين من المحافظات الغربية.
 
في 17-2
 
تعرض كادر قناة المدى الفضائية في محافظة الديوانية "احمد البديري" و"علي قحطان"،  الى إعتداء بالضرب وتحطيم الكاميرا الخاصة بهما من قبل جماهير نادي البدير الرياضي أثناء مباراة كرة قدم.
 
.
 
في 28-2
 
مراسل قناة الحرة الفضائية في المثنى "احمد السعيدي"، الى إعتداء بالسب والشتم وإشهار السلاح ومصادرة معداته الصحفية لـ5 ساعات في مدينة السماوة من قبل عمليات الرافدين.
 
في 29-2
 
أعتدى عناصر من حماية رئيس الجمهورية فؤاد معصوم على صحفيي محافظة الديوانية بالضرب وإشهار السلاح أمامهم عندما كانوا متواجدين لتغطية زيارة الرئيس للمحافظة.
 
في 1-3
 
أصيب الزميل وائل نجم عبد الله ضمن معارك تحرير جزيرة سامراء عندما كان يرافق قوات الحشد الشعبي.
 
3-3في
 
إستدعي الزميلان صلاح بصيص رئيس تحرير صحيفة ذي قارنا، وحيدر اليعقوبي المحرر في الصحيفة ذاتها لدعوى قضائية بتهمة إفشاء أسرار الدولة
 
في 4-3
 
تهديد عماد جاسم مقدم البرامج في تلفزيون الحرة من خلال إتصال من إحدى الشخصيات النافذة بسبب تعليقات له على الفيسبوك مؤيدة لمطالب طلاب متظاهرين.
 
في 16-3
 
إغلاق مكاتب قناة البغدادية الفضائية في العراق.
 
في 19-3
 
منع الصحفيين والإعلاميين من تغطية التظاهرات في محافظة الديوانية بكتاب من هيأة الإعلام والإتصالات.
 
حماية رئيس الجمهورية يعتدون على صحفيين وفرقا إعلامية حضروا الى مقر رئاسة الجمهورية لتغطية مؤتمر موسع للرئاسات الثلاث وقادة كبار في الدولة، حيث فوجئوا بمنعهم من تغطية أحداث المؤتمر، وسحب هواتفهم النقالة بشكل استفزازي.
 
في 26-3
 
منع صحفيين من تغطية المظاهرات في محافظة الديوانية.
 
في 31-3
 
السلطات العراقية تغلق أبواب الخضراء أمام الصحفيين وتمنعهم من تغطية جلسة البرلمان.
 
5-4
 
هجوم بالأسلحة الرشاشة استهدف منزل الصحفي الرياضي "ضياء حسين" شرق بغداد.
 
7-4
 
إعتداء على إذاعة "كلكامش" التي تبث من محافظة النجف وتحطيم اجهزتهم اضافة الى أضرار في المبنى.
 
في 1104
 
تعرض الصحفي "قيس النجم" الى اعتداء بوحشية من قبل مجهولين وتسببوا له بإصابات بالغة في أنحاء من جسمه في بغداد.
 
في 12-4
 
الحكم بالسجن المشدد لسنتين على الصحفي والكاتب العراقي إياد الزاملي.
 
في 13-4
 
إقتحام  مكاتب صحيفة النهار من قبل مسلحين بسيارات دفع رباعي وأسلحة كاتمة للصوت على خلفية نشر تقارير تخص الفساد.
 
في 22-4
 
تعرض الصحفية "ايمان اللامي" الى اعتداء في محافظة ميسان من قبل عنصر في  شرطة المحافظة بسبب إنقاذ طفل متسول.
 
في 28-4
 
منع صحفيين من تغطية تظاهرة لموظفي البرلمان العراقي إحتجوا على حجب رواتبهم.
 
في 1-5
 
عناصر من حمايات المنطقة الخضراء اعتدت على فريق قناة هنا بغداد الفضائية.
 
في 6-5
 
نجاة مقدم برامج في قناة البغدادية الفضائية "مصطفى الربيعي" من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة وضعت في سيارته.
 
إيقاف برنامجين تلفزيونيين "كلام وجيه"، و"البشير شو" بقرار من وزارة الاتصالات.
 
في 20-5
 
إعتدى عناصر من حماية مستشفى الشيخ زايد في بغداد على مصور قناة صوت العرب "فاروق فؤادط، الذي كان يغطي مظاهرة هناك.
 
في 21-5
 
مقتل الصحفي " علاء قاسم موحان" الذي يعمل محررا في قناة العهد الفضائية بعد تعرضه لإصابة بالغة في تفجيرات بغداد.
 
في 22-5
 
القوات الأمنية تمنع صحفيين من تغطية تظاهرات البصرة جنوب العراق
 
في 23-5
 
مقتل المراسل الحربي تحسين علي عباس الساعدي الذي  كان يشارك في تغطية معارك تحرير الفلوجة.
 
في 24-5
 
إصابة فريق قناة الولاء الفضائية "محمد ال بشارة وحسين المياحي"، في عمليات تحرير الفلوجة
 
في 25-5
 
تعرض سيارات البث الخارجي لقناة العهد الفضائية الى اعتداء من قبل قناصة داعش في الفلوجة.
 
في 26-5
 
اصيب الزميل وسام عباس العامري الذي يعمل لحساب قناة العهد الفضائية في قاطع عمليات الكرمة.
 
في 27-5
 
تنظيم داعش يذبح الصحفي " طلال أبو إيمان"، الذي يعمل فنيا في الكادر الهندسي لشبكة الإعلام العراقي في نينوى بعد اختطافه في الموصل وتسليم جثته لذويه.
 
تعرض مراسل قناة  المدى الفضائية "ياسر الحطاب" للضرب والإهانة والإحتجاز لثلاث ساعات من قبل عناصر في الشرطة ومنع من تغطية المظاهرات إضافة الى السباب والشتيمة والكلمات البذيئة والرخيصة من قبل ضابط برتبة ملازم وسط بغداد.
 
 
 
في 28-5
 
أصيب الزميل ضياء الدين الناصري الذي يعمل لصالح قناة العراقية الفضائية ضمن معركة تحرير الفلوجة.
 
 أصيب الزميل محمد مرتضى المحنة الذي يعمل لحساب قناة الطليعة الفضائية ضمن معركة تحرير الفلوجة.
 
 
 
في 31-5
 
مقتل المصور التلفزيوني "عبد الله عريان عودة"،  برصاص داعش  في عمليات تحرير الفلوجة.
 
في 4-6
 
إعتداء عناصر حماية جسر بزيبز على كادر قناة الفرات الفضائية " فاضل عبد الزهرة ومصطفى جواد. بالضرب وتحطيم معداتهم.
 
في 7-6
 
أصدرت محكمة النشر في بغداد حكما  بحبس مالك البغدادية عون الخشلوك ومقدم البرامج فيها "انور الحمداني" مدة عامين.
 
في 14-6
 
موظفون في وزارة الكهرباء يعتدون بالضرب على محمد الجابري مراسل قناة المدى الفضائية وعلي عبادي مراسل راديو الدار المحلي  في البصرة بسبب  فضح ضعف الأداء في المحافظة.
 
في 15-6
 
مقتل مصور يعمل لحساب قناة الرشيد الفضائية "فاضل عباس الكرعاوي" في معارك وسط الفلوجة.
 
في 17-6
 
قذيفة صاروخية أصابت المصور في قناة العراقية "عباس طه العلوي"، أثناء تغطيته عملية إقتحام الفلوجة.
 
في 18-6
 
إصابة مراسل  قناة بلادي الفضائية "صباح حكيم"، في معارك الفلوجة.
 
في 19-6
 
أصيب الزميل محمد جبار عبد العسكري ضمن عمليات تحرير الفلوجة الذي أثناء تغطيته لمعارك ضد تنظيم داعش.
 
 
 
في 20-6
 
مقتل الصحفي "أحمد محمد حميدي" رئيس تحرير صحيفة المدينة التي تصدر في الشرقاط شمال صلاح الدين، على يد مسلحين مجهولين بعد ثلاثة أيام من إختطافه قرب كركوك.
 
في 23-6
 
منع 150 صحفيا في النجف من تغطية مؤتمر نقل الصلاحيات بامر رئيس الوزراء حيدر العبادي.
 
في 25-6
 
تعرض مبنى إذاعة محلية في أربيل الى هجوم إرهابي تسبب بجرح خمسة من العاملين فيها وتدمير سيارتين.
 
في 1-7
 
إصابة المصورة الصحفية "أروى عبد الكريم التميمي في معارك تحرير الموصل أثناء مرافقتها للجيش العراقي في منطقة القيارة بإنفجار لغم أرضي تسبب بتعرضها الى حروق في أجزاء من جسدها.
 
في 13-7
 
مقتل المصور الحربي "علي محمود" الذي يعمل لحساب قناة الغدير الفضائية بعد إصابته بقذيفة صاروخية أطلقها تنظيم داعش الإرهابي في  منطقة كحلة بالقيارة جنوب الموصل ، بينما تعرض مراسل العراقية علي جواد ومصور نفس القناة علي عبد مفتن الى جروح بالغة في نفس الحادث.
 
في 16-7
 
تعرض الزميل "ياسر الاعرجي"، رئيس تحرير وكالة وسا الاخبارية الى دعوى قضائية رفعها احد المسؤولين في محكمة النشر والاعلام في بغداد مدعياً ان الوكالة نشرت خبرا في قضية قانونية تتعلق به وأنها تندرج في إطار قضايا القدح والتشهير ويطالب فيها بتعويض مالي كبير قدره نصف مليار دينار عراقي.
 
 
 
في 17-7
 
مقربون من وزير الكهرباء يعتدون على مراسل قناة الفلوجة الفضائية في محافظة الانبار بلال سعيد.
 
في 18-7
 
مجلس محافظة بغداد يطلب من قناة اسيا الفضائية استبدال مراسل القناة :مصطفى حميد" ويرفض التعامل معه  بسبب إدعاءات ساقها المجلس على خلفية تقرير اخباري.
 
في 20-7
 
تعرض الزميلة "نور الحلي"، الى وابل من الالفاظ الدنيئة من موظفي استعلامات مستشفى محافظة الديوانية بسبب تغطيتها لتظاهرة خرجت في المحافظة إحتجاجا على الواقع الصحي المتردي.
 
في 12-7
 
واجه عدد من الصحفيين والمدونين وناشطي المجتمع المدني في الديوانية حظراً على دخولهم الى مؤسسات الحكومة المحلية في المحافظة.
 
في 22-7
 
اصيب الزميل صفاء عبد العزيز الخفاجي ضمن معركة تحرير جزيرة سامراء عندما كان يرافق قوات الحشد الشعبي.
 
في 3-8
 
منعت إدارة مستشفى الواسطي في بغداد فريق ومراسل قناة الإشراق الفضائية الزميل "ليث جوامير"، من تغطية مؤتمر صحفي نظمه عدد من الأطباء حول الإعتداء عليهم.
 
في 6-8
 
ضرب عدد من مراسلي القنوات الفضائية  حتى سالت دماء بعضهم عندما حضروا الى فندق المنصور ميليا في العاصمة بغداد من قبل عناصر عشائريين كانوا مشاركين في مؤتمر وجهت دعوات لحضوره على أن يحضره وزير الدفاع المقال  خالد العبيدي.
 
 
 
في 13-8
 
مقتل الصحفي والمدون وداد حسين في منطقة قريبة من دهوك على يد مسلحين مجهولين.
 
في 14-8
 
مقتل مصطفى سعيد مصور قناة كردستان الفضائية وجرح زميله هيمن نانكلي مراسل القناة في محور قتال محاذ لمحافظة الموصل  وكانا يرافقان قوات البيشمركة التي تخوض غمار معارك عنيفة ضد داعش.
 
-نجاة فريق شبكة روداو الاعلامية من كمين نصبه عناصر من داعش في محور الخازر بالموصل  بعد تدخل عناصر من البيشمركة، بينما أصيب صحفي أجنبي.
 
 في 14-8
 
فشل اغتيال الصحفي والأكاديمي العراقي المعروف د.رحيم مزيد الكعبي شمال كركوك.
 
في 20-8
 
واجه الزميل منتظر ناصر رئيس تحرير صحيفة العالم الجديد الألكترونية دعوى قضائية كونه شارك في الكشف عن أكبر فضيحة فساد في العالم كانت تعرف، بفضيحة – أوراق بنما – حيث هدد وأبعد عن عمله.
 
في 25-9
 
إعتداء النائب "مشعان الجبوري ونجله يزن على المراسل الحربي "عمر العزاوي"، الذي يعمل لحساب قناة العراقية الفضائية في قضاء الشرقاط التابع الى محافظة صلاح الدين
 
 
 
 
 
 
 
 
 
في 26-9
 
الاسايش تعتقل الزميل محمد الدليمي عند مدخل محافظة السليمانية منذ فجر الثالث من أيلول اثناء زيارته لاسرته التي تقيم هناك.
 
في 28-9
 
قيام السلطات الأمنية في محافظتي السليمانية وأربيل بالإعتداء على الصحفيين والمراسلين والمصورين الذين كانوا يغطون إحتجاجات وتظاهرات سلمية كان موظفون حكوميون يقومون بها للمطالبة بصرف رواتبهم، وكذلك إحتجاز مصورين ومراسلين بالقوة مع معداتهم الصحفية، وضمنهم "سنكر عبد الرحمن" و"أحمد عمر" المحتجزين في قضاء رانية.
 
في 29-9
 
مجهولون يقتحمون مقر منظمة شعوب الثقافية التي تنشط في مجال مكافحة الفساد في بغداد ويسرقون محتويات المنظمة التي تتضمن البيانات.
 
في 4-10
 
حماية وزيرة الصحة "عديلة حمود"، اعتدوا بالضرب على مراسل قناة سامراء الفضائية "سجاد الخفاجي"، ومراسل احدى الاذاعات الدولية في محافظة بابل عند زيارة الوزيرة هناك لافتتاح مشاريع تخص الوزارة.
 
في 5-10
 
شكا الزميل زهير الفتلاوي الذي يعمل في مجال التحقيقات الإستقصائية للمرصد العراقي للحريات الصحفية من تهديدات تطاله من حين الى آخر بسبب نوع التغطية الصحفية التي يقوم بها من مسؤولين ومتنفذين في بعض مؤسسات الدولة، وطالب بحمايته وتوفير الدعم له.
 
 
 
في 9-10
 
تعرض منزل الكاتب الصحفي "محمد عزيز"، في بغداد الى هجوم بإطلاق نار تكرر لمرتين دون وقوع ضحايا قام بهما مسلحون مجهولون.
 
في 20-10
 
إصابة مراسل قناة الفرات الفضائية الحربي، احمد الزيدي أثناء مرافقته للقوات العسكرية العراقية في ناحية برطلة شرق مدينة الموصل.
 
في 21-10
 
إصابة المراسل الصحفي اري جلال اثناء تغطيته لمعركة تل سقوف قرب الموصل والذي كان يعمل لدى قناة (وار) الفضائية  وفيما  جرح أيضا المراسل ياسر عبد الرحمن والمصور هجر البرواري في محور بعشيقة أثناء تغطية هجوم القوات الخاصة العراقية على منطقة بعشيقة وهم يعملون في قناة (سبيدة)وجرح أيضا المراسل بشتيوان حسين في منطقة تلسقوف وهو يعمل لدى قناة زاكروس..
 
في 22-10
 
مقتل مصور السومرية علي ريسان  برصاصة قناص في اثناء تغطية معارك الموصل ضمن قرية الخوينجنو بناحية الشورة في  قاطع القيارة.
 
في 29-10
 
نائب الرئيس العراقي اياد علاوي يطرد مراسل قناة العراقية الفضائية "سجاد الموسوي من مكتبه عند عقده مؤتمرا صحفياً متهما إياه وفضائيته بالإنحياز ويصف العراق بالدولة غير الديمقراطية.
 
في 31-10
 
إصابة المراسل " ميثم العامري"، والمصور " رافد جبّار"، اللذان  يعملان لحساب قناة العهد الفضائية أثناء مرافقتهما للقوات العسكرية العراقية في محور غرب  مدينة الموصل.  
 
في 31-10
 
اعتداء جسيم  بالضرب المبرح من قبل ضابط في حرس رئاسة الجمهورية  على الزميل محمد فاضل الحسناوي مقدم البرامج في قناة anb الفضائية بمنطقة الجادرية في العاصمة بغداد
 
في 1-11
 
نجاة طاقم فريق الإعلام الحربي المكون من المراسل (حيدرالمياحي) والمصور (محمود كاظم) من تفجير سيارة مفخخة لداعش غرب الموصل.
 
في 4-11
 
إصابة مصور  قناة السومرية الفضائية، خليل إسماعيل ، إثر سقوط قذائف هاون أثناء مرافقته للقوات العسكرية العراقية في حي الكرامة بالساحل الإيسر لمدينة الموصل.
 
في 4-11
 
تعرض مراسل قناة العراقية نيوز الزميل حيدر شكور الى إصابات طفيفة في معارك تحرير الموصل  أثناء مشاركته في تغطية صحفية للمعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي.
 
في 15-11
 
أصيب  مصور فريق الإعلام الحربي  مروان الكعبي، الحربي ضمن قاطع عمليات الموصل.
 
في 17-11
 
إصابة بليغة تعرض لها محمد حلبجي مراسل قناة 24 الكردية في حي الحرية بالموصل.
 
في 17-11
 
  تعرض مراسل قناة ريجا الفضائية الى الإحتجاز القسري من قبل قوات الأمن في أربيل عند محاولته تغطية تظاهرة قام بها مجموعة من طلاب محتجين في القسم الداخلي لإحدى الكليات كانوا يطالبون بمخصصات مالية أقرتها حكومة الإقليم.
 
في 18-11
 
أمانة مجلس الوزراء تهدد موظفيها بقوانين صدام في حال إنتقدوا مسؤوليها على الفيسبوك
 
 
 
في 19-11
 
نجا فريق الميادين (الزميلين عبدالله بدران والمصوّرغسان نجار) من تفجير سيارة مفخخة لداعش غرب الموصل.
 
في 20-11
 
تعرض كادر قناة بلادي الفضائية  الى رمي قناص اثناء عودتهم من حي التحرير الى گوكجلي في الموصل والاضرار لحقت بسيارة النقل المباشر.
 
في 22-11
 
نجا الزميل عمر الهلالي من اطلاق نار من قبل قناص داعشي في الموصل.
 
في 25-11
 
الاعتداء على منزل "هديل علي الحسون"، التي تعمل مراسلة لقناة نينوى الغد الفضائية في بغداد، من قبل مجهولين ومن خلال قطع سلك التيار الكهربائي الواصل الى منزلها وتركه بطريقة فخ لصعق أول شخص يخرج من البيت، بعد تحطيم الكاميرات.
 
في 25-11
 
إصابة مصور قناة بلادي الفضائية "بشير الداوودي"،  في قصف على مطار تلعفر غرب الموصل.
 
في 1-12
 
مقتل الصحفي" شكري زين الدين" الذي أختطف في قضاء العمادية بمحافظة دهوك لمدة  أربعة أيام وعثر على جثته وعليها آثار إطلاق نار.
 
في 6-12
 
تعرض الدكتور سعد لطيف الحمد الكاتب والاكاديمي الى التهديد بالتصفية الجسدية  في حال لم يترك عمله في كلية الأداب التابعة لجامع الصادق في بغداد.
 
في 14-12
 
مسلحون يعتدون بالضرب بقسوة بأعقاب مسدساتهم، على الزميل " اديب مطيع الحاج"، عندما كان عائدا الى منزله شمال بغداد.
 

  

مرصد الحريات الصحفية في العراق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/24



كتابة تعليق لموضوع : مقتل 14 صحفياً وجرح 24 وملاحقات قانونية ضد وسائل إعلام وصحفيين حتى نهاية 2016
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حيدر الجبوري
صفحة الكاتب :
  د . حيدر الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الأغلبية السياسية فكرة طموحة ,ولكن .  : احمد فاضل المعموري

 بئر ألم علي ..خيرٌ من الحديث مع السفهاء .  : ثائر الربيعي

  عبد الرؤوف الشايب تاريخ ناصع ومقاوم بطل  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 قصص قصيرة جدا  : فاضل العباس

 المؤامرة .. من المتآمر وعلى من ؟  : حمزه الجناحي

 أمي وطنٌ يسكنهُ الحبُّ  : قيس النجم

 بندر بن سلطان يعاني الموت البطيء في المغرب بعد حقنه بالسم

 ((عين الزمان)) أطفال الـ(آي باد)  : عبد الزهره الطالقاني

 البيت الثقافي النجفي يشارك في المعرض التسويقي للأعمال اليدوية  : اعلام وزارة الثقافة

  مَن حَكَم على الشَعب العِراقي بالإعدام ..؟ ومَن يُنفذ الحُكم ؟!

 القضاء الأعلى يؤكد على تطبيق تعديل قانون الانتخابات بشكل مهني

 الانتماءات في الاوقات الضائعة  : عبد الصاحب الناصر

 إنهاء الاستعدادات لإطلاق مؤتمر الإمام الحسين(عليه السلام) العالميّ الأوّل  : موقع الكفيل

 أيها العراقيون كونوا بوطنكم إخوانا!!  : د . صادق السامرائي

 وزير الصناعة والمعادن يلتقي وزير شؤون الرئاسة الاماراتي  : وزارة الصناعة والمعادن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net