صفحة الكاتب : نزار حيدر

نظام القبيلة..خبط عشواء
نزار حيدر
   على مدى اكثر من ثلاثة عقود من الزمن، ظل نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربية يغذي الارهاب والتنظيمات الإرهابية بكل الطرق والوسائل، فأمر فقهاء البلاط بإصدار فتاوى التكفير والقتل والتدمير، مدعومة بالبترودولار الذي ظل يغدقه على الاعلام الطائفي المضلِّل والأقلام المأجورة والخطباء والوعاظ الذين ظلوا يحرضون على القتل والتدمير امام مرأى ومسمع (آل سعود) فكانت الدماء تسيل انهارا على يد ارهاب الحزب الوهابي في كل مكان في العالم، خاصة في العراق وعدد من البلاد العربية والإسلامية.
   وظلت سياسات نظام القبيلة هذا مطية لمن هب ودب، الهدف منها تدمير البلاد العربية والإسلامية، حتى اذا قضى الغرب حاجته من (آل سعود) والحزب الوهابي وفتاواه وإعلامه، صدرت الأوامر ليغير سياساته (180) درجة، وقد تمثل التغيير اليوم باللائحة التي أصدرتها وزارة داخليتهم بأسماء مجموعة من التنظيمات والجماعات التي قالت انها ارهابية!!!.
   لا ادري اين كان نظام القبيلة كل هذه المدة ليكتشف اليوم فقط بان (تنظيم القاعدة) مثلا او (داعش) او من لف لفهما هي تنظيمات ارهابية؟.
   كل العالم ادرج اسماء هذه التنظيمات وأخواتها في قوائم خاصة صنفها كتنظيمات ارهابية، الا نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربية.
   ان عليه ان يفسر لنا سر هذا التأخير في تسميتهم؟ ولماذا اليوم تحديدا؟.
   وبمطالعة سريعة لأسماء التنظيمات والجماعات التي ضمتها لائحة وزارة الداخلية، فستلحظ ما يلي:
   اولا: باستثناء اسمين فقط، فان كل التنظيمات والجماعات التي ضمتها القائمة هي صناعة (وهابية) بامتياز، اي انها من صناعة (آل سعود) تحديدا، فكلنا يتذكر جيدا حديث الامير تركي الفيصل عن ظروف صناعتهم لتنظيم القاعدة الإرهابي وكيف انهم صرفوا مبلغ (8) مليار دولار لتاسيسه في أفغانستان بدايات عقد الثمانينيات من القرن الماضي، ولو قلنا جدلا بانهم صنعوه للقتال ضد السوفيات وقتها الذين كانوا يحتلون أفغانستان، فلماذا ظلوا يرعونه أشد الرعاية منذ تحرير أفغانستان من الاحتلال السوفياتي الغاشم ولحد اليوم؟.
   ثانيا: وباستثناء اسمين فقط، فان بقية الاسماء متورطة بأعمال ارهابية عديدة في اكثر من بلد، وقد جُرٍّمت عناصرها في بلدان عدة بالجرم المشهود ومع سبق الإصرار، في نفس الوقت الذي كان فيه نظام القبيلة يتبناها بشكل كامل، ان بالفتوى او بالمال او بالأعلام، ما يعني ان (آل سعود) متورطون معهم بشكل مباشر.
   ثالثا: تأسيسا على هذه النقطة، كان ينبغي على نظام القبيلة ان يعتذر لأسر الضحايا حول العالم، ويعلن انه سيعوّض ضحايا الارهاب في العالم لأنهم كانوا السبب المباشر لمقتلهم.
   كما كان من اللازم عليهم ان يعلنوا عن تقديم عدد من الأمراء المسؤولين بشكل مباشر على رعاية هذه التنظيمات الإرهابية للقضاء ليثق الرأي العام، خاصة العربي والإسلامي، بجدية خطواتهم هذه المرة والرامية الى التصدي للإرهاب، والا فان من الصعب جدا، ان لم يكن من المستحيل، علينا ان نصدّقهم بعد ان ظلوا يدعمون الارهاب ويرعون تنظيماته اكثر من (30) عاما على الأقل.
   ثم، هل يعقل ان نقبل منهم الاكتفاء فقط بإصدار مثل هذه القائمة من دون ان يترتب على دورهم القذر في تغذية ورعاية الارهاب كل هذه العقود الطويلة من الزمن، اي شيء؟ هل يعقل انهم ينقلبون على الارهاب بهذه السهولة ونصدّقهم من دون ان يتحملوا مسؤولية الدماء التي أريقت والدمار الذي لحق بالشجر والمدر؟ هل يريدوننا ان ننسى فتاواهم التي ظلت تحرض على القتل وتغرّر بالشباب الذي غسلوا أدمغتهم ليزجوا به في محارق الموت والدمار؟ هل يظنون اننا ننسى ما فعله إعلامهم الطائفي لدعم الارهاب والتحريض على القتل؟ ام انهم يريدون ان يقنعوننا بانهم لا دخل لهم في كل ذلك، لأنهم كانوا نائمين على آذانهم لا يعرفون شيئا عما كان يجري بهذا الشأن؟.
   ليبادروا فورا الى إغلاق فضائيات الفتنة الطائفية التي لازالت تحرض على العنف والإرهاب، والمدعومة بالبترودولار ، وليبادروا فورا الى إغلاق مدارسهم الدينية المنتشرة في ارجاء المملكة وكذلك حول العالم، والتي لا زالت تعلّم منهج التكفير وإلغاء الاخر والكراهية والقتل والتدمير من دون ان يتغير اي شيء، وليبادروا فورا الى الاعتراف بكل المذاهب الاسلامية في الجزيرة العربية لنتأكد بانهم لا يكفّرون احدا وأنهم لا يطعنون بانتماء احد من المواطنين او بولاء احد منهم، وأنهم لا يميزون فلا يحرضون على العنف والإرهاب.
   رابعا: واخيرا، ان ما يثير الاستغراب في القائمة هو انها شملت تنظيمين لا دخل لهما بالعنف والإرهاب لا من قريب ولا من بعيد، اذ لم يسجل ضدهم، كما لم يحمّلهم احد في هذا العالم مسؤولية اي عمل إرهابي في اي مكان، فلماذا أدرجتهم وزارة الداخلية مع التنظيمات الإرهابية المعروفة؟.
   الجواب واضح جدا لا يحتاج الى كثير تفكير، فمن جانب، أراد نظام القبيلة ان يخبط خبط عشواء ليضلل الرأي العام، على قاعدة (لو عمّت هانت) فان تحمل القائمة اسماء تنظيمات وجماعات ذات المنشأ الواحد فقط، نظام القبيلة، فتلك ستكون إدانة واضحة وصريحة لهم وبشكل مباشر، اما اذا اختلط الحابل بالنابل، فسيهوّن من الامر بعض الشيء.
   من جانب آخر، فان اقتصار القائمة على التنظيمات والجماعات (السنية) فقط، هذا يعني اعتراف واضح منهم بان منهجهم الفكري والثقافي والتاريخي هو السبب المباشر الذي أنتج العنف والإرهاب وصنع التنظيمات الإرهابية حول العالم، ولذلك ضمّنوا القائمة اسم جماعتين (شيعيتين) عن الحرام والحلال، ولذر الرماد في العيون، طبعا من دون ان يثبتوا بالدليل تورط هتين الجماعتين باي عمل إرهابي، وفي اي مكان في العالم.
   وبالمناسبة، فلقد نسيت وزارة الداخلية ادراج قوات درع الجزيرة في القائمة كأحد اخطر الجماعات الإرهابية التي دمرت ثورة شعب البحرين السلمية، واحتلت بلد مجاور وسحقت حقوق الانسان فيه وقتلت ودمرت وعذبت الأبرياء، واعتدت على الأعراض.
   اخيرا، فمهما يكن من الامر، فان على العالم، خاصة الشعوب المخدوعة بنظام القبيلة، ان تفهم جيدا خطورة الدور الأساسي الذي يلعبه (آل سعود) في رعاية الارهاب وتنظيماته، ولذلك يجب ان يدفعوا ثمن ما اقترفتهم أيديهم من جرائم بحق الانسانية، ولن يكون الثمن بأقل من ترك السلطة. 
  7 آذار 2014

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/13



كتابة تعليق لموضوع : نظام القبيلة..خبط عشواء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء دلي اللهيبي
صفحة الكاتب :
  علاء دلي اللهيبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجشعمي يعلن قرب حل ازمة النقل للزوار بالتعاون مع محافظات أخرى  : حيدر حسين الاسدي

 العمل تؤوي المسنين من فاقدي الرعاية الاسرية في دورها الايوائية بمتابعة مباشرة من قبل الوزير  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 البرلمان ... والغناء على جراح العراقيين ؟!  : محمد حسن الساعدي

 لغة السب والتهجم ،لا تعطي ثمرة !..  : سيد صباح بهباني

 اِتْلَمُّوا..يَا عَرَبْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 مكتبة بانيبال تُعرض في فرانكفورت  : د . سلام النجم

 الحكومة الدينية بين النظرية والتطبيق  : كاظم عبدالله

 الجلسة الثالثة للمؤتمر التدريبي لاستمرارية عمل منظمات المجتمع المدني العراقية في نادي الفروسية قاعة الحمراء.  : خالدة الخزعلي

 تأملات في القران الكريم ح238 سورة الحج الشريفة  : حيدر الحد راوي

 اردوغان وغدر داعش له!  : علي رضا الياسري

 الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على 4 ارهابيين في الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 بوح له  : افنان المهدي

 إلى إخوان (صابرين): حيهم نار  : احسان عطالله العاني

 مجلس الوزراء يعلن الأحد المقبل عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف

 الثقافة العسكرية والوطنية!!  : حاتم عباس بصيلة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net