صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

علي بن ابي طالب "ع" ح4 الفواطم .. الأعداء
حيدر الحد راوي

الفواطم
إرتبط إسم "فاطمة" بعلي إرتباطاً وثيقاً وأحاط به من كل الجوانب ، تطويقاً غير معهود ، لم يعرف قبله وربما لن يأتي بعده ، ولعله لا يحصل لغيره ، فأمه فاطمة بنت أسد وزوجته فاطمة بنت محمد  وزوجته الأخرى فاطمة بنت حزام الكلابية ، وأخته فاطمة ، وأبنته فاطمة .
"فاطمة" الأم وزوجتين وأخت وبنت ، احاطة من كل الجوانب بإسم "علي" ، حالة غريبة وإرتباط موثق ، لا بل لا يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تستمر علاقته "ع" بالفواطم وتمتد الى أكثر من ذلك فحين هجرته "ع" سار بالفواطم أيضاً وكن (فاطمة بنت الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم وفاطمة بنت أسد وفاطمة بنت حمزة بن عبدالمطلب وفاطمة بنت الزبير بن عبدالمطلب ) .
علاقة غريبة لم تجمع لغير علي بن أبي طالب "ع" لم يحدثنا التاريخ عن حادثة مشابهة لها قبله ، ولم يدون لنا حالة مشابهة بعده ، كأن ذلك مختص به لا ينبغي لغيره "ع" . 
الأعداء
النجاح لا يسلم من الحسد ، ومن الحسد تتولد العداوة ، وبها ينفذ الحاسد ما يخالج صدره ، بل يترجم ذلك الى واقع حال في نصب العداء لذاك الناجح ، هذا النوع من العداء لا يتوقف عند حدود شخص الناجح ، بل سيمتد ويشمل ويطال محبيه ومادحيه ، وكذلك سيتفرع لكل الناجحين الأخرين ، فيستحيل أن يكون هناك ناجحاً دون أن يكون له أعداء ، وهؤلاء الأعداء ينقسمون الى ثلاثة أقسام :
1-    أما أن يكونوا أعداءً لشخص الناجح: فإن شخصية الناجح محبوبة لكثيرين منهم : 
أ‌-    ذويه .
ب‌-    المقربين من الأصدقاء. 
ج- المستفيدين من نجاحه. 
د- الباحثون عن القدوة الحسنة. 
هـ- المحايدون وذوي الانصاف .
وأيضاً شخصية الناجح تنال البغض والحقد لدى اعداء النجاح ، وهؤلاء لا يحدهم حد ولا يردعهم رادع ، موجودون في كل زمان ومكان ، يبغضون كل من تمكن من قلوب الناس وحلً فيها ، وذلك حين يرون انهم الأفضل ، ويعتقدون إنهم أكثر تفوقاً لكن الظروف لم تسمح لهم ولم تسعفهم الفرص ، مجرد اعتقادات وظنون ليس لها أثر على أرض الواقع ، شخصياتهم قلقة وغير متزنة ولا يتحلون بأي صفة نبيلة. 
2-    أو يكونوا أعداءً لنجاحه لا لشخصه : هناك عداء لا لشخصية الناجح بل لنجاحه ، وهنا العداء يتناسب طردياً ، فكلما إزداد الناجح نجاحاً وتفوقاً ، إزداد العداء له ، فتوضع العراقيل أمامه ، وتبث الشائعات حوله ، وتكثر التهم له ، ويتوغل الحاسد في البحث عن كل عيب أو خلل ليذيعه بين الناس ، فتكثر الأقاويل عنه ويعاب عليه كل شيء ، فيقال للمتفوق دراسياً "أنه معقد "  أو "أنه ضعيف شخصية" أو "أنه غير إجتماعي أو منطو" أو (أنه درّاخ "يحفظ ولا يفهم") وهكذا.  
3-    أو كلاهما معاً: نادراً ما يجتمع الحسد والبغض للناجح لشخصه ولنجاحه معاً ، وهنا لا رادع ولا حدود لما سيلقى من الحاسدين له والناقمين عليه!. 
علي بن ابي طالب "ع" نال كلا الأمرين وأضاف اليهما أموراً أخرى لم يجتمعا في غيره:
4-    عداء المحبين : هؤلاء ينصرفون في عدة محاور ، نكتفي بذكر ثلاثة منها فقط : 
أ‌-    ثلة من محبيه ومريديه لكنهم وجدوا أنفسهم مع أعداءه ، كـ "شوذب" مثلاً ، وشوذب هذا ليس هو شوذب الشاكري الذي نال الشهادة مع الحسين "ع" وأصحابه (رض) ، لا بل هو شخص أخر ، كان من محبي الامام علي بن ابي طالب "ع" ، لكنه وجد نفسه مع أعداء علي "ع" ، فهو كان مسؤولاً عن بيت المال في الكوفة ولم يكن يتقن ممارسة أي عمل أخر فخشي ان يترك عمله الذي لا يجيد غيره محتفظاً بالولاء لعلي "ع" بقلبه ، لكن ولسوء طالعه لم يكن يجيد التورية فخسر التوفيق ، نظراً لأهمية قضيته وخطورتها أخرج مسلسلاً كاملا عنه بعنوان "الهوية الضائعة" .  
ب‌-    أخرون من محبي علي بن ابي طالب "ع" وهنوا وانغمسوا في ملذات الدنيا وغرتهم الأماني ، ولم يتمكنوا من تنقية نفوسهم كما ينبغي ، فابتعدوا بما أبدعوا عن خط الأمام علي بن ابي طالب "ع" وحاولوا موازاة خطه معتمدين على شخوصهم وثقافتهم ، لكن خطوطهم تقاطعت مع خطه "ع" وتقطعت ، فهوت في الوديان السحيقة.   
ج- المحبون الحمقى: هم شريحة من محبي الإمام علي بن أبي طالب "ع" بسطاء ثقافياً ، متصلبي الرأي ، يقومون بإعمال بعيدة عن الدين إعتقاداً منهم إنها من الدين وستنال الرضا والمقبولية عند الإمام علي بن أبي طالب "ع" ولا تتقاطع مع طريقه ومسلكه لذا يقومون بها بحماس شديد وهمة عالية.
5-    عداء من خارج الاسلام : هناك كثرة كاثرة من غير المسلمين ، ليسوا بمسلمين كي يهتموا لأمر الاسلام وشخصياته ورموزه ، لكن موقعهم الجغرافي أو مصالحهم تقتضي منهم الاحتكاك بالمسلمين ، بذا وجدوا أنفسهم أمام شخصية الأمام علي بن ابي طالب "ع" إكتشفوا إنهم أن أحبوها كان هذا نصراً وعزاً للإسلام ، هذا العملاق الذي طالما أرادوا أن يحجموه ويبيدوه ، وأن أظهروا له العداء وانتقدوا كل شيء فيه كان ذلك توهيناً للإسلام . 
6-    عداء النسب والقرابة: ومن أبرز مظاهر عداء الأقارب بنو أمية وبغضهم لبني عمومتهم بنو هاشم ، إزداد العداء شراسة بعد التبشير المحمدي بالاسلام ، وإزداد ضراوة بعد تولي الإمام علي بن أبي طالب "ع" امور الخلافة ، مع لحاظ إن أمية ربيب في هذه الأسرة وليس من صلبها. 
7-    عداء العرب: شارك الإمام علي بن أبي طالب "ع" في جميع معارك المسلمين عدا غزوة تبوك ، وبها جميعا كان "ع" منجل الحصاد ، ففي كل معركة يكون نصف القتلى أو أكثر من النصف بسيف علي "ع" ، حتى عرف فيما بعد بـ "قتّال العرب" ، كنتيجة بديهية سينال بغض العرب من ذوي القتلى وعشائرهم.  
8-    عداء المنافقين من داخل الإسلام: وهذا واضح وجلي الى درجة كان الصحابة يقولون "  إنا كنا لنعرف المنافقين ببغضهم علي ابن أبي طالب - صلوات الله عليه ".
9-    عداء اليهود: اليهود بعد فتح خيبر على يد الإمام علي بن أبي طالب "ع" وقتله لمرحب الشخصية اليهودية المحبوبة والمعروفة بالشجاعة والبأس الشديد وقبله أخاه الحارث وتبعهم بفارسي يهود خيبر "ياسر وعامر" وغيرهما من مشاهير الفرسان ، ومن ثم فتح خيبر حصن اليهود الحصين ، فكان من البديهي أن يكسب الإمام علي بن أبي طالب "ع" عداوة اليهود ، تلك العداوة لن تتوقف عنده "ع" بل امتدت فيما بعد لولده وذريته .
كل هؤلاء وغيرهم كانوا ينتهجون منهج العداء للإمام علي بن أبي طالب "ع" ، وهذا لم يجمع في شخصية عبر التاريخ غير شخصه "ع" .
والأغرب من كل ذلك كان الإمام علي بن أبي طالب "ع" لا يحقد ولا يبغض أحداً منهم ولا من غيرهم ، وكان يتعامل معهم بالرفق واللين ويحملهم على ظاهر إسلامهم ، أو يعامل الناس عامة وفقاً الى رسالته الشهيرة لمالك الاشتر "وأشعر قلبك الرحمة للرعية ، والمحبّة لهم ، واللطف بهم ، ولا تكونن عليهم سبعاً ضارياً تغتنم أكلهم ، فإنّهم صنفان : إمّا أخ لك في الدين ، أو نظير لك في الخلق ، يفرط منهم الزلل ، وتعرض لهم العلل ، ويؤتى على أيديهم في العمد والخطإ ، فأعطهم من عفوك وصفحك مثل الذي تحب وترضى أن يعطيك الله من عفوه وصفحه ، فإنّك فوقهم ، ووالي الأمر عليك فوقك ، والله فوق من ولاك ! وقد استكفاك أمرهم ، وابتلاك بهم"

.... يتبع ان شاء الله
حيدر الحدراوي

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/02/23



كتابة تعليق لموضوع : علي بن ابي طالب "ع" ح4 الفواطم .. الأعداء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسنين البغدادي ، على كيف نصلح علاقتنا مع الله عز وجل ؟ - للكاتب زين العابدين الغريفي : السلام عليكم وفق الله سماحة السيد زين العابدين نجل السيد حميد المقدس الغريفي على ما يقدمه من مقالات ممتعة ونافعة للشباب والفتيات

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب محمد اسماعيل حياك الرب. لا زالوا الى هذا اليوم يطلقون على القديسة مريم بأنها مريم العذارء مع انها انجبت يسوع المسيح. ليس فقط على لسان الناس بل كلام الرب كما يقول في إنجيل متى 1: 23 ( هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا). فولدت ابنا ولكن مع ذلك استمر لقب العذراء لها الى هذا اليوم . والعذراء قد تُطلق على غير المرأة كما يُقال : العذراء احد بروج السماء.

 
علّق نجم الحجامي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : لاشك ولا ريب ان المسلمين وخصوصا الشيعه يكنون كل الحب والتقدير لاخوتهم المواطنين المسيحين سواء كانوا من ابناء الوطن او من غيرهم اقتداءا بكلام امير المؤمنين(ع)( الناس صنفان اما اخ لك في الدين او شبيه لك في الخلق ) اما رجال الكنيسه الغربيون وساسه فانهم يكيدون للاسلام والمسلمين كل صباح ومساء وقد قرر مجمع البحوث الإسلامية قبل ثلاثه ايام ، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة.(المصدر -اليوم السابع2/27/2021)

 
علّق محمد اسماعيل ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن هنا الوصف انها عذراء بينما ما نعرفه انها متزوجة ولديها اولاد

 
علّق نبيل الكرخي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : بسم الله الرحمن الرحيم يحدث اللقاء ويمضي، وتستمر المنظمات والارساليات التبشيرية في عملها في بلاد المسلمين، وهي مرتبطة مباشرة بالفاتيكان. ومن المهم في هذا اللقاء ان لا تكون زيارة البابا فرانسيس اداة في مساعي التطبيع مع الصهاينة وبدعة الدين الابراهيمي. ومن المهم أيضاً أن يتعاون المسيحيون والمسلمون في إحياء القيم الاخلاقية في المجتمع وليس فقط شعارات السلام والمحبة والتعايش.

 
علّق علي عبد الحسين شدود ، على شَطْرَ الإمامة - للكاتب حسن الحاج عگلة : حبيبي خالي أنت رائع كما عهدتك وكل يوم ازداد اعجاباً بك وأذهل بشخصك كلمات اغلا من الذهب واحلا من العسل صح لسانك اسأل الله يحفظك ويكتب لك السلامة ويمد عمرك بحق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه وآلهِ الصلاة والسلام

 
علّق سعد ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : من الواضح لمن يقرأ التاريخ هو محاولة النصارى للتبشير بدينهم في كل اصقاع المعمورة بل ان الاستعمار وان كان هدفه المعلن والبارز هو اقتصادي لتسويق البضائع البريطانية والأمريكية والسيطرة على رؤوس الأموال في العالم الا ان الهدف الخفي هو التبشير بالمسيحية وقد كشفت الكثير من الوثائق عن الحروب الاستعمارية السابقة وظهرت في فلتات لسان بعض القادة والرؤساء كبوش الابن وغيره ، وكتبت دراسات معمقة حول هذا الموضوع أمثال كتاب جذور الاساءة للاسلام والرسول الاعظم للسيد ابو الحسن حميد المقدس الغريفي.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . هؤلاء الذين يطلبون الوثائق من النوع الذي لا يُتابع ولا يُريد ان يُكلف نفسه عناء البحث بعد زيارة بابا الفاتيكان لأي منطقة في العالم وما يحدث بعد مغادرته من مجازر وانقلابات ومؤامرات . زيارة البابا دائما ما تكون تحريضية وذات اهداف يرسمها له من يقبعون خلف الابواب المغلقة. ماذا فعل البابا للأوقاف المسيحية التي صادرها اليهود في فلسطين هل سمعنا له حسيسا ، ماذا صنع البابا للمسيحيين في فلسطين الذين يجبرهم الاحتلال على الهجرة ومصادرة املاكهم. نعم هو يزور افريقيا ليشعل فيها حربا وفتنا ، وكذلك يزور أور الناصرية التي لا يوجد فيها اي مسيحي ولا علاقة لها بالمسيحية ، ثم لماذا يزور أور وقد تركها ابراهيم وهاجر وأعطاه الله ارضا بدلا عنها. لا بل ان إبراهيم لعن أور الكلدانيين لعنا وبيلا وقال عنها بأنها : مأوى الشياطين. وأنها لا تقوم ابدا وستبقى وكر للثعالب. ثم يقوم جناب البابا بما لم يقم به اي سلف او خلف من بابوات الفاتيكان. ثم كيف سوف يستقبل البابا ساكو لبابا روما الكاثوليكي والذي ساومنا حتى على ديننا عندما تعرضنا لمحنة داعش فكل ما فعله انه بعث وفدا قال لنا : (أن صدر الكاثوليكية رحب). عجيب وما علاقتنا بالكاثوليكية ولماذا يريد منا تغيير ديننا من اجل تقديم المساعدة لنا . يعني هل يقبل الشيعي أن تفتح له الوهابية او داعش ذراعيها ثم تقول له : (تعال الى صدر الوهابية او داعش الرحب). ثم اين البابا مما يحصل في اليمن ؟ وأين هو مما يحصل على المسيحيين والمسلمين في فلسطين وسوريا وبورما والصين والكثير من دول افريقيا او ما تقوم به امريكا من مصائب. ثم ماذا يوجد في الامارات التي احرقت الاخضر واليابس لكي يزورها؟ والتي قال عنها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى أبو ظبي المنخرطة في كبت الحريات ودعم الانقلابات وفي حرب عدوانية على إرادة الشعوب والحصار الظالم لدولة عربية مسلمة، هي زيارة تزكية لانتهاك حقوق الإنسان والاستبداد. الم يقراوا ما كتبه الكاتب عضو مجمع البحوث الإسلامية د. عبد المعطى بيومى الذي رفض لقاء البابا ورفض دعوته ثم هاجم بيومى بابا الفاتيكان وقال (انه يسعى الى تدبير مخططات خبيثة وسياسية من اجل تقسيم الشرق والدول الاسلامية , والبُعد عن رسالته الدينية، وأكد بيومى " إن المسيحيين فى الشرق لا يقبلون بوصاية دولة الفاتيكان عليهم، سواء كانت وصاية روحية أو سياسية، وأنهم لا يقبلون بأى حال أن يجعل بابا الفاتيكان نفسه حاميا عليهم). إلى الذين اعتادوا على الوجبات السريعة الجاهزة ولا يُكلفون انفسهم عناء البحث اقول لهم رحاب الانترنت واسع فابحثوا فيه وراء زيارات البابا وأهدافها. وهل تسائل هؤلاء عن اسباب قرار مجمع البحوث الإسلامية بجلسته الطارئة المنعقدة اليوم، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة، وتأكيده بغير حق على أن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم فى الشرق الأوسط.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : السيّد وليد الغالي حسبي أخشعُ أمام مهابة نصّكَ أعلاه، لِما يرفع من القيمة الإنسانيّة والدعوة الإلهيّة في التوجّهَين الإسلاميّ والمسيحيّ. ولطالما اعتبرتُكَ منذ تعارفنا، رائدًا في ما سبق، وداعيةَ محبّة أفخر بانتمائي إلى دوحتكَ. سلمتَ سيّدي ودمتَ لي!!

 
علّق نجم الحجامي ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيده الفاضله ايزابيل بنيامين ماما اشوري تحيه طيبه يقول البعض ان مقال السيده ايزابيل يعبر عن رايها هي ولا توجد وثائق من مصادر موثوقه تدعم رايها .. ارجوان تتفضلي سيدتي الفاضله بنشر مالديك من وثائق (كوبي بيست )تفضح المشروع مع جزيل شكري وتقديري لجهودك الكبيره

 
علّق منير حجازي . ، على مصدر لـRT: سياسيون عراقيون لقحوا ضد كورونا قبل دخول اللقاح إلى البلاد : ومن الذي يهتم بعامة الناس . الذين اخذوا اللقاح قبل عموم الشعب هم من سادة الناس وعليّة القوم ولهم الحق ان يتميزوا عن بقية الشعب بجميع الاميازات ومن بينها الصحة والعافية إلا واحدة لا يستطيعون ان يتميزوا بها عن بقية الناس وهي الموت . في كثير من الدولة الوربية والآسوية استقال عدد من الوزراء والمسؤولين بعد انكشاف امرهم بأنهم اخذوا اللقاح قبل اي مواطن آخر. استقالة رئيس اركان الجيش و عدد من الجنرالات في اسبانيا ، بعد أن ثبت انهم اخذوا اللقاح قبل ان يصل دورهم. استقالة وزير الصحة الارجنتيني بعد انكشاف تزويده لاصدقائه باللقاح قبل أن ياتي دورهم. استقالة وزير خارجية البيرو بعد أن اكتشفوا انه اعطى اصدقائه اللقاح. أما في البلدان العربية عموما والعراق خصوصا ، فإن احتقار شخصية المواطن من اهم سمات وميزات الكثير من المسؤولين الحكوميين.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على شهيُّ المنال!! - للكاتب عماد يونس فغالي : الأستاذ زياد، أشكر تقديرك لمقالاتي، وإعجابك بأسلوبي التعبيريّ. بالنسبة للتعريف بالأسماء، إن قصدتَ الاسمَ، واردٌ هو في السياق. هنا، الدكتور جميل الدويهيّ، مغترب لبنانيّ في أستراليا. وهو دكتور في اللغة العربيّة وآدابها. مؤسّس مشروع "أفكار إغترابيّة للأدب الراقي" في سيدني استراليا.

 
علّق عقيل الناصري ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : عن الإمام علي عليه السلام أنزلني الدهر ثم أنزلني ثم أنزلني ثم أنزلني حتى قيل علي ومعاوية. والان الصرخي يقول علي وعمر عليهما السلام !!!!!! شكد قبض ؟؟؟

 
علّق تحسين المياحي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : اين الصرخي الان غاب الغيبة الكبرى ام ذهب ليشرب الشاي مع الامام اقصد امامه حاكم قطر 

 
علّق محمد الموسوي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : الحكم على الهارب الصرخي بالاعدام لانه قتل وانتهك حرمة المواطنين في كربلاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فائق قاسم العقابي
صفحة الكاتب :
  فائق قاسم العقابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net