صفحة الكاتب : سهيل عيساوي

قراءة في قصة تـأتأة صديقي للكاتبة كنينة دياب
سهيل عيساوي

قصة  الأديبة   السورية  كنينة   دياب ، رسومات  الفنانة  الاء  مرتيني ، اصدار  أ.دار الهدى- عبد  زحالقة ، تقع القصة  في  28  صفحة  من  الحجم  الكبير ،  غلاف سميك ومقوى.                     

القصة  :   تتحدث  القصة  عن  صبي  بهي  الطلعة  جميل  البسمة ،  يداعب قطة جميلة ، التي  كانت  تلتهم  أوراق  الورد ، كان  جاره  يزن  يراقبه  ويستغرب من تصرفاته ، وعندما  نادى عليه  تلكأ في  الرد ، وعندما  رد  بكلمات  متقطعة  بالكاد  فهمها  يزن، كاد ينفجر  من الضحك  لكنه  تمالك  نفسه ، عرف يزن  أن  اسم  صديقه   مهند ،  قال  له  " اس س م  م مي   م م ه ه  ن  ن د "  ، أسرع  يزن  الى  أمه  وحدثها  عن  جيرانهم   الجدد ، أغلقت الأم  الكتاب ، وعن صعوبته  في الكلام ،  ورغبته  في  زيارتهم ، وعن  القطة  التي  تلتهم  الورد ، وفعلا  بادرت  أم يزن الى  زيارة  الجيران  الجدد ، تحمل  سلة  من  الفواكه من أشجار الحديقة ، كان  مهند  في استقبالهم ، يسير ببطيء وتأرجح ، ويستصعب الإجابة  على جميع الأسئلة ، رحبت  بهما  امرأة  مسنة  وسمينة ،  تمشي  يتثاقل واضح ،  مع الأيام  توطدت  العلاقة ،بين العائلتين ،حيث  كان الصبيان  يغرقان  في  تركيب  القطار  وسماع  صفارته ، أما  أم  يزن  صارت  تتقبل  صوت  صفارة   القطار دون  تذمر ، كانت  أم  يزن  تشجع  مهند  دوما  على  الكلام  حتى لا  يشعر بالارتباك  أو الخجل ، وهو بدوره  كان  يختار  الكلمات  القصيرة جدا  فقط ، " شكرا ، نعم ، حلوة ، يزن ، ، ماما ، تمام ، قالت  أم  يزن  لابنها  "  تعدني أن نحاول  مساعدة ذلك  الصبي بقدر  ما  نستطع "   قالت  له التأتأة  حالة  نفسية  مؤقتة  كما  فهمت  من أمه، وهو  يتناول  الأدوية  حتما  سوف  تساعده  بالنسبة  للعب بالكرة  العب  معه  وأنت جالس  ورويدا  رويدا  زد  درجة  الصعوبة ، عندما  انتهت  العطلة  الصيفة  كان مهند  يسير وحده  الى المدرسة  برفقة  يزن ، اذا  تعب  يستريح  قليلا  عند  جذع  شجرة على حافة الطريق،  فقد  تابع معالجة مرض  الكساح  عند  الأطباء فقد  تأخر  في  صغره  في  النطق والسير وعندما  وصل المرحلة  الثانوية  صار يتكلم  بشكل  واضح  دون  تلعثم  أو تأتأة  انما  ببطء واضح ،  وخلال  التعليم  الجامعي   افترقا ،  وبعد  سنوات  عديدة  التقيا ،  عرف  يزن  ان  مهند  عين  معلما  في  الأرياف  بعد  تخرجه  وما  لبث  ان  عين  مفتشا  في  وزارة  المعارف  لموضوع  الحاسوب ،لما  سأل  مهند  يزن  عن اخبار أمه  قال  له  انها  توفيت  منذ  مدة  ، حزن  مهند  لأنه كان يناديها  ماما أم  يزن ،  وأخبره مهند ان  عمته  توفيت  الاسبوع  الماضي  التي كان  يناديها  أمه ، والان  يعيش  مع  زوج  عمته في  البيت  القديم ويرعاه ، وسال  يزن  عن  القطة  التي  تقطف  وتأكل  الورود ،  أعلمه مهند  انها   لم  تكن  تأكل  الورود  بل  تقطف  الورد  اليه لأنه  لم  يكن  يقوى  على  السير ،  تركها بعد  التحاقه  بالجامعة .                                                           

 

 

 

 

 

 

رسالة   الكاتبة

 

- القصة   تطرح  موضوع   التأتأة  الذي يقض  مضجع  العديد  من  الأطفال  والأسر  في  أرجاء المعمورة  الكاتبة كنينة   ذياب  تمنح  الأطفال  والأسر  جرعة  قوية من  الأمل 

            - تعالج  قصة  "تأتأة  صديقي"  موضوع  الإعاقة  الشائك ،  كيف  يجب  ان  تتعامل  الاسرة  مع  الإعاقة    من  الدعم وتشجيع  وعلاج                                                                       

                                         كثيرة   من  حالات  التأتأة   هي  نفسية  ومؤقته  مثل  حالة  مهند    -      

                                      من  المهم  متابعة  العلاج  الجسدي  والنفسي  لدى الأطباء  المختصين -

                  - تطرح  الكاتبة  طرق  عملية   لمعالجة   موضوع مثل  تشجيع  الأصدقاء وافراد  الأسرة  التحدث  بجمل وكلمات  قصيرة   ، وزيادة  ثقة  الطفل بنفسه .                                               

-  تطرح  طريقة  عملية  لمساعدة  الأطفال  الذي  يعانون  من مرض  الكساح  كيف  يمكن   ممارسة     الرياضة  وملائمة  الرياضة  لوضعهم   الصحي  العلاج  بشكل  تدريجي                               

          - ضرورة   قضاء  الأطفال  لوقت الفراغ  بعيدا  عن  الأجهزة  التكنولوجية مثل الهواتف  الخلوية   فكان  يزن و مهند  يلعبان  بألعاب  رياضية    وتركيبية  وفكرية  مما  يساهم  بنمو  العقل  ويقوي  الجسم  ويطرد  الملل                                                                             

            - دعم  الخالة  لمهند   كيف  ساعدته  ورعته   واعتبرته  مثل  أبنها  دعمته في  تخطي  أزمنه

            - مهند  صاحب  إرادة  دخل  الجامعة  وتدج  في  المناصب  حتى  وصل  الى  وظيفة  مفتش  في وزارة  المعارف  ولم  تقف  مشاكله  الصحية  عائقا امام  تقدمه                                      

            - الوزارة  شجعت  مهند  ولم  تغلق الأبواب  في  وجهه  ،فهو  يتيم    ومن اسرة   متوسطة  الحال  استطاع  تحقيق  ذاته فكان عصاميا                                                                  

                                            - مهند   حافظ  للجميل  بعد  وفاة  عمته  يقوم  برعاة  زوجها  المسن

                                              صداقة  الطفولة  أمتن  الصداقات  وأطولها  عمرا   -  

 

 

 

ملاحظات  حول  القصة

- في   بداية   القصة   بعض  الحوارات  كانت  تبدو  مكررة  لأن  الصبي  نقلها  لنا مثل  في  حديثه  عن  القطة  التي  تأكل  الورد  ثم  ينقلها  لأمه  مرة  أخرى ص3- 4                                            

                                     - القطة  اعتنت  بمهند فترة  طويلة ، تقطف له  الأزهار  وتهتم  به   حتى  ينام  تبدد  عنه  البرد،  عندما  ذهب  للدراسة  للجامعة  لم  يهتم  بها  ولم  ينقلها  لشخص  يثق  به  ليهتم  بها بل  يقول  انها  ليست  وفية  تتركك  وتذهب  الى  من يطعمها  ص 27                              

- في  نهاية   القصة ص28  ورد "  نعم   نعم   .. فصداقات  الطفولة  تبقى  دائما  ولا  يمكننا  نسيانها  ابدا "  حسب  رأيي  هذا  الاستنتاج  وأن  كنا  نتفق  معه  لو  ترك  لذكاء  القارئ  لكان  أفضل   

 

 

خلاصة

 

         قصة  تأتأة  صديقي  ، للكاتبة  المبدعة  كنينة  دياب ،  قصة  جميلة موفقة ، من حيث المضمون واللغة ، والطرح  الإنساني ، وتعالج  موضوع  الإعاقة  وتقبل الاخر ، وموضوع التأتأة ، هذه المواضع  التي   يتهرب الكثير  من الادباء  على  طرحها  بسبب  حساسيتها  وبسبب قلة  الأدوات التي  بحوزة الأدباء ، من خبرة  وعلم  نفس جسارة ومهارة ، الكاتبة  خاضت  هذا المضمار ،  ونجحت  في  معالجة  الموضوع  ، وزرع روح الأمل  في  نفوس  الأطفال  الذين  يعانون  من هذه  المشاكل  الجسدية  والنفسية ،  تقول  لهم بإمكانكم  بإرادتكم  وايمانكم  بأنفسكم  ودعم  العائلة  والأصدقاء  والمجتمع،  تخطي  كل  العقبات  والوصول  الى أعلى  الدرجات ،  ودخول  الجامعات دون  التعثر ، والتميز  والتقدم في عملكم  ،  هي  لا  تقول  ان  المشاكل  سوف  تختفي   تماما بعصا سحرية   ، هنالك  عقبات  يجب تذليلها ، و يمكن التحايل  على ما  تبقى  من  مشاكل  مثل  التفكير  قبل  الكلام والتدرب  الدائم  ، واختيار  مهنة  تلائم  الشخص ،  أيضا  قامت  الكاتبة  بالاحتفاظ  ببعض المعلومات  حتى  نهاية  القصة   فنجحت  في  صدم  القارئ   بشكل  إيجابي :   القطة   لم  تكن  تأكل  الأزهار والورد ، وأم  مهند  كانت  عمته اضاقة  الى قصة  نجاح  مهند  ، قصة  تأتأة  صديقي  قصة  علاجية  بامتياز ،أخيرا نبارك  للكاتبة  إصدارها  الجديد والمميز وللقارئ  العربي                                                                                                                     

  

سهيل عيساوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/23



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في قصة تـأتأة صديقي للكاتبة كنينة دياب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام سيدتي المباركة وإبنتي الغالية مريم الكيشوان سأبقى ياسيدتي الراقية في خدمتكم سائلاً الله المولى الكبير المتعال أن يسامحني إن قصّرْت وأن يعفو عني إن غفلت وأن يغفر لي إن تجاوزت وأن لايؤخذني إن أخطأت وأن يتقبل مني إن أصَبْت. أشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل. لاتنسِ والدك في صالح دعواتك سيدتي الراقية. نشكر كتابات في الميزان على كثير مزاحماتنا وقلبل نفعنا دمتم في أمان الله وأمنه وحفظه وحراسته

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم سيدي المفضال مهند العيساوي دامت توفيقاته. وخادمكم أكثر إشتياقاً لجنابكم الكريم. لقد غمرتني كعادتك أيها المحسن بحسن وكرم أخلاقك وإحسانك. ماأجمل هذه الهدية وماأعزها وأغلاها. زيارة السيدة فاطمة بنت موسى بن حعفر المعصومة صلوات الله عليها. كم أنا ممتن لك على هذه الهدية العظيمة. أسأل الله أن يريكم بمحمدٍ وآله السرور والفرج وأن يدفع عنكم هذا الوباء ويكفيكم الداء ويصلح بالكم سيدي الكريم تحياتنا ودعواتنا تشكر الشكر الجزيل إدارة الموقع المبارك

 
علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وفاء عبد الكريم الزاغة
صفحة الكاتب :
  وفاء عبد الكريم الزاغة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :