صفحة الكاتب : يحيى غالي ياسين

السماوة بهويتها الثقافية
يحيى غالي ياسين

الثقافة تمثل قاسم مشترك عالمي يشترك به بنو البشر جميعاً ، لأنها نابعة عن مكامن بشرية متأصّلة بأصل النوع ، مصدرها العقل والروح ومردّها إليهما ، غير أن ثمّة اختلافات بالمظهر لا بالجوهر تطرأ على الثقافة هنا ولا نجدها هناك ،حيث تختلف بإختلاف طبيعة ذلك المكان الجغرافية أو موروثاته التاريخية والاجتماعية ... وكذلك تتدخل الحوادث الطارئة والظروف المتغيرة في وضع بصماتها على ذلك المظهر الثقافي كما قلنا ..

الثقافة السماوية - نسبةً الى مدينة السماوة - تشترك مع الثقافات الأخرى بأصل هذا القاسم المشترك ، فصنّاع الأدب ومتذوقوه موجودون على أرضها سواء كان شعراً أم نثرا ، قصةً أم حكمة وأمثالا .. ووَجدَ الفن هواةً ومحترفين له على أرضها منذ أن بسطت أوروك على أرضها أبجديات الحضارة وحروف التمدن الأولى ، ولعل المطر خير منقّب آثاري على أروع البستوكات وأدوات الزراعة في ليشان الرميثة ومدينة هولاكو على أعتاب قضاء الخضر ..

للثقافة مذاق سماوي أو ( سماوتلي ) خاص سنحاول تذّوقه في هذا المقال ، ولقد تركّب هذا المذاق الخاص من عدة عناصر وتدخلت عدد من العوامل في تصميمه وتحضيره وأهمّها عوامل ( الجغرافيا - التاريخ - الإجتماع ) .

امّا العامل الجغرافي : حيث تلتقي في السماوة عدّة ظواهر طبيعية كانت وما زالت ملهمة الأدباء والحكماء والفنانين ، فإطلالتها الصحراوية من جهة وسورها الريفي من جهة أخرى وقلبها الحضري حيث الفرات شريانه الأبهر وأزقتها ( العگود ) المتصلة والملتوية على نفسها والمنتشره في حاراتها الثلاث الكبيرة ( الشرقي والغربي والقشلة ) وهي مكتظة بالبيوتات الدينية والديوانيات ( براني ) والمقاهي التي لا تسأم من الجلَسات الأدبية ، ودكاكين حرفها اليدوية مصطفة في عگد النجاجير وعگد الصفافير وعگد القصابين .. كل ذلك جعل من الثقافة السماوية عاصمة من عواصم الثقافة الشرقية التي بعثت لها سفراء يعرفهم القاصي والداني .. وما عليك الا ان تبحث عن لقب السماوي في محرّك البحث الالكتروني ( گوگل ) لتنظر الى نتائجه .. !

فالثقافة السماوية تنبعث منها سَموُم البادية والتي ستخفف حرارتها نسائم الريف وسهف نخيل بساتينه الشرقية والغربية ، ثم تأتي لتلاعب منائر وأزقّة الصوب الكبير والصغير بأحلى وأذوق ما يُقرأ وما يُسمع ويُرى .. هذا الخليط الصحراوي - الريفي - الحضري له مَذاق لا يُدانية أي مذاق آخر ، ويشعر بوحشةٍ قاتلة كل من فارقه ، وهذا ما نراه - مثلاً - في أبيات الشاعر الكبير العلامة عبد الحميد السماوي والتي نظّمها وهو في طريقهِ من روما الى النمسا في قصيدة حواها ديوانه :

نواقيس روما جلجلي واملأي الفضا
دويا فإنّي مُنصتٌ رغم الآمي
فما نغمة الأجراس تغلي مشاعري
ولا روعة الجلّاس تنعش أحلامي
شتيتان لم نبرح فلا دمهم دمي
ولا خمرهم خمري ولا جامهم جامي


وأمّا العامل التأريخي : فلمّا كان للجغرافيا أثرها البارز في الثقافة السماوية كما ذكرنا آنفاً ، فإن البعد الزماني أبى الا أن يغرس قدميه في أطناب تأريخ هذه الأرض وبالتحديد في مهد الحضارات الإنسانية أوروك قبل 5000 عام ليرفع السماوة شامخة الى عنان السماء ..

ثقافتنا نحن السماويون سومرية بإمتياز ، فالمدينة الحديثة قد تم تصميمها على أرضنا هنا ، وتم تشريع أنظمة الإدارة والحكم والزراعة والري هنا ، وشهدت أرضها أقدم المعابد ومقابر أقدم البشر ..

والإرث الحضاري والتأريخي هذا ليس عقيماً ولا أبتراً وإنما لا زالت أرضه تمد نازليها بأسمى وأأصل الثقافات ، وكإنما اجتمعت مراحل وأحقاب التأريخ كلها في زمن واحد .

فترى السماوي الآن خبيراً بأصول المدنية وبنفس الوقت ملمّاً بآداب الريف وعادات وتقاليد القبائل العربية ، وأمّا البداوة ونواميسها فيمزجها مزجاً متجانساً ومتناغماً مع حياته الريفية - المدنية ليخرج بحصيلة ثقافية غنية ومدعّمة بمنظومة معرفية تستطيع الاطلاع عليها من محضر المواطن السماوي ( السماوتلي ) ، فالحكمة والمَثل والقصة والحكاية والشعر والطرفة والقانون والموروث الشعبي ... الخ كلها تجدها في كلامهِ وكتابتهِ فضلاً عن شعره وسائر أدبه ..

وكأن المتنبي ( الذي له في بادية السماوة ذكريات ) قد حكى لنا هذا المزيج الثقافي المتجانس في بيته المشهور :

الخيل والليل والبيداء تعرفني **** والسيف والرمح والقرطاس و القلمُ

فلا تستغرب أن ترى الضابط والاستاذ الجامعي ورجل الأعمال صباحاً هو نفسه شيخ العشيرة في المساء أو صاحب المَزارع والمراعي بعد أوقات مهامه المدنية الرسمية ..

في السماوة قامات الشعر القريض ، كالعلامة السماوي ( الذي نُقشت أبيات له على باب الذهب لمرقد أمير المؤمنين ع ) وبنفس الوقت ترى للهوسة والشعر الشعبي أعلامه كمحسن الخيّاط ..

سكّانها القليلون جداً نسبة الى أرضها الشاسعة جعل من ثقافتها عنصراً مركّزاً في شخصيات أبنائها ولم يُخفَّف بثقافات مستوردة وإن جاءت فهي طارئة .. وأحسب أن أبيات السموأل الذي وجد في السماوة مدفنا لرفاته ( كما ينقل التأريخ ) قد أشار الى خصوصية السماوة هذه من حيث لا يقصد :

تعيّرنا إنا قليل عديدنا فقلت لها إن الكرام قليل
وما ضرّنا أنا قليل وجارنا عزيز وجار الأكثرين ذليل

وأخيراً العامل الاجتماعي : ويمكننا توزيع مجتمع السماوة على قسمين مهمّين من حيث الهوية الثقافية :

القسم الأول : المجتمع ذو الثقافة العشائرية ، ويشمل الريف وإمتداداتهم في البادية ، تغلب على هذا القسم الأعراف العشائرية وقوانينها المتعلقة بالفرد وبالجماعة ، العقل الجمعي المتشرب بالسنن والنواميس القبلية يقود الفرد أكثر من أي شيء آخر ، وهذا القسم هو الأعظم من حيث نسبة السكان والمساحة التي يشغلها ، وجغرافياً يتخذ شكل الحلقة الخارجية المغلقة التي تحيط بالقسم الآخر والذي يتخذ قلب المدينة ومركزها مقراً له ..

ويحسب لهذه الثقافة بأنها حكومة الظل داخل المجتمع السماوي والتي لمسنا حاجتها في أوقات عصيبة وخاصة عند تخلخل الدولة وغياب القانون أو تراجع هيبته . لهذا القسم الاجتماعي أدبه الخاص ومذاقه الثقافي المميز ، فمجالسهم ومناسباتهم عبارة عن صالونات ثقافية غنية بالطرفة والحكمة والقصة والهوسة والشعر ... الخ

القسم الثاني : المجتمع ذو الثقافة المدنية ، أو أهل الولاية ، هذا القسم كما قلنا يتخذ مركز السماوة مقراً له ، طبيعة عملهم وعلاقاتهم الاجتماعية وإهتماماتهم الاخرى مغايرة بنسبة معينة وواضحة عن القسم الأول ولكن يمكن تصنيفهم أيضا الى صنفين :

الصنف الأول : يتألف من مجموع الأسر والبيوتات والعوائل التي ليس لها ارتباطاً نَسَبياً بإحدى عشائر السماوة ولا تحالفاً معها وإنما تتخذ أُسرها صفة وشخصية العشيرة لأبنائها ، وهم من أبناء المدينة ونزلائها بشكل أصيل ولنسمهم عشائر الولاية في مقابل عشائر الريف ..

الصنف الآخر : الذين جاءوا بسبب حركة الهجرة من الريف الى المدينة في القرن السابق والتي لا زالت مستمرة الى الآن ..

هذه التركيبة الثنائية لمجتمع السماوة أنعكست على ثنائية الثقافة وإزدواجيتها الإيجابية .

هذه نظرة سريعة وبطاقة تعريفية مختصرة بالهوية الثقافية لمدينة السماوة ، نأمل أن نكون قد أعطينا فكرة عامّة عنها ونترك التفصيل الى الكتب والمعاجم التي تحدثت عن هذه المدينة الغنية بتاريخها وأرضها ومجتمعها ..

  

يحيى غالي ياسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/01/14



كتابة تعليق لموضوع : السماوة بهويتها الثقافية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رحمن علي الفياض
صفحة الكاتب :
  رحمن علي الفياض


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net