صفحة الكاتب : حميد الحريزي

رواية ((سلالم التــــــــــــــــــيه ))
حميد الحريزي

معزوفة  سرد شعري  ، تكشف وجه القبح ، وتمزق شرنقة الوهم

 

 ((ماذا ستفعلين ؟؟

اصرخ اقبع في قمة سلالم الهدير / ارتد  الى مكامن  القوة، اتلفع بموطن الوهن ))

 انتظري ي ي ي ي ...

يطبق الزعيق على كل الانحاء ، يسيل رصاصا يتكاثف ، يتصلب نوارس تحلق في صفحة السماء، تسير على خطوط ، او سكك بيضاء))ص107

هكذا يختتم مهدي ازنين روايته ((سلالم التيه)) في حين يبدأها في الصفحة الاولى

((تساير قطعانا من نعاج بشرية ،مسوخ الاصباغ والتصنع  توائم تنافر جمالا فطريا في خطوط مللامحها ، ترفل في مروج تفوح منها انوار بهيجة ، تعطر واقعا ينتأ من ثنايا الزمن))ص7.

هكذا قادتني سلالم مهدي ازبين وسط شعر سردي او سرد شعري هذا اذا افترضنا ان للتيه سلالم .هنا يوحي العنوان  بالوهم  والضياع  لحياة اشخاص تأسرهم شخصية الديكتاتور ..

(( تتوكأ على عكاز من شعر متعب ، يتهدل عباءة بلون خجول .. ذيل حصان هائج ينشد الهرب ...)) الخ من الصور الشعرية والروائي يأنسن الكلمات ويهبها روحا  وسلوك ، ويصطاد المفردات بصنارة من ذهب  من اعماق بحر اللغة  ألمترامي فتبهر حروف الكلم  فتعلق في سبابة قلمه فرحة مطاوعة ترتدي حلة الجمال والكمال  ، كم يخرج لؤلؤة من  محارة مغمورة لتنتظم ضمن قلادة الجمل المنسابة في نهر السرد الدافق بالحياة والمعنى .

تتضمن الرواية درسا سيكولوجيا ، ونموذجا لمسخ الانسان ذاته وتماهيه مع صورة البطل الاله  والقائد المخلص .

((نحول)) طفلة تعيش في كنف عائلة تقدس القائد ، تتملقه  تؤهله  ، تعبده ، هو المثل الاعلى للانب المؤدلج ، والأم التي ترى فيه الفارس الذي لا يدرك ...تتزين  بصوره جدران الدار  ، وتضمه ساعات المعاصم   وقلائد الصدر ..

المدرسة التي تعلم حب القائد  وتربي الجيل على عبوديته ، رمز القوة ، الشجاعة ، البطولة ، الكرم ، صانع المعجزات وخالق الاساطير  ، المحاط بالهيبة والشموخ والعظمة في فعله وكلامه في نومه ويقضته ، الذي فاقت اسماؤه اسماء  وأوصافه اسماء وأوصاف  الله الحسنى

ما ان تبلغ النضج الجسدي حتى يكون ديدنها الاقتراب من معبود ، تكلمه ، تحتضنه ، تخدمه ، تعطيه كل ما يسره ويسعده ...

تحصل على فرصة المواجهة ، تقدم فرائض الطاعة  وتمنيات  اللقاء  حد الاستعباد  والذوبان عند اقدام  الحبيب ، تفوز بموعد، تطير فرحا  وفخرا  ومباهاة  وسط حشد من الرفاق القرود فقد منحها  العظيم صك العظمة  ومن عليها يفيض من هيبته  وعظمته  وهاهي قاب قوسين او ادنى من عرش الاله  لا بل من ملامسة  الاله ذاته ، وبقدر ما يقترب اليوم الموعود ،تحف بها السعادة   وتنثر  في طريقها الزهور  وتغني لها الطيور ،انها الاجمل ، انها حبيبته الاله وحبيبته المختارة ...

تزف  روحها قبل جسدها للاله في يوم اللقاء ، عد طول ترقب  وانتظار  يصطحبها الاله رفقة غجريةمشعشعة  بمظاهر الابتذال  والغنج الرخيص ، مشبعة بعطر البداوة والشبق ، تدخل قصر الجواري المدجج بالشوارب الكثة والزيتوني الاشن ، طاولات تضج بالكؤوس الذهبية وقناني الويسكي مختلفة الماركات المتاهبة لمنح النشوة  للاله  ...

تفور  دهاليز انوثتها انهار الرغبة ، تزعق اهات الشبق المكبوت المدخرة  للاقتران بالإله في معبد العشق ، فهي البغي المقدس في زقورة الرب المعبود .

يوميء للغجرية ، يغيبان في دهاليز  القصر ، تتحرق شوقا وغيرة لايكبتها سوى انه الاله ولا مرد لرغبته وهو مالك الاسرار  وله الفعل والارادة والخيار  يقرب من يشاء ويبعد من يشاء .

يهشم على راسها امل اللقاء حين ينصرف دون ان يبادلها حتى نظرة وداع ناهيك  عن الاعتذار ، فالاله لايعتذر  وما على العبد الا التوسل بالمعبود .

يصرفها الزيتوني على امل الاتصال بها حين  يشاء الاله ..

تغسل وجهها ببصاق اهماله مرتدية قناع الامل بلقاء جديد  ، فالالهة لا تخلف وعودها ولابد ان يأتي اليوم الموعود .

تمسك بحبل الامل بالتعرف على الابن الاكبر للإله ، فيراودها عن نفسها  ، ترفع بوجهه ورقة الحصانة  الموقعة بقلم الاله ،  ولكي يثبت الابن انه اله ونصف  دبر لها   شياطين العرش  فراش الاغتصاب ممزقا  صك الحصانة  هازئا بتصابي الوالد كاسرا ومحطاماً   نهجه باحتكار  الجواري  لصالحه  وحده  وان  لا شريك له  في امتلاك البلاد والعباد ..

تخذلها  مظلات الهبوط بتدبير من شياطين  الاله الاصغر ...تسقط مرمية على ارصفة احد الشوارع ، تعود للوعي في المستشفى  متحسسة اللزوجة بين فخذيها ، يستشيط  الوالد الرفيق غضبا   يتوعد ويزبد ويرعد ، تصر هي على تسجيل الحادث  ضد مجهول  ، يبتلع الرفيق  الاب زبد غضبه  ووعيده بعد ان علم بالفعل والفاعل !!

تحاول صديقتها الاقرلاب والأعز  ((نورس))  ، الانسانة المثقفة الواثقة من نفسها الجريئة التي تحاول ((نحول)) ان تكون مثلها ، عسى ان تتمكن من نزع قشرة الزيف  والتباهي  والأبهة الفارغة التي  مرغها الذئب الصغير بالوحل ...

نجحت ((نورس)) من اعادتها الى الحياة من جديد   ورمي الماضي ورائها  وممارسة حياتها   بشكل طبيعي .

ولكن يد القهر السلطوي تغيب ((نورس)) في غياهب المجهول دون ان تعثر لها على اثر هي وعائلتها  ، في حين  يسائل  ازلام السلطة ((نحول)) حول طبيعتها علاقتها بنورس وإذا تعرف عنها .

بعد وعكة وقيء تخبرها الممرضة  في المستشفى بأنها حامل ... الذئب الصغير   الاله الابن نفخ من روحه وأنفاسه القذرة في رحمها  فأودعها  روحا ،  يسقط الخبر  على راسها سقوط الصاعقة على هشيم  اشواك جافة  فيشعل حريقا  مدمرا في ذاتها  المدحورة  فيغلي في دماغها  سؤال :-

((الان ماذا تفعلين ؟؟))

اما انا  سأحاول  ان اتخلص من سحر السرد الشعري لمهدي ازنين  لانتقل الى   فصل التحليل الموضوعي لإحداث الرواية وشخصية نحول  حيث اراد الكاتب ان يظهرانا شخصية المراهقة  المشبعة بثقافة  حب القائد ضمن محيطها العائلي والمدرسي والإعلامي المنافق ، فتقع فريسة لحب موهوم  يرضي تطلعها لتكون الاقرب  للقائد الاله .. كعشق الشاة للذئب ، وقد تجسد ذلك من خلال تصرف المعبود وتفضيله العاهرة الغجرية على العاشقة الولهانة  لأنها  توافق ذائقته المتدنية وبيته  الهابطة  معى جل احترامنا لإنسانية الغجر ، نرى انهم ايضا ضحية مجتمعات القهر والاستعباد والطبقية والتراتبية الاجتماعية المقيتة ..

ثم تقودها اوهامها الساذجة ومرضها  يعشق الاله  للتعلق بولده الذئب الصغير  كوسيط مرجو لايصالها لمعبودها  فيقوم هذا  بافتراسها ولم  يقم أي وزن لوالده المتصابي والذي يحاول ان يكون المفترس الوحيد الاوحد .

كما يظهر الروائي  واقع الدونية والنفاق  والقردنة لدى ((الرفاق)) من زمرة الزيتوني وخنوعهم لسيدهم ومعبودهم ، وأوهام بعضهم حول عدالته وإنسانيته وترفعه عند افتراس عبيده ومواليه  كما هوحال ((الرفيق)) والد ((نحول)) الذي كتم صوته  كأي ديوث حينما علم بالفاعل ...

توصيف وتعريف   بواقع الحال المؤلم في مجتمع   يقاد من قبل  حزب شمولي   لابل من قبل  شخص فرد تفرد  بالقرار  والتحكم بحياة الناس ومصائرهم  بأرزاقهم   وشرفهم وكرامتهم  ، كشف قناع الزيف والوهم  لقطعان من الاتباع  عشاق العبودية  والمذلمة.

لمح ولم يصرح الروائي للنهاية المأساوية لنحول  بالانتحار غرقا في نهر دجلة  للخلاص من  الفضيحة  وماتعرضت له من  القهر  والإذلال  نتيجة  اوهامها  وطموحها الزائف ، وهو درس بليغ لكل من يعلق  الامال بالسعادة والحرية والانعتاق  على يد الانظمة الشمولية  والطغاة   المتالهين .

لسنا بحاجة للتعريف بأسلوب   مهدي ازبين السردي المتميز بالاختزال والتكثيف  واللغة الرصينة والأسلوب السردي الرصين والحبكة المحكمة . فرواية  ((سلالم التيه)) اضافة  قيمة للسرد العراقي والعربي ، رغم انها ليست الاولى  من سلسلة ابداعات   الروائي  (( مهدي علي ازنين )).

  

حميد الحريزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/01/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • طغيان الطبيعة و قمع الحكومات ،نفي الملائكة وقتل النوادر  : رواية (( خانة الشواذي)) للروائي عبد الخالق الركابي  (ثقافات)

    • السرد الناطق ، التجريب المنتج والصورة المبهرة قراءة في  رواية (( تفضل معنا  وو))* للروائي مهدي زبين  (قراءة في كتاب )

    • صدور مجموعة((اتلمصابح العمياء)) القصصية للاديب حميد الحريزي  (قراءة في كتاب )

    • عودة البلشون شعرية باذخة، صورة مبهجة، عمق المضمون و قفلة مدهشة للقاص عبد الكريم الساعدي  (قراءة في كتاب )

    • صدور رواية قصيرة جدا  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : رواية ((سلالم التــــــــــــــــــيه ))
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سمير بشير النعيمي
صفحة الكاتب :
  سمير بشير النعيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العتبة العباسیة تطلق الدورة الثالثة من “حاملات اللواء” وتباشر بمشروع “الحافظ الماهر”

 (أنا) الحيدري

 العمل تدرس توسيع مظلة الشمول ببرامج الاقراض  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 رسالة الإصلاح بين الإمام الحسين والسيستاني  : عمار العامري

 الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم ...2

 معاناة الرجل الآخر

 المحكمة الاتحادية العراقية تصادق على نتائج الانتخابات البرلمانية وموقع كتابات في الميزان ينشر الاسماء المصادق عليها

 الامام الكاظم  : علي قاسم الكعبي

 المهندس شروان الوائلي يكرم بطلة العراق بالكراتيه ويؤكد على اهمية دعم الرياضة المكتب الاعلامي

 سٌلم ألعبادي وأمطار تشرين  : اسعد عبدالله عبدعلي

 النائب الحكيم يبحث مع عميد كلية الفقه واقع الكلية العلمي  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

  تركيا تحتجز عشرات المخطوفين من سوريا وقطر تنفذ مهام استخبارية اسرائيلية  : بهلول السوري

 الوقف الشيعي في كربلاء يستنفر جميع طاقاته لإغاثة العوائل النازحة الى المحافظة  : وكالة نون الاخبارية

 هجمات بوسطن  : فؤاد فاضل

 أفتار...في العمق  : علاء الباشق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net