وجدت لبعضهم فرص عمل وتحدثت مع آخرين : سيدة عراقية تقنع أكثر من 4000 عراقي بعدم الهجرة
سعد ناظم

تحركت سندس لطيف السَيفي بين محافظات بغداد والانبار وكركوك وميسان وذي قار والبصرة متحملة ثقل سنوات عمرها الخمسين وتعب السفر وشُح الدعم المادي، للوقوف مع الشباب الذين رغبوا بالهجرة وثنيهم عن تلك الفكرة بتوفير بدائل مناسبة.

واليوم تشاطر السيفي عائلة نذير يونس جلسة إعداد الطعام وهي تلف أكلة “الدولمة” مستذكرة الجهود التي بذلتها من أجل ثنيهم عن مغادرة العراق .
يونس الرجل الستيني من طائفة الصابئة المندائيين كان يسكن العاصمة بغداد ويعمل في صياغة الذهب لكنه تعرض الى حادث سطو نجا منه بأعجوبة، إذ دخل عليه أحد الأشخاص المسلحين مستهدفاً سرقة المجوهرات المعروضة. استطاع يونس أن ينجو بحياته واضطر لترك مهنته التي تعرضه للمخاطر وصمم على الهجرة مع عائلته المكونة من ستة أفراد .
يقول يونس حول تلك الأيام ” أكمل أبنائي دراستهم الجامعية لكنهم بقوا بلا عمل باستثناء ابنتي الصيدلانية وعندما أكملنا متطلبات الهجرة الى احدى الدول الأوروبية، عرضت علينا الناشطة سندس السيفي بديلاً بدا لنا معقولاً وهو مكان للسكن في محافظة البصرة مع إيجاد فرصة لي بالعمل محاسباً في إحدى الشركات مع راتب مجزي، ووافقنا على مقترحها وانتقلنا إلى البصرة”
ويضيف حول تلك الخطوة التي غيرت مسار حياته ” بالرغم من مواجهة مصاعب الحياة وتغيّر مكان السكن، إلا أني أشعر باطمئنان لقراري بعدم الهجرة وهذا لم يكن ليحصل لولا جهود سندس السيفي التي قدمت لنا خدمة إنسانية كبيرة لن ننساها أبداً ” .

وبرغم ما يحف حياة النساء من مصاعب ومضايقات تمكنت السَيفي وهي متزوجة وأم لأربعة أبناء وحاصلة على دبلوم فني وأسست منظمة ” تيار المرأة المستقل” تقول حول نشاطها في منع الشباب من الهجرة الى أوروبا “استطعت لسنوات أن أقنع أكثر من أربعة آلاف شاب عراقي في العدول عن فكرة الهجرة، وبعضهم حجزوا تذاكر السفر أو اتفقوا مع مهربين للوصول الى أرض الأحلام المرتقبة لكنني تمكنت من تغيير رأيهم”.
 
وحول مساعيها تلك تقول “لقد عملت في الكثير من منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان وفي مجال الصحافة والإعلام واكتسبت القدرة على فهم الأمور والإقناع بصورة سليمة. بينما لفتت نظري الأعداد المتزايدة من شبابنا من طالبي الهجرة، وهم يفكرون إنهم سيجدون في البلدان الأوروبية وامريكا وغيرها مستقبلا أفضل بعد أن ضاقت بهم سبل العيش وعدم توفر الحياة الآمنة في وطنهم”
 
وتضيف حول مغريات الهجرة ” قلوب الشباب تغلي بالحماس ولديهم طموحات كبيرة يحلمون بتحقيقها خاصة أنهم يسمعون ويشاهدون أمثلة ناجحة ممن هاجروا وحققوا لأنفسهم موقعاً جيداً خارج العراق سواء بإكمال دراساتهم الجامعية أو في العمل، لكنهم في المقابل يتغافلون عن اعداد كبيرة أخرى أخفقت في بلدان المهجر”

استطاعت السَيفي التوفيق بين عملها وواجباتها العائلية إذ كرست أغلب وقتها للعائلات والشباب الذين أصرّوا على الهجرة، وكانت تلاحظ أن البعض من العائلات سافرت لظروف قاهرة مثل تأثير الأوضاع الأمنية في مناطقهم وعدم الاستقرار، بينما فضل البعض الآخر البقاء وعثروا على حل لمشاكلهم الحياتية ليكونوا عناصر فاعلة في مجتمعاتهم

أحمد الكلمشي في السبعة والعشرين من عمره انهى دراسته بتفوق وبعد التخرج أكمل كل متطلبات الهجرة عله يجد بصيص أمل في مواجهة البطالة التي عاشها ومخاطر النزاع الطائفي الذي اجتاح العراق، فرسم في مخيلته الحياة الجديدة وأن يترجم أفكاره الى عمل، لكن ظهور سندس السيفي في طريقه غير كل شيء .

ويقول ببعض الخجل” تواصلت معي الناشطة السيفي وهي تحاول اقناعي بعدم الذهاب بينما كنت مصراً على الهجرة، إلا أنها كانت لي معلمة ومرشدة، وبفضل مشورتها استطعت أن أتدبر لي عملاً في أحدى شركات النفط وبراتب مجزٍ.

الكلمشي الذي تخرج من معهد النفط يواصل طموحه بإكمال دراسته في كلية الهندسة وهو حالياً في المرحلة الثالثة قسم الميكانيك. يقول حول ما حققه ” سعيد جداً في الوقت الحالي لعدم هجرتي الى أوروبا. ربما ما كنت سأحصل على فرصة مشابهة. لقد كانت السيدة سندس خير ناصحة “.

توني روني ساركيسيان يتألم حينما يذكر هجرة الكثيرين من أحبائه وأقاربه من طائفة الأرمن في السنوات التي خلت حتى لم يبق إلا القليلون منهم، فأنقطع بذلك صوت أجراس قداس الكنائس في مدينته البصرة التي ولد وترعرع فيها.

الشاب الذي لم يتجاوز الثامنة والعشرين يقول عما حدث ” بعد ازدياد هجرة العائلات المسيحية بصورة كبيرة نتيجة تدهور الأوضاع الأمنية، قررت الانضمام لقافلة المهاجرين وكنت على علم أن الطريق صعب جداً، لكن السيدة سندس السيفي كان لها رأي آخر ولا أنسى موقفها وتقديمها المساعدة المعنوية لي وحجج الاقناع المنطقية، كون حياة المهجر ليست سهلة كما يتصورها البعض والعراق بحاجة الى ابنائه “.

ينشط توني حالياً في مجال التنمية وحقوق الإنسان، ويعمل على تطوير مجتمعه المحيط به بعد أن واجه مصاعب وظروف كادت أن تدفعه لحافة اليأس، لكنه قرر أن يتحمل المسؤولية كمواطن فاعل ويعمل على بناء مجتمع متعاون .

وبرغم كل ما تواجه السَيفي من عراقيل ومشاق ونظرة المجتمع الضيقة فأن بقاء توني ويونس والكلمشي وآخرين ممن منحتهم فرصة جديدة للإيمان بواقعهم وضرورة تغييره نحو الأحسن يؤكد على أنها تسير في الاتجاه الصحيح. وبفضلها تمكنت بعض العائلات المهاجرة من العودة إلى العراق، وتحتضن البصرة بعضها مرسلة إشارة ايجابية للآخرين الذين انهكتهم الغربة .

  

سعد ناظم

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/12/10



كتابة تعليق لموضوع : وجدت لبعضهم فرص عمل وتحدثت مع آخرين : سيدة عراقية تقنع أكثر من 4000 عراقي بعدم الهجرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم الخطيب
صفحة الكاتب :
  كاظم الخطيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الفتح : نحن وسائرون نسير بخط واحد لخدمة العراق وواهم من يعتقد غير ذلك

 (آمرلي) .. يا ثورةَ شعبي  : رعد موسى الدخيلي

 بالصور : مؤسسة العين تسلم منزلا لإحدى عوائل الشهداء بعد بناءه بالكامل  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 الحـوار الشوارعــي  : عبد الرضا قمبر

 شكراً لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وأمينها العام  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 وزير التخطيط يبحث مع السفير الروماني تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والصناعية  : اعلام وزارة التخطيط

 الوهابيون والصداميون يعلنون حرب الابادة على كل العراقيين  : مهدي المولى

 سقط الخطاب السياسي للاخوان المسلمين  : جمعة عبد الله

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 65 )  : منبر الجوادين

 هل تستحق قطر كلّ هذا الاهتمام والحفاوة ؟  : اياد السماوي

 آمال عوّاد رضوان.... الكتابةُ بشرطِ الاستعادةِ

 عمائم الديكور .. والعوران !!  : ايليا امامي

 المرجع المدرسي يدعو الى تأسيس لجنة إسناد مجالس المحافظات, ويطالب المفوضية بتسهيل عملية الانتخاب للمهجرين في المحافظات المختلفة

 فلسطين تحت القصف والرجم 6  : معمر حبار

 الحَوزْة العِلميّة، أذرعٌ للعلمِ وأُخرى للجهاد، وإبداعٌ في الإعلام الحربي  : مصطفى محمد الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net