صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

مشاهدات من ساحة التحرير
عبود مزهر الكرخي

المرجعية الرشيدة :

كانت المرجعية دوماً هي الأب لكل العراقيين وصمام أمن وأمان العراق والعراقيين وهذا ماكنا نردده مراراً وتكراراً ولكن كان هناك من المشككين ومن يحسبون أنفسهم على العلمانية ينكرون هذا الدور بل ويلجؤون الى التهجم والتسقيط على مرجعيتنا وتسميتهم بأسماء لا تليق بهم وحتى وصفهم بأبشع النعوت متخذين من جماعة المتأسلمين والأحزاب السياسية الفاسدة التي تتستر بالإسلام وتتخذه شعار وستار لكل ما يقومون به من أعمال قذرة باسم الدين والإسلام والدين والإسلام براء منهم ومما كل ما يقومون به. وهنا كان لابد من يدعون العلمانية أن يفرقوا بين الصالح والطالح ومن هو على الحق ومن هو على الباطل فكل الديكتاتوريات تتبنى الفكر العلماني وفي مقدمتهم صدام وستالين وغيرهم وهم محسوبين على العلمانية ولكن هم عبارة عن انظمة تعسفية قائمة على قهر الشعوب وسحقها وهذا ينطبق على كل الطغاة في العالم. ومن هنا كان لازماً على من يدعي الثقافة والنخبوية أن يقوم بهذا التفريق ومعرفة من هو الصالح والطالح فالحق بائن والباطل بائن. ولو راجعنا كل مواقف المرجعية نجدها مواقف مشرفة تقف الى جانب الحق دوماً وتقف مع مطالب وتطلعات العراق وشعبه وهذا ما أقر به العدو قبل الصديق وهذه المواقف هي يقرها الاخوة العلمانيون في قرارة انفسهم ولكن العناد والجمود الفكري في أن كل مايمت الى الدين هو ليس في مصلحة الفرد والوطن جعلهم يصرون ويعاندون على هذا الأمر مع ان هذا الأمر واضح كوضوح الشمس في كبد السماء. ولتأتي خطاب المرجعية الأخير في يوم الجمعة الأخيرة ليصطف مع مطالب المتظاهرين جملة وتفصيلاً وليكون خطابها الوطني هو السمة والعلامة المميزة ويخاطبهم خطاب الأبوة العراقية في دعمهم ودعم مطالبهم وعدم اللجوء الى التخريب والحفاظ على سلمية التظاهرات ودعم كل مطالبهم ومطالبة الحكومة ومن كل في الحكم في ضرورة الإسراع في الاستجابة لمطالب المتظاهرين ورفع الحيف والظلم عن شعبنا العراقي الصابر الجريح وعدم التسويف والمماطلة واهم شيء هو عدم تدخل اي شخص او مجموعة او طرف اقليمي ودولي في هذه التظاهرات والمطالب والشعب هو المعني الوحيد في هذه المطالب لتؤشر علامة بارزة في وطنية وعراقية مرجعية النجف وانها من الشعب واليه لتخرس كل الالسنة الراجفة التي تتطاول على هذه المرجعية المباركة والتي هي تمثل خيمة لكل العراقيين.

المواكب الحسينية

شاهدنا وبوضوح خروج المواكب الحسينية لتقديم الدعم اللوجستي لمتظاهري ساحة التحرير وباقي المحافظات فالمواكب الحسينية ما ان نفضت تراب التعب بعد تقديم الخدمة لزوار زيارة الأربعين العظيمة حتى شمرت عن ساعديها وذهبت الى ساحة التحرير لتقديم ما يمكن تقديمة للأبطال من المتظاهرين في ساحة التحرير. وكان الوضع في ساحة التحرير من ناحية الدعم هو وضع مفرح فالدعم اللوجسيتي لا ينقطع والمواكب الحسينية ما ان انهت زيارة الاربعين حتى اتجهت الى ساحة التحرير لتقديم الاكل والشرب والشاي مضاف اليهم المواطنين الخيرين الذين يقومون من اجل ذلك بالذهاب الى الشورجة القريبة وشراء العصائر والبسكت والماء وما الى غير ذلك وحتى اكياس النفايات والوضع في الساحة هو كرنفال ليس بالفرح بل هو كرنفال يمثل فيه كل روح الأخوة والتسامح والمحبة وكانت النساء العراقيات الشامخات كشموخ النخلة العراقية تطبخ وتعجن وتخبز وتقدم الأكل لأبنائنا المتظاهرين ومن مختلف الأعمار وكان الدعم بدون اي حدود ليبين مدى شهامة ونخوة اهل بغداد وباقي العراقيين في باقي المحافظات لتعبر عن تلاحم عراقي جسدته ساحة التحرير بكل معانيه السامية والفريدة وهذا هو ما هو معروف عن شعبنا العراقي الأصيل والذي باعتقادي لا يوجد شعب مثله في كل العالم من ناحية النخوة والشهامة والكرم والطيبة والأصالة وليكون خير رد على من يشكك بهذه المواكب ويعزف على وتر الطائفية ان هؤلاء الطيبين الكرماء هم خدام في الأول للأمام الحسين(ع) وخدام لشعب الحسين وهو الشعب العراقي بكل طوائفه واثنياته لا فرق عندهم بين أي عراقي وهذا ما تعلموه من أمامهم الحسين(ع) ومن قبله أبوه الأمام امير المؤمنين أمام الإنسانية والذي أكد على الأخوة والمساواة بين البشر لأنه أن لم يكن أخ في الدين فهو نظيراً لك في الخلق ليجسدوها قولاُ وفعلاً في هذه المواكب الحسينية. ويجب ان ننوه ان العتبتين الحسينية والعباسية كانتا السابقتين في تقديم الدعم اللوجسيتي للمتظاهرين في بغداد وكربلاء ففي بغداد انطلق المضيف المتنقل للعتبة الحسينية ليحط رحاله في ساحة التحرير وليقدم 500 وجبة كمعدل في اليوم وكذلك فعلت نفس الشيء العتبة العباسية للمتظاهرين في كربلاء. . فتحية حب وتقدير لهم من الاعماق لكل من قاموا بهذه الأعمال النبيلة والذين هم يحملون كل بذور الحب والوفاء والطيبة والعفوية في كل ما يقومون به.

ساحة الانتفاضة التحرير

كانت ساحة التحرير وما تزال هي ساحة عز وكرامة لكل لعراقيين فيها جسد العراقيون تلاحمهم وانهم شعب واحد وهذا ينطبق على باقي الساحات ولكن ساحة التحرير كان لها تميز حقيقي في انها جمعت اهل بغداد ومن مختلف مشاربهم وشرائحهم وكان الكل متحابين اخوة و الكل مشتركين في هدف واحد هو انجاح مطالب المتظاهرين في انهم يريدون وطن واحد وانهم قد نزلوا يريدون حقهم فالوضع يبشر بألف خير وكان جبل أحد يمثل العلامة الفارقة في موقع هذه الساحة الخالدة وان الدعم اللوجسيتي للمطعم التركي(جبل أحد) مستمر ولا ينقطع وكان الكل يعمل يداً واحدة من أجل أنجاح المطالب العادلة للمتظاهرين والتي هي مطالب الشعب العادلة فالكل يعمل بجد وأخوة ولا تجد هناك أي ما يميز العراقي عن الآخر من ناحية الطائفة او الدين أو العراق بل كل ما يميزه هو حبه للعراق وشعبه وعمله الحثيث في ساحة التحرير لتجد هناك اسماء مميزة قد اطلقت على بعض الشباب مثل الگولجي(اي حامي الهدف)لأحد الشباب لأنه يتلقى القنابل المسيلة للدموع ويرميها الى نفق ساحة التحرير أو يبردها في سطل الماء وعباس ذو عمر التسع سنوات أو اكثر والذي هو في خط الصد الاول على جسر الجمهورية والذي يقوم بتقديم الاكل والدعم اللوجستي للمرابطين في اعلى المطعم التركي وهو ملثم من خلال وضعها في السلال الخاصة بذلك ورفعها من قبل المعتصمين الى فوق ، وغيرهم من الكثيرين لتجد الكثير من يوقدوا الشموع في الليل ترحماً على شهدائنا الأبطال في الانتفاضة ولتجلس الأمهات والفتيات والنساء لقراءة القرآن وإهدائها للخالدين من شهدائنا الأبرار ومعهم الرجال. وهناك تجد خيم تجلس فيها لبوات العراق كما يسمونهم المتظاهرين وفيها خيمة التمريض لمعالجة والقيام بالإسعافات لمن يصاب من المتظاهرين بقنابل المسيلة للدموع والدخانية وهم أخوات الرجال بحق وبرغم المخاطر وأطلاق القنابل المسيلة للدموع والدخانية الا انهم واقفات وبكل شموخ في الخط الأول ليقمنَّ بواجبهم في الاسعاف والتمريض لإخوانهم المتظاهرين والذي تقف الكلمات عاجزة عن وصف هذه النساء وهم بحق حفيدات زينب الحوراء ونسيبة والخنساء وكل النساء الخالدات في تاريخنا المجيد ليمثل وحدة هذا الشعب. ولتصبح ساحة ثورة الجياع التحرير هي كرنفال وعرس عراقي فريد فبالرغم من التزاحم القوي والازدحام فلا تجد تحرش بالبنات ولا اي مظهر من مظاهر الابتذال بل الكل أخوة ومتحابين يجمعهم حب واحد مشترك هو حب الوطن والشعب. ولتجد شاهد وظاهرة مميزة وهي هذا الجيل الجديد المسمى جيل البوبجي هو جيل يحب الرقص والغناء وهو يطالب بحقوقه بالغناء والرقص وهذا هو طبعهم وهم حتى في الخط الأول في جسر الجمهورية لأنه جيل له من الكوميديا السوداء الشيء الكثير وهو جيل يطالب بحقوقه بالغناء والعزف لحب العراق وشعبه والمطالبة بحقوقه. فالف تحية وتقدير لكل ما يحدث في ساحة التحرير من مظاهر إنسانية وتربوية تعلم العالم أجمع من هو الشعب العراقي شعب الحضارات والقيم السامية والذي كل جيل فيه هو مدارس لتعليم العالم أجمع قيم الحضارة والإنسانية والخلود.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/11/11



كتابة تعليق لموضوع : مشاهدات من ساحة التحرير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد عبد اليمه الناصري
صفحة الكاتب :
  احمد عبد اليمه الناصري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net