صفحة الكاتب : د . حميد حسون بجية

قراءة في كتاب:نظرة في تطور فلسفة الفيزياء
د . حميد حسون بجية

عنوان الكتاب: نظرة في تطور فلسفة الفيزياء
تأليف: أ د متي ناصر مقادسي
تقديم: أ د محمود حياوي حماش
الطبعة الأولى 2002
بغداد: بيت الحكمة
تُعدُّ الفيزياء مركزا محوريا في معرفة الإنسان النظرية، فتتسم قوانينها بالسهولة والشمولية والعمومية. فهي تنطبق على الموجودات جميعا وتغوص في مكونات الكون الأساسية بجزيئاتها وذراتها وحتى عالم الجسيمات الدقيقة.
وتكشف لنا الفيزياء ومن خلال تطورها الهائل التغير الحاصل في نظرة الإنسان وكذلك قدرته على فهم العالم من حوله. فهي تحاول الإجابة على أسئلته الجوهرية لما يدور حوله. وبذلك فتأثيرها على الفلسفة واضح وجلي. فكلما تقدمت الفيزياء، تجددت الأسئلة أمام الفلسفة.
ونحن إزاء انتقال كبير في المفاهيم بين من يرى أن العلم قد توصل إلى (ثوابت)، أي المعرفة المطلقة حسب هندسة إقليدس ومفاهيم نيوتن عن المكان والجذب وثبات الكتلة. وقد تبدلت المفاهيم عند ظهور هندسة ريمان للكون المحدب والتصرف المزدوج للجسيمات بصفاتها الجسيمية والموجية، وتحول الكتلة إلى طاقة والعكس وارتباط الزمان بالمكان ونسبية الزمان حسب النظرية النسبية لأينشتاين.
على أننا نضع طبيعة المعرفة قيد الاختبار. فبعض الفلاسفة يعدّون معرفتنا بالعالم الخارجي ما هي إلا أفكار في عقولنا. أي أن العقل هو مصدر المعرفة الوحيد. ولكن لو أن العالم مجرد أفكار في عقولنا، فماذا عن معالمه الملموسة كالمباني والكائنات والشوارع؟
فقد اعتقد فلاسفة الإغريق القدماء مثل أفلاطون وأرسطو "أن الفلسفة توصل الإنسان إلى المعرفة والمعرفة توصل الإنسان إلى الكمال". وقسّموا المعرفة إلى نوعين: حسية وعقلية.
وكانت نظرة ابن سينا إلى اعتقادات قديمة مثل تأثير النجوم في حياة ومصائر الناس بأنها دعوى لا برهان لها. ففي حين اتصفت الفلسفة اليونانية بارتباطها إلى اللاواقعية العلمية، ربط العلماء العرب النظرة العقلية للطبيعة مع عطاء التجارب العلمية. وهذا ما لم تتوصل إليه أوروبا إلا في عصور النهضة.
بدأ العصر العلمي الحديث في أواسط القرن السادس عشر عندما أعلن كوبرنيكوس(1473-1543) أن الشمس هي مركز المجموعة الشمسية، وبقية التوابع ومن بينها الأرض تدور حول الشمس؛ وعندما أجرى تايكو براهي (1546-1601) قياسات مواقع التوابع بدقة؛ وعندما حلل كبلر(1571-1630)، أحد طلاب براهي، حركة التوابع ووضع المعادلات الرياضية لذلك؛ وعندما وضع نيوتن(1642-1727) النظرية العامة للجاذبية.
وتكمن أهمية نيوتن في تلخيصه فرضيات مَن قبلَه من العلماء بقوانينه الثلاثة: حركة الأجسام وتعجيلها ورد الفعل. وقد تمكن نيوتن بعبقريته من وضع نظرية سيطرت على ما توصل إليه العلماء الذين سبقوه من قوانين، ولا زالت. ومن ملامح عبقريته أنه لم يستطع الإقلاع من الأرض، لكنه ابتعد عنها عقليا، ففسر الحوادث دون تعجيل، فجاءت قوانينه سهلة. ومما تضمنته قوانين نيوتن أن الظروف المستقبلية للأشياء تتحد بالظروف الحالية التي حددتها الظروف الماضية. وتفترض قوانينه أن نشوء الحوادث في الكون وتطورها تظهر في ظروف واضحة وبشروط محددة ببدايات. فكان من الطبيعي أن يؤثر ذلك في الفلسفة والدين وفكرة حرية الإرادة. فكان نيوتن مثالا في التفكير لأشهر وأخطر العلماء الذين جاءوا بعده.
ومما يذكر أن نيوتن الذي اعتمد منهجية ديكارت في نظريته، وبعد تقديمه لقوانينه الشهيرة، وضعها في إطار فلسفي جديد أسماه التحديد الميكانيكي mechanistic determinism، وتجلت نظرته إلى الكون فيه بالوضوح.
ويعد الميكانيك الكلاسيكي(ميكانيك نيوتن) من أنجح النظريات في حقل العلوم كونه قد استُخدم في كل المجالات لإسعاد البشرية. وقد اتبع علماء القرنين الثامن عشر والتاسع عشر نظرية نيوتن في بحوثهم ومكتشفاتهم العلمية. فقد علمتنا الفيزياء الكلاسيكية أن الحسابات والمعادلات المعقدة يلخصها في النهاية قانون سهل جميل يتحكم بالقوى بين الأجسام الكبيرة أو الجسيمات الصغيرة لأن الطبيعة عادة ما تستقر على حالة التوازن. ولنا أن نقول أن بعد هذه القرون الثلاثة، كانت المبادئ العلمية بمستوى الأيمان الديني، وربما أبعد منه نظرا. وتبدل التفكير الأرسطوطاليسي: لماذا؟ بالتفكير في عصر نيوتن وبعده: كيف؟
ولدت بذرة الفيزياء الحديثة مع تطور الفكر الفيزيائي والرياضي في القرن التاسع عشر. فكان للرياضي الألماني ريمان(1826-1866) ومحاضراته عن هندسة التحدب دور كبير. واعترف له أينشتاين بالفضل لتطوير الأفكار بشأن العلاقة بين الهندسة والفيزياء.
وكان العالم النمساوي ماخ(1838-1916) قد هيأ الأفكار للنظرية النسبية، لكن ما كان يعوزه سرعة الضوء. وقد أشار إليه أينشتاين في أكثر مؤلفاته.
في عام 1900 وضع ماكس بلانك(1858-1947)صيغة رياضية حول توزيع إشعاع ترددات الجسم الأسود، لم تكن افتراضاتها مقبولة حسب الفيزياء الكلاسيكية. وفي عام 1905 أوضح أينشتاين (1879-1955) أن الضوء ينتشر في الفضاء بحالة مكممة حرة ويتفاعل مع المادة.
ثم تطورت الأمور على أيدي علماء آخرين مثل. بيد أن الجهد الأساس في تثبيت مبادئ الكم في العلاقة بين الضوء والمادة جاء على يد العالم الفرنسي دي بروي(1892-1987). وبذلك وُضِعَ الأساس الفكري الميكانيكي للتصرف المزدوج للجسيمات الذرية أو دون الذرية: مصاحبة موجة لكل جسم خلال حركته. وبذلك يمكن أن يتصرف كموجة أو كجسيم حسب المطلوب بالتجربة.
ثم وضع العالم شرويدنكر(1887-1961)معادلته حول تصرف الجسيمات الذرية ودون الذرية المستفيدة من ازدواجية خاصية الجسيمات، فتكاملت النظرية الكمية وتأسس الميكانيك الكمي.
نظرية أينشتاين النسبية:
لا توجد نظريات علمية ثابتة، بل قناعات مقبولة في زمانها. فبالقدر الذي كان نيوتن متحيرا عندما قال"عسى أن يأتي يوم تفسر به الجاذبية"، كان أينشتاين متحيرا أمام استنتاجات معادلاته الرياضية في النسبية. ولسنا بصدد تفاصيل النظرية. لكن رغم اكتمال نظريته النسبية الخاصة سنة 1905، أثبتت تجاربه عدم إمكانية قياس الحركة المطلقة للأرض. وثارت أسئلة مثل: هل يمكن السفر بسرعة الضوء؟ وكيف يتراجع الزمن؟ وهل أن التاكيونات حقا تسير بسرعة أكبر من سرعة الضوء؟ وأسئلة أخرى عن تحدب الفضاء والأثير والتثاقل وسواها.
ومع تكامل النسبية وولادة النظرية الكمية، تكاملت الفيزياء الحديثة. لكن الطبيعة الشاذة للعالم الكمي دفعت أينشتاين وشرويدنكر لمعارضة بعض مفاهيمها. فقال أينشتاين قولته الشهيرة: "إن الله لا يلعب الزار(النرد) في خلقه للكون"، فكان جواب بور: "لا تقل لله ماذا عساه أن يفعل".
قدّم العلماء تفسيرات أخرى تساند نظرية الكم رغم مشاكلها: القياس واللاموضعية والتراكب وسواها. وبالمقابل هنالك الكثير من العلماء ممن لهم قناعات أخرى مناقضة.
قطة شرويدنكر:
أجريت التجربة عام 1935 ولا زالت مفاهيمها تثير جدلا. ملخصها أن قطة وضعت في صندوق مقفل معزول من الصوت والضوء، فيه قطعة من مادة مشعة وعدّاد، تمرر المادة المشعة على مضخم لتحدث تشغيل مسدس. قد تطلق هذه المادة جسيما مشعا أو لا حسب قاعدة الاحتمالية. فبعد ساعة يمكننا القول إن القطة حية أو أنها ميتة. لكننا خارج الصندوق لا يمكننا أن نقرر ذلك.
فبالنسبة للنظرية الكلاسيكية، إما أن تكون القطة حية 100% أو ميتة 100%. لكن حسب النظرية الكمية، القطة ليست حية وليست ميتة، أي أنها في حالة تراكب الحالتين superposition of both states: الموت أو الحياة. وعند فتح الصندوق، تنهار إحدى الحالتين ونلاحظ الحالة الأخرى. وهذا ما لا تقبله واقعية الحياة. وبذلك فحلّ التناقض بين الفيزياء الكلاسيكية والفيزياء الكمية بعيد الاحتمال. ولنا أن نقول أن ثمة مكانا تتحول فيه فيزياء الكم إلى فيزياء كلاسيكية: إما أننا نعيش في عدة عوالم، أو أن وعي الملاحظ يفسخ إلى عالمين. لكننا نقول أن ما ينطبق على عالم الكم(عالم الجسيمات) لا ينطبق على عالم الأجسام الكبيرة، فلكل طبيعته وطريقة قياسه.(1)
ختاما لابد من أن تكون ثمة فلسفة واقعية وخلقية في توجيه العلم. حينها سنتمكن من تنظيم العمل العلمي لإسعاد المجتمع البشري.

قراءة
أ د حميد حسون بجية
_______________________________
(1) ويقول العلماء أن الوئام بين مختلف النظريات يمكن أن تحققه نظرية الأوتار الفائقة إلى حد ما(كاتب القراءة).

  

د . حميد حسون بجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/10/29



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في كتاب:نظرة في تطور فلسفة الفيزياء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Ali jone ، على مناشدة الى المتوليين الشرعيين في العتبتين المقدستين - للكاتب عادل الموسوي : أحسنتم وبارك الله فيكم على هذة المناشدة واذا تعذر اقامة الصلاة فلا اقل من توجيه كلمة اسبوعية يتم فيها تناول قضايا الامة

 
علّق د. سعد الحداد ، على القصيدة اليتيمة العصماء - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : جناب الفاضل الشيخ عبد الامير النجار من دواعي الغبطة والسرور أن تؤرخ لهذه القصيدة العصماء حقًّا ,وتتَّبع ماآلت اليها حتى جاء المقال النفيس بهذه الحلة القشيبة نافعا ماتعا , وقد شوقتني لرؤيتها عيانًا ان شاء الله في مكانها المبارك في المسجد النبوي الشريف والتي لم ألتفت لها سابقا .. سلمت وبوركت ووفقكم الله لكل خير .

 
علّق حكمت العميدي ، على اثر الكلمة .. المرجعية الدينية العليا والكوادر الصحية التي تواجه الوباء .. - للكاتب حسين فرحان : نعم المرجع والاب المطاع ونعم الشعب والخادم المطيع

 
علّق صالح الطائي ، على تجهيز الموتى في السعودية - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : الأخ والصديق الفاضل شيخنا الموقر سلام عليكم وحياكم الله أسعد الله أيامكم ووفقكم لكل خير وأثابكم خيرا على ما تقدمونه من رائع المقالات والدراسات والمؤلفات تابعت موضوعك الشيق هذا وقد أسعدت كثيرة بجزالة لفظ أخي وجمال ما يجود به يراعه وسرني هذا التتبع الجميل لا أمل سوى أن ادعو الله أن يمد في عمرك ويوفقك لكل خير

 
علّق خالد طاهر ، على الخمر بين مرحلية (النسخ ) والتحريم المطلق - للكاتب عبد الكريم علوان الخفاجي : السلام عليك أستاذ عبد الكريم لقد اطلعت على مقالتين لك الاولى عن ليلة القدر و هذا المقال : و قد أعجبت بأسلوبك و اود الاطلاع على المزيد من المقالات ان وجد ... علما انني رأيت بعض محاضراتك على اليوتيوب ، اذا ممكن او وجد ان تزودوني بعنوان صفحتك في الفيس بؤك او التويتر او اي صفحة أراجع فيها جميع مقالاتك ولك الف شكر

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : الاستاذ ناجي العزيز تحياتي رمضان كريم عليكم وتقبل الله اعمالكم شكرا لكم ولوقتكم في قراءة المقال اما كتابتنا مقالات للدفاع عن المضحين فهذا واجب علينا ان نقول الحقيقة وان نقف عند معاناة ابناء الشعب وليس من الصحيح ان نسكت على جرائم ارتكبها النظام السابق بحق شعبه ولابد من الحديث عن الأحرار الذين صرخوا عاليا بوجه الديكتاتور ولابد من ان تكون هناك عدالة في تقسيم ثروات الشعب وما ذكرتموه من اموال هدرتها وتهدرها الحكومات المتعاقبة فعلا هي كافية لترفيه الشعب العراقي بالحد الأدنى وهناك الكثير من الموارد الاخرى التي لا يسع الحديث عنها الان. تحياتي واحترامي

 
علّق ناجي الزهيري ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : اعزائي وهل ان السجناء السياسيين حجبوا رواتب الفقراء والمعوزين ؟ ماعلاقة هذه بتلك ؟ مليارات المليارات تهدر هي سبب عدم الإنصاف والمساواة ، النفقة المقطوع من كردستان يكفي لتغطية رواتب خيالية لكل الشعب ، الدرجات الخاصة ،،، فقط بانزين سيارات المسؤولين يكفي لسد رواتب كل الشرائح المحتاجة ... لماذا التركيز على المضطهدين ايام النظام الساقط ، هنا يكمن الإنصاف . المقال منصف ورائع . شكراً كثيراً للكاتب جواد الخالصي

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : العزيز الاستاذ محمد حيدر المحترم بداية رمضان مبارك عليكم وتقبل الله اعمالكم واشكر لك وقتك في قراءة المقال وفي نفس الوقت اشكر سؤالك الجميل بالفعل يجب ان يكون إنصاف وعدالة مجتمعية لكل فرد عراقي خاصة المحتاجين المتعففين وانا أطالب معك بشدة هذا الامر وقد اشرت اليه في مقالي بشكل واضح وهذا نصه (هنا أقول: أنا مع العدالة المنصفة لكل المجتمع وإعطاء الجميع ما يستحقون دون تمييز وفقا للدستور والقوانين المرعية فكل فرد عراقي له الحق ان يتقاضى من الدولة راتبا يعينه على الحياة اذا لم يكن موظفًا او لديه عملا خاصا به ) وأشرت ايضا الى انني سجين سياسي ولم اقوم بتقديم معاملة ولا استلم راتب عن ذلك لانني انا أهملتها، انا تحدثت عن انتفاضة 1991 لانهم كل عام يستهدفون بنفس الطريقة وهي لا تخلو من اجندة بعثية سقيمة تحاول الثأر من هؤلاء وتشويه ما قاموا به آنذاك ولكنني مع إنصاف الجميع دون طبقية او فوارق بين أفراد المجتمع في إعطاء الرواتب وحقوق الفرد في المجتمع. أما حرمان طبقة خرى فهذا مرفوض ولا يقبله انسان وحتى الرواتب جميعا قلت يجب ان تقنن بشكل عادل وهذا طالبت به بمقال سابق قبل سنوات ،، اما المتعففين الفقراء الذين لا يملكون قوتهم فهذه جريمة ترتكبها الدولة ومؤسساتها في بلد مثل العراق تهملهم فيه وقد كتبت في ذلك كثيرا وتحدثت في أغلب لقاءاتي التلفزيونية عن ذلك وهاجمت الحكومات جميعا حول هذا،، شكرا لكم مرة ثانية مع الود والتقدير

 
علّق محمد حيدر ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : السلام عليكم الاستاذ جواد ... اين الانصاف الذي تقوله والذي خرج لاحقاقه ثوار الانتفاضة الشعبانية عندما وقع الظلم على جميع افراد الشعب العراقي اليس الان عليهم ان ينتفضوا لهذا الاجحاف لشرائح مهمة وهي شريحة المتعففين ومن يسكنون في بيوت الصفيح والارامل والايتام ... اليس هؤلاء اولى بمن ياخذ المعونات في دولة اجنبية ويقبض راتب لانه شارك في الانتفاضة ... اليس هؤلاء الايتام وممن لايجد عمل اولى من الطفل الرضيع الذي ياخذ راتب يفوق موظف على الدرجة الثانية اليس ابناء البلد افضل من الاجنبي الذي تخلى عن جنسيته ... اين عدالة علي التي خرجتم من اجلها بدل البكاء على امور دنيوية يجب عليكم البكاء على امرأة لاتجد من يعيلها تبحث عن قوتها في مزابل المسلمين .. فاي حساب ستجدون جميعا .. ارجو نشر التعليق ولا يتم حذفه كسابقات التعليقات

 
علّق ريمي ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : من الوضاعة انتقاد كتابات ڤيكتور وخصوصًا هذه القصيدة الرائعة ڤيكتور هوچو نعرفه، فمن أنت؟ لا أحد بل أنت لا شيئ! من الوضاعة أيضاً إستغلال أي شيىء لإظهار منهج ديني ! غباءٍ مطلق ومقصود والسؤال الدنيئ من هو الخليفة الأول؟!!! الأفضل لك أن تصمت للأبد أدبيًا إترك النقد الأدبي والبس عمامتك القاتمة فأنت أدبيًا وفكرياً منقود.

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : أستاذ علي جمال جزاكم الله كلّ خير

 
علّق علي جمال ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : جزاكم الله كل خير

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الأستاذ محمد جعفر الكيشوان الموسوي شكرا جزيلا على تعليقك الجميل وشكرا لاهتمامك وإن شاء الله يرزقنا وإياكم زيارة الحبيب المصطفى ونفز بشفاعته لنا يوم القيامة كل التقدير والاحترام لحضرتك

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الكاتبة الرائعة السيدة زينة محمد الجانودي دامت توفيقاتها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رسالة مؤلمة وواقعية وبلاشك سوف تؤلم قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم احسنتِ الإختيار وأجدتِ وصف حالنا اليوم. بالنسبة للمقصرين ارجو إضافة إسمي للقائمة أو بكلمة أدق على رأس القائمة عسى ان يدعو بظهر الغيب للمقصرين فيشملني الدعاء. إلتفافتة وجيهة ودعوة صادقة لجردة حساب قبل انقضاء شهر الله الأعظم. أعاهدك بعمل مراجعة شاملة لنفسي وسأحاول اختبار البنود التي ذكرتيها في رسالتك الموقرة لأرى كم منها ينطبق عليّ وسأخبرك والقرّاء الكرام - يعني من خلال هذا المنبر الكريم - بنتائج الإختبار،ولكن ايذّكرني احد بذلك فلربما نسيت ان اخبركم بالنتيجة. ايتها السيدة الفاضلة.. رزقك الله زيارة الحبيب المصطفى وحج بيته الحرام وجزاك عن الرسالة المحمدية خير جزاء المحسنين وزاد في توفيقاتك الشكر والإمتنان للإدارة الموقرة لموقع كتابات في الميزان وتقبل الله اعمالكم جميعا محمد جعفر

 
علّق امال الفتلاوي ، على الشهيد الذي جرح في يوم جرح الامام"ع" واستشهد في يوم استشهاده..! - للكاتب حسين فرحان : احسنتم وجزاكم الله خيرا .... رحم الله الشهيد وحشره مع امير المؤمنين عليه السلام .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ابراهيم بحر العلوم
صفحة الكاتب :
  د . ابراهيم بحر العلوم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net