صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

أرقّ الغزل في الشعر العربي، وما تتذوقون...!!
كريم مرزة الاسدي

1 - قال المنخل اليشكري، وهو : عمر بن مسعود اليشكري، 

ولد المنخل في الشعيبة غرب مكة المكرمة،  عاش بين  ( 584 - 607م)، أي قتله النعمان بن المنذر، وعمره 23  سنة، وكان من أجمل فتيان العرب، وهذه الأبيات من قصيدته ( فتاة الغدر)، كتبت عنه مفصلًا في كتابي ( شعراء الواحدة، وشعراء اشتهروا بواحدة):

 

ان كنت عاذلتي فسيري*** نحو العراق ولا تحوري

 

لا تسألي عن جل مالي*** وانظري كرمـي وخــيري

 

ولقد دخلت على الفتا **** ة الخدر في اليوم المطيرِ

 

الكاعب الحسنــــاء تر***فلُ في الدمقس وفي الحريرِ

 

فدفعتها فتــــدافعتْ *** مشي القطـــــــــاة الى الغديـر

 

ولثمتها فتنفـّــــستْ **** كتنفــــــس الظبـــــــي الغريرِ

 

فدنت وقالت يا منخـــْ*** ـــل مـــــــا بجسمك من حرورِ

 

ما شفّ جسمي غير وجد **** كِ فاهدأي عنـّــــي وسيري

 

واحبّــــها وتحبّـــــــني ***** ويحبُّ نــــــــــاقتها بعيري

 

ولقد شربتّ من المدا ***** مةِ بالقليـــــــلِ وبالكثيـــــــــر

 

فاذا انتشــــــــيتُ فانّـني ***** ربّ الخورنقِ والســــــــــديرِ

 

واذا صحوتُ فانـّــــــني****** ربُّ الشـــــــويهةِ والبعيــــرِ

 

2 - وقال قيس بن الملوح، والملقب بمجنون ليلى (24 هـ / 645م - 68 هـ / 688)، شاعر غزل عربي، من المتيمين، من أهل نجد.

عاش في فترة خلافة مروان بن الحكم وعبد الملك بن مروان، لم يكن مجنوناً؛ وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى العامرية التي نشأ معها، يقول :

ألا يا حمامات العراق أعنني *** على شجني ، وابكين مثل بكائيا

يقولون ليلى بالعراق مريضةٌ *** *فياليتني كنت الطبيب المداويا

 

وله:

يقولون ليلى بالعراق مريضة ٌ ****فمالك لاتضني وانت صديقُ

سقى الله مرضى بالعراق فأنني**على كلِّ مرضى بالعراق شفيقُ

فأن تك ليلى بالعراق مريضة **** فأني في بحر الحتوف غريقُ

أهِيم بأقْطارِ البلادِ وعَرْضِهَا *** * ومالي إلى ليلى الغداة طريـقُ

 

3 - قال عمر بن أبي ربيعة، وهو من مخزوم، قرشي النسب،؛ بل لم يكن في قريش أشعر منه، وهو كثير الغزل؛ بسبب نشأته في أحضان أمه، التي كانت تشرغ على أملاك أبيه الواسعة، فترعرع بين النساء والجواري، ويخاطبعن دون تحرج!! يفول:

 

بينما يذكرنني أبصرنني **** دون قيد الميل ، يعدو بي الأغر

قالت الكبرى أتعرفن الفتي ؟ ***قالت الوسطي : نعم ، هذاعمرْ

قالت الصغرى وقد تيمتها ****** قد عرفناه وهل يخفي القمر

ذا حبيب لم يعرج دوننــــا **** ســـــــــاقه الحين إلينا والقدر

 

 

ليت هنداً أنجزتنا ما تَعدْ ****وشَفَتْ أنفسنا مما تَجِدْ

واستبدتْ مــرة ً واحدة ً****إنما العاجز من لا يستبدْ

زَعَموها سَــأَلَت جاراتِها**** وَتَعَرَّت ذاتَ يَومٍ تَبـتَرِدْ

أَكَما يَنعَتُني تُبصِـــرنَني**** عَمرَكُنَّ اللَهَ أَم لا يَقتَـصِدْ

فَتَضاحَكنَ وَقَد قُلنَ لَها ***حَسَنٌ في كُلِّ عَينٍ مَن تَوَد

وَلَها عَينانِ في طَرفَيهِما***حَوَرٌ مِنها وَفي الجيدِ غَيَد

وَلَقَد أَذكُرُ إِذ قُـــلتَ لَها****وَدُموعي فَوقَ خَدّي تَطَّرِد

قُلتُ مَن أَنتِ فَقالَت أَنا مَن ***شَفَّهُ الوَجدُ وَأَبلاهُ الكَمَد

نَحنُ أَهلُ الخَيفِ مِن أَهلِ مِنىً*** ما لِمَقتولٍ قَتَلناهُ قَوَد

قُلــــتُ أَهلاً أَنتُـــمُ بُغيَتُنا ****فَتَسَمَّينَ،  فَقالَــت أَنا هِندْ

إِنَّما خُبِّــلَ قَلبي فَاِجتَوى *****صَعدَةً فــي سابِرِيٍّ تَطَّرِدْ

إِنَّما أَهلُكِ جيرانٌ لَنا إِنَّما**** نَحنُ وَهُـــم شَــيءٌ أَحَـــدْ

حَدَّثوني أَنَّها لـــي نَفَثَــت *****عُقَداً يا حَبَّذا تِلكَ العُقَــدْ

كُلَّما قُلتُ مَتى ميعادُنا***** ضَحِكَت هِندٌ، وَقالَت بَعدَ غَدْ

 

4 - جرير بن عطية بن حذيفة الخطفي أبو حزرة، من تميم( 653 - 733 م/ 33 - 114هـ).

أشعر أهل عصره، ولد ومات في اليمامة، وعاش عمره كله يناضل شعراء زمنه ويساجلهم فلم يثبت أمامه غير الفردق والأخطل.

كان عفيفاً، وهو من أغزل الناس شعراً.

عاش حوالي ثمانين سنة

 

اختلف المؤرخون في تحديد تاريخ وفاة جرير، على أنه في الأغلب توفي سنة 733م/114هـ وذلك بعد وفاة الفرزدق بنحو أربعين يومًا، وبعد وفاة الأخطل بنحو ثلاث وعشرين سنة.

 

لم يكن غزل جرير فنا مستقلا في شعره، فقد مزج فيه أسلوب الغزل الجاهلي بأسلوب الغزل العذري. فيقول:

 

بَانَ الخَليطُ، وَلَوْ طُوِّعْتُ ما بَانَا ***و قطعوا منْ حبالِ الوصلِ أقرانا

حَيِّ المَنَـــازِلَ إذْ لا نَبْتَغي بَــدَلاً*** بِالدارِ داراً، وَلا الجِيــرَانِ جِيرَانَا

كصاحبِ المــوجِ إذْ مالتْ سفينتهُ****يدعو إلى اللهِ إســراراً وإعلانا

تُهدي السّلامَ لأهلِ الغَوْرِ من مَلَحٍ ***هَيْهَاتَ مِنْ مَلَحٍ بالغَوْرِ مُهْدانَا

أحببْ إلى َّ بذاكَ الجزعِ منزلــة ****بالطلحِ طلحاً وبالأعطانِ أعطانا

يا ليتَ ذا القلبَ لاقى منْ يعللـــهُ ****أو ســاقياً فسقاهُ اليومَ سلوانا

أوْ لَيْتَهَا لــــمْ تُعَلِّقْنَا عُلاقَتَـــهَا****وَلَمْ يَكُنْ داخَــــلَ الحُبّ الذي كانا

قالَتْ: ألِمّ بِنا إنْ كنتَ مُنْطَلِقـــــاً*****وَلا إخالُكَ، بَعــــدَ اليَوْمِ، تَلقانَا

يا أمَّ عمرو جـــزاكَ اللهُ مغفرة ******رُدّي عَلَيّ فُؤادي كالّذي كانَـا

ألستِ أحسنَ منْ يمشي على قدمٍ ***يا أملحَ الناسِ كلَّ الناسِ إنساناً

يلقى غريمكمُ منْ غيرِ عســرتكمْ ****بالبَذْلِ بُخْلاً وَبالإحْسَانِ حِرْمانَا

قد خنتِ منْ لمْ يكنْ يخشى خيانتكْ *****ما كنتِ أولَ موثوقٍ به خانا

لقدْ كتمتُ الهوى حتى تهيمنــــى ****لا أستطيعُ لهــذا الحـــبَّ كتمانا

لا بَارَكَ الله في الدّنْيَا إذا انقَطَعَتْ *****أسبابُ دنياكِ منْ أسبابِ دنيانا

إنّ العُيُونَ التي في طَرْفِها حَــــوَرٌ****قتلننا ثــمَّ لـــــمْ يحيـــينَ قتلانا

يَصرَعنَ ذا اللُّبّ حتى لا حَرَاكَ بـــهِ*****و هنَّ أضعفُ خلقْ اللهِ أركانا

يا حبذا جبلُ الريــــانِ منْ جبلٍ *****وَحَبّذا ســـاكِنُ الرّيّانِ مَــــنْ كَانَا

وَحَبّذا نَفَحَاتٌ مِــــــنْ يَمَانِية ******تأتيكَ مــــن قبــــلَ الريــانِ أحيانا

هبتْ شمالاً فذكرى ما ذكرتكمْ ******عندَ الصفـاة ِ التي شرقيَّ حورانا

أزْمانَ يَدعُونَني الشّيطانَ من غزَلي****و كنَّ يهوينني إذْ كنتُ شيطانا

 

 5 - عروة بن أذينة، فقيه المدينة  شيخ الإمام الإمام مالك بن أنس (ت 130 هـ / 748م)  

يا عصرنا كيف عاشوا عصرهم ؟؟!! ، لو تجرأ شاعر في أيامنا هذه وقالها بالرغم من عفّة فائلها ، لحكم عليه بالزنا رجماً ، بحجّة  أنّه اعتراف ضمني، و إقرار على النفس علني...!! إليك قصيدته الغزلية بادئاً، تمتع به، والله كريم ...!!

  إن التي زعمت فؤادك ملـّـها  ***خُلقت هواك كما خُلقت هوى لها

 فبك الذي زعمتْ بها وكلاكما ******أبدى لصاحبه الصبابة  كلّـها

ويبيتُ بين جوانحي حبٌ لهـا *******لو كان تحتُ فراشها لاقلـّـها

ولعمرها لو كان حبّــك فوقها **** يومـــاً وقد ضحيت إذاً لأظلّهـا

 وإِذا وَجَدْتَ لها وَساوِسَ سَلْوَة ٍ ** شَفَعَ الضميرُ إلى الفؤادِ فَسَلَّها 

 بَيْضاءُ باكَرها النعيـمُ فَصاغَها ******بلباقَــــــة ٍ فأَدَقَّــــها وأَجَلَّها

 لمّـا عرضتُ -مسلماً- لي حاجةٌ ٌ***اخشى صعوبتها .. وارجو ذُلـّها

 منعت تحيتها فقلت لصـاحبي : ******** ماكان اكثرها لنا... وأقلّـها

 فدنا، وقال: لعـلها معذورةٌ  ***** فـي بعض رقبتها... فقلت : لعلّـها

 

  6 - أبو نؤاس هو  الحسن بن هانئ بن صباح بن عبد الله بن الجراح بن وهيب ويقال الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن الصباح أبو علي الحكمي المعروف بأبي نواس الشاعر مولى الجراح بن عبد الله الحكمي.  

عاش بين أواخر ( 139 هـ  - 199 هـ  / 757 م - 815 م)

تهافت على اقتناص اللذائذ الجنسية والجسدية قبل فواتها ! فتطلع إلى  الجواري،  يراسلهن، ويتوسل إليهن، ناصبا الشراك لجذبهن : 
أين الجواب ,وأين رد رسائلي *** قالت ستنظر ردها من قابلِ
فمددت كفي ثم قلت تصدقوا ****** قالت نعم بحجارة وجنادلِ
ان كنت مسكينا فجاوز بابنا **** وارجع فمالك عندنا من نائلِ
يا ناهر المسكين عند سؤاله **** الله عاتب في انتهار الســائل

 

ولكن أبا  نواس  لم يتمتع  بمؤانسة حبيبته الجارية   (جنان)، ولا حتى رؤيتها إلاّ بلمحات خاطفة ، ومن هذه المصادفات الصعبة، رآها تلطم بمأتم ، فقال فيها هذه الأبيات الرائعة :

يا قمراً أيصرتُ في مأتمٍ *** يندبُ شجواً بين أترابٍ

يبكي فيذري الدرّ من نرجسٍ *** ويلطم الوردَ بعنّابِ

لا تبكِ ميتاً حلَّ  في حفرةٍ **** وابكِ قتيلاً لكِ بالبابِ

 

إليك مقاطع من قصيدته الرائية الأولى بروعة مطلعها ، وحسن ختامها ، وما بينهما من حسن التخلص ، والتشبيه البليغ ، وقبل هذا وذاك عبقرية القصيد في بحرها الطويل  :   

أجارة َ بَيْتَيْنَا أبوكِ غَيورُ،**** وميْسُـــورُ ما يُرْجَى لديْكِ عسِيرُ
و إن كنتِ لا خِلماً ولا أنتِ زوْجة ٌ** فلا برحَتْ دوني عليكِ ستُورُ
وجاوَرْتُ قوْماً لا تزاوُرَ بينهمْ  ****ولا وَصْلَ إلاّ أن يكونَ نُشُورُ
فما أنا بالمشْغُوفِ شَرْبَة َ لازِبٍ ****ولا كلّ ســــلطانٍ عليّ قَديرُ
وإنّي لِطَرْفِ العينِ بالعينِ زَاجِرٌ*** فقد كدْتُ لا يخْفى عليّ ضميرُ
تقولُ التي عن بيتها خفّ مرْكبي :****عزيزٌ علينا أن نَرَاكَ تَسيرُ
أما دونَ مصْرٍ للغنَى مُتَطَلّبٌ؟ ***** بلى إنّ أسْبـــاب الغِنَى لكثيرُ
فقلتُ لها: واستعجلَتْها بَوَادِرٌ ***جرتْ ، فجرى فــي جرْيهِنّ عبيرُ
ذريني أكَثّرْ حاسديكِ برِحْلَةٍ ****** إلى بـلَـدٍ فيـه الخصيـبُ أميــرُ

إذا لم تَـزُرْ أرْضَ الخصِيبِ ركابُنا ** فـأيّ فتـى،بعـدَ الخصيبِ، تَزُورُ

 

7 - ابن زيدون و ولّادته:

ابن زيدون هو أبو الوليد أحمد بن عبد الله بن أحمد بن غالب بن زيدون المخزومي الأندلسي القرطبي الشاعر المشهور، ولد ابن زيدون في رصافة قرطبة سنة (1003  م / 394هـ)، وتوفي (1071م/463هـ ).

  والولادة بنت الخليفة المستكفي، ولدت في مدينة قرطبة، عاشت بين ( 994 م - 1091م)، وكانت بارعة الجمال، ولم تتزوج، شاعرة وأديبة.

كانت الولاّدة تكتب على طرازين وضعتهما على عاتقيها :

أنا واللهِ أصلحُ للمعــالي ***** وأمشي مشيتي وأتيـه تيهاً
أمكّنُ عاشقي من صحن خدي** وأمنح قبلتي من يشتهيها

 وفي أول لقاء ابن زيدون  بها ، رماها بهذين البيتين :

ما جالَ بَعْدَكِ لحْظي في سَنا قمــرٍ *** *** إلا ذكرتُكِ ذكرَ العَيْـن بالأَثَرِ

فهمتُ معنى الهوى من وَحْي طَرفِكِ لي** إن الحِوارَ لمفهومٌ من الحَوَرِ

  ويودّعها  عند الانصراف بهذه الأبيات :

ودّع الصبر محبٌ ودّعكْ *** ذائع من سرّه ما استودعك
يقرع السن على أن لم يكنْ ** زاد في تلك الخطا إذ شيعكْ
يا أخا البدر سناءَ وسنـــاً ****** حفـظ الله زمـاناً أطلعكْ
إن يطل بعدك ليلــي فلكم**** بـــت أشكو قصر الليل معك

 

 

8 - البحتري (205 هجري - 284 هجري): هو أبو عبادة الوليد بن عبيد بن يحيى التنوخي الطائي، أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي.

يقال لشعره سلاسل الذهب، وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم، المتنبي وأبو تمام والبحتري، قيل لأبي العلاء المعري : أي الثلاثة أشعر؟ فقال : المتنبي وأبو تمام حكيمان وإنما الشاعر البحتري.

ولد في منبج إلى الشمال الشرقي من حلب في سوريا، له في الحب:

حبيبي حبيبٌ يكتم الناس أنّه *** لنا حيـن تلقانا العيـون حبيبُ

يباعدني في الملتقى وفؤاده *** وإن هـو أبدى لي العباد قريبُ

ويعرض عنّي والهوى منه مقبلٌ * إذا خاف عينًا أو أشار رقيب

فتنطق منا أعينٌ حيــن نلتقي *****وتخرس منــا ألسنٌ وقلــوبُ

 

وقال :

ويا مُدرِكَ عينيه ليقتلني *** إنّي أخاف عليكَ العين من عيني

ليت ما بين من أحب وبيني ***** مثل ما بين حاجبي وعيني

وقال في حبيبته:

سَلامُ اللهِ كُلَّ صَبَاحِ يَوْمٍ **** عليكَ، وَ مَنْ يُبَلِّغ لي سَلامي؟

لقد غادَرْتَ فِي جسدي سَقَاماً*** بِمَا في مُقْلَتَيْكَ مِن السَّقام

وذكَّرَنِيكَ حُسْنُ الوَرْدِ لَمّا ***** أَتَي وَ لَذيذُ مَشروبِ المُدام

لَئِن قَلَّ التَواصُلُ أَوْ تَمَادَي **** بِنَا الهِجرانُ عاماً بَعْدَ عامِ

أَأَتَّخِذُ العِراقَ هويً وداراً **** ومَن أَهواهُ في أَرضِ الشآم؟

 

9 - أبو الفضل العباس بن الأحنف الحنفي اليمامي النجدي (103 - 189 هـ)، شاعر عربي عباسي وُلِد في اليمامة بِنجد وعِندما مات والده انتقل من نجد إلى بغداد ونشأ بِها وعاش مُتنقلاً ما بين بغداد وخراسان.

أحب فتاة سماها فوز لأنها كانت كثيرة الفوز بالسباقات والمنافسات لكي لا يصرح باسمها الحقيقي.

خالف الشعراء في طريقتهم فلم يتكسب بالشعر، وكان أكثر شعره بالغزل (شعر) والنسيب والوصف، وهذه أبيات مختارة من قصيدته عن فوز: ....

 

يا دارَ فوزٍ لقَد أورَثتِني دَنَفا ****وزادَني بُعدُ داري عنكُمُ شغَفَا

حتى متى أنا مكروبٌ بذكرِكُمُ ***أُمسِي وأُصبحُ صَبّاً هائماً دَنِفا

لا أستريحُ ولا أنساكمُ أبداً ****ولا أرى كرْبَ هذا الحبِّ مُنكشِفا

ما ذُقتُ بعَدَكمُ عيشاً سُرِرْتُ به  ***ولا رأيتُ لكم عِدْلاً ولا خلفا

إنّي لأعجبُ مــــن قلبٍ يحبُّكُمُ ****وما رأى منكُمُ بِــرّاً ولا لَطَـفا

لوْلا شَقاوَة ُ جَدّي ما عرَفتُكُمُ **إنّ الشّقيَّ الذي يشقى بمن عرفا

ما زِلتُ بَعدَكُـــمُ أهذي بذكركـمُ****كأنَّ ذكرَكمُ بالقلبِ قـــد رُصــفا

لوكانَ ينساهمُ قلبـــــي نسيتهمُ ****لكنّ قَلـبي لَهُمْ والله قـــــد ألِفَا

أشكو إليكِ الذي بي يا مُعَذِّبَتي **وَما أُقاسِي وما أسطيعُ أن أصِفَا

طافَ الهَوَى بعِبـــــادِ الله كُلّهِمُ ****إذا مرَّ بي مـــــن بينهم وقـــفا

إذا جحدتُ الهوى يوماً لأدفنهُ ***في الصّدر نمَّ عليّ الدّمعُ معترفا

 

10 - بشار بن برد:

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ)، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين، ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية. ولد أعمى، وكان من فحولة الشعراء، له في الغزل:

يا قَومِ أَذني لِبَعضِ الحَيِّ عاشِقَةٌ**** وَالأُذنُ تَعشَقُ قَبلَ العَينِ أَحيـانا

 قالوا بِمَن لا تَرى تَهذي فَقُلتُ لَهُم** الأُذنُ كَالعَينِ تُؤتي القَلبَ ما كانا

 هَل مِن دَواءٍ لِمَشغُوفٍ بِجارِيَـــةٍ**** يَلقَى بِلُقيانِها رَوحـــاً وَرَيحـــانا

 

وكتب هذا البشار بن برد البصير الخبيث  إلى قينة كان يهواها:

هَل تَعلَمينَ وَراءَ الحُبِّ مَنزِلَــــةً*** تُدنــي إِلَيكِ فَإِنَّ الحُـــبَّ أَقصانـــي

يا رِئمُ قولي لِمِثلِ الرِئمِ قَد هَجَرَت** يَقظى فَما بالُها في النَومِ تَغشاني

 لَهفي عَلَيها وَلَهفي مِن تَذَكُّرِهـــــا **** يَدنــــو تَذَكُّرُها مِنّـي وَتَنـــآني

 إِذ لا يَزالُ لها طَيــــفٌ يُؤَرِّقُنـــي**** نَشوانَ مِن حُبِّها أَو غَيرَ نَشوانِ

فكتبت إليه، الأخبث منه، لأنها ما وجدت فيه وسامة:

نعم أقول وراء الحب منزلة *** حب الدراهم يدني كـــــــل إنسانِ

من زاد في النقد زدنا في مودته*** لا نبتغي الدهر إلا كل رجحانِ

 

 11 - الشريف  الرضي:

أبو الحسن، السيد محمد بن الحسين بن موسى، ويلقب بالشريف الرضي (359 هـ - 406 هـ / 969 - 1015م)، شاعر وفقيه ولد في بغداد وتوفي فيها. عمل نقيباً للطالبيين حتى وفاته، من غزله هذه المقطوعة الرائعة:  

 الماءُ عِندَكِ مَبذولٌ لِشارِبِهِ *** وَلَيسَ يُرويكِ إِلّا مَدمَعي البـــاكي

هَبَّت لَنا مِن رِياحِ الغَورِ رائِحَةٌ *** بَــــعدَ الرُقادِ عَرَفناها بِرَيّاكِ

ثُمَّ اِنثَنَينا إِذا ما هَزَّنا طَــــرَبٌ *** عَلى الرِحـــــالِ تَعَلَّلنا بِذِكراكِ

مَن بالعِرَاقِ، لَقد أبعَدْتِ مَرْمَاكِ *** سهم أصاب وراميه بذي سلم

وَعدٌ لعَينَيكِ عِندِي ما وَفَيتِ بِهِ **** يا قُرْبَ مَا كَذَبَتْ عَينيَّ عَينَاكِ

حكَتْ لِحَاظُكِ ما في الرّيمِ من مُلَحٍ* * يوم اللقاء فكان الفضل للحاكي

 

12 - ابن الرومي:

هو أبوالحسن علي بن العباس بن جريج ،وقيل جورجيس، ولد ومات مسمومًا  في بغداد، بإيعاز من الوزير القاسم بن عبيد الله، ( 221 - 283 هـ)، من عباقرة الشعر الخالدين، وهذهأبيات من قصيدته المطولة عن ( وحيدة المغنية):

 

يا خَلِيلَيَّ تَيَّمَــتْني وَحيــــدُ *** ففؤادي بـــها معنَّى عميدُ

غادة ٌ زانها من الغصن قـــدٌّ **ومن الظَّبي مُقلتان وجِيدُ

أوقد الحسْنُ نارَه من وحيـــدٍ ***فوق خدٍّ ما شَانَهُ تخْدِيدُ

فَهْيَ برْدٌ بخدِّها وســــلامٌ ****وهي للعاشقين جُهْدٌ جهيدُ

لم تَضِرْ قَطُّ وجهها وهْو ماءٌ **وتُذيبُ القلوبَ وهْيَ حديدُ

وغَريرٍ بحسنها قــــال صِفْها ***قلـت أمْران هَيِّنٌ وشديدُ

يسهل القول إنها أحسن الأشْـ ***ياءِ طُرّاً ويعْسرُ التحديدُ

لِيَ حيْث انصرَفتُ عنها رفيقٌ *من هواها وحيث حَلَّتْ قَعِيدُ

عن يميني وعن شمالي وقُدّا **مي وخلفي، فأين عنه أحيدُ

 

 13 - أبو فراس الحمداني:

هو أبو فراس الحارث بن سعيد بن حمدان الحمداني التغلبي الرَّبَعي،(320 - 357 هـ / 932 - 968 م). شاعر وقائد عسكري، له في الحب والغزل:

أساء فزادته الإساءة حظوة *** حبيب على ما ما كان منه حبيب

يعد علي الواشيان ذنوبه *******ومن أين للوجه الجميل ذنوب

وهذه القصيدة الخالدة، تبدو قصيدة عشق ولوعة، ولكنها قصيدة فخر وحماسة، ينوّه فيها ببطولاته وشجاعته أمام سيف الدولة الحمداني، غنّتها كوكب الشرق، أم كلثوم:

 

أرَاكَ عَصِيَّ الدّمعِ شِيمَتُكَ الصّبرُ ***أما للهوى نهيٌّ عليكَ ولا أمرُ؟

بلى أنا مشتاقٌ وعنديَ لوعـــــة ٌ***ولكنََّ مثلي لا يــــذاعُ لـهُ سرُّ

إذا الليلُ أضواني بسطتُ يدَ الهوى ** وأذللتُ دمعاً منْ خلائقهُ الكبرُ

تَكادُ تُضِيءُ النّارُ بـــينَ جَوَانِحِي ****إذا هيَ أذْكَتْهَا الصّبَابَة ُ والفِكْرُ

معللتي بالوصلِ، والموتُ دونــــهُ ****إذا مِــتّ ظَمْآناً فَلا نَـزَل القَطْرُ

 

14 -المتنبي:

أبو الطيب، أحمد بن الحسين الجعفي الكندي (303 - 354 هـ/ 915 - 965م)، الرائد الأول للشعر العربي:

  لعَيْنَيْكِ مــا يَلقَـى الفُؤادُ وَمَـــا لَقــي*** وللحُبّ ما لـــم يَبــقَ منّي وما بَقــي

 وَما كنــــتُ ممّنْ يَدْخُلُ العِشْقُ قلبَـــه***وَلكِنّ مَــــن يُبصِرْ جفونَـــكِ يَعــشَقِ

 وَبينَ الرّضَى وَالسُّخطِ وَالقُرْبِ وَالنَّــــوَى** مَجَــــالٌ لِدَمْــعِ المُقْلَةِ المُتَرَقرِقِ

وَأحلى الهَوَى ما شكّ في الوَصْلِ رَبُّهُ** وَفي الهجرِ فهوَ الدّهرَ يَرْجو وَيَتّقي

وله:

فإن قليل الحب بالعقل صالح ****. وإن كثير الحب بالجهل فاسد

وله:

وفي الأحباب مختص بوجد ***وآخر يدعي معها شتراكا

إذا اشتبكت دموع في خدود **تبن م***ن بكى ممن تباكا

 

وله في الأميرة خولة أخت سيف  الدولة الحمداني:

ﻛﺘﻤﺖُ ﺣـﺒّﻚ ﺣﺘﻰ ﻣﻨْﻚِ ﺗﻜﺮﻣــﺔً**** ﺛﻢَّ ﺍﺳﺘﻮﻯ ﻓﻴﻪِ ﺇﺳﺮﺍﺭﻱ ﻭﺇﻋﻼﻧﻲ

ﻛﺄﻧَّﻪ ﺯﺍﺩَ ﺣﺘّﻰ ﻓﺎﺽَ ﻋﻦْ ﺟﺴﺪﻱ** ﻓﺼﺎﺭَ ﺳﻘﻤﻲ ﺑﻪِ ﻓﻲ ﺟﺴﻢِ ﻛﺘﻤﺎﻧﻲ

 

 15 - ابن الدمينة:

ابن الدمينة  الخثعمي ،  شاعر أموي توفي سنة 747م

وهو عبد الله بن عبيد الله ابن الدمينة، وينادى تلقيبا بأمه الدمينة بنت حذيفة من بني سلول)، وكنيته (أبا السري). كان جميل الخلقة، فصيح اللسان، شديد الغيَرة، من شعراء الغزل العفيف العذري،  من أشهر قصائده:

ألا يا صبا نجد متى هجت من نجد***لقد زادني مسراك وجدا على وجد

إذاهتفت ورقاء في رونق الضحى**على غصن بان او غصون من الرند

بكيت كما يبكي الوليد ولم أكــــن***جليدا وأبديـــت الذي لم أكـــن أبـــدي

وله، وقيل لقيس بن ذريح الكناني ( صاحب لبنى) كما في  - توفي 680م :

هل الحب إلا عبرة بعد زفرة ***وحر على الأحشاء ليس له برد

وفيض دموع تستهل إذا بدا *** لنا علم من أرضكم لم يكن يبدو

 

 16 - حازم القرطاجي:

 وهو أبو الحسن حازم بن محمد بن حازم القرطاجني ( 1211 - 1284م)، كان شاعرًا وأديبًا أخذ عن أبي علي الشلوبين وعنه.، له - وتروى لزيادة بن زيد شاعر إسلامي من شعراء صدر الإسلام-:

وإذا هويت فلا تكن متهالكا *** في الحب بل متماسكا كي تنتجي

فالحب مثل البحر يأمن من مشى *** في شطه ويخاف كل ملجج

فاسلك سبيل توسط فيه تصب***** وإلى التبسط فيه لا تستدرج

 

17 - زيادة بن زيد :

شاعر إسلامي من شعراء صدر الإسلام، ينتمي إلى بيت شعر فأخوه عبد الرحمن شاعر، وابنه المسور شاعر أيضاً.

كان زيادة يميل إلى شعر المطولات، قتل على يد هدبة بن خشرم سنة 54هـ. يروي ابن عساكر في تاريخه( ج 34  ص 375)، الأبيات التالية له:

 

إن امرأ قد جرب الدهر لم يخف ***** تقلب عصريه لغيـر لبيـب

فلا تيئسن الدهر من وصل كاشح ** ولا تأمنن الدهر صرم حبيب

وليس بعيدا كل آت فواقعٌ****** ولا ماضياً مـن مفـرحٍ بقـــريب

وكل الذي يأتي فأنت نسيبهُ*** ولســـت لشيء قـد مضى بنسيب

 

 18 - ابن الفارض:

بن الفارض، هو أبو حفص شرف الدين عمر بن علي بن مرشد الحموي، أحد أشهر الشعراء المتصوفين، وكانت أشعاره غالبها في العشق الإلهي حتى أنه لقب بـ "سلطان العاشقين". والده من حماة في سوريا، وهاجر لاحقاً إلى مصر.

ولد بمصر سنة 576 هـ الموافق 1181م ، وتوفي     سنة 632هـ / 1235م، له:

 

قلْبـــي يُحدّثُني بـــأنّكَ مُتلِــــفي ***روحي فداكَ عرفتَ أمْ لــــمْ تــعرفِ

لم أقضِ حقَّ هَوَاكَ إن كُنتُ الذي*** لم أقضِ فيهِ أسى، ومِثلي مَن يَفي

ما لي سِوى روحي، وباذِلُ نفسِهِ****في حبِّ مـــنْ يهواهُ ليسَ بمسرفِ

فَلَئنْ رَضيتَ بها، فــــقد أسْعَفْتَني****يا خيبـة َ المســعى إذا لـــمْ تسعفِ

يا مانِعي طيبَ المَنــــامِ، ومانحي  ****ثوبَ السِّـــقامِ بهِ ووجدي المتلفِ

عَطفاً على رمَقي، وما أبْقَيْتَ لي ***منْ جِسميَ المُضْنى ، وقلبي المُدنَفِ

وبماجرى في موقفِ التَّوديعِ منْ ****ألمِ النّــــوى، شاهَدتُ هَولَ المَوقِفِ

إن لم يكُنْ وَصْلٌ لَدَيكَ، فَعِدْ بــــهِ ******أملي وماطلْ إنْ وعــــدتَ ولاتفي

 

 

19 - السيد جعفر الحلي مات أواخر القرن التاسع عشر (1897 م / 1315 هـ ) ، وعمر 36 سنة، أي مواليد 1861م جيراننا ومن مدح أجداننا بالعديد من القصائد الرائعة  ما بين مطوّلات ومقطوعات ونتف، يقول هذا في أوج عصور الطلام

يا قامة الرشأ المهفهف ميلي***بظماي منـــك لموضع التقبيـل ِ

رشأ اطل دمي وفي وجناته***** وبشأنه اثـــــر الدم المطلـول

يا قاتلي باللحظ اول مـــــرةٍ ***** اجهــز بثانيـة على المقتول

ولأن أحاسيسها صادقة مؤثرة !! ،غناها يوسف عمر وناظم الغزالي وسعدون جابر وكاظم الساهر ،،لذا غناها كمقام ، يوسف عمر ، وناظم الغزالي ، وسعدون جابر ، وكاظم الساهر.

 

20 - بدر شاكر السياب ولد في محافظة البصرة في جنوب العراق ، عاش  بين (25 ديسمبر 1926 - 24 ديسمبر 1964)، شاعر عراقي يعد واحداً من الشعراء المشهورين في الوطن العربي في القرن العشرين، كما يعتبر أحد مؤسسي الشعر الحر في الأدب العربي. أبياته ( عيناك غابتا نخيلٍ ساعة السحرْ) من قصيدته ( إنشودة المطر)، تُعد أجمل وصف للعيون في تاريخ الأدب العربي بجميع عصوره:

عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحَرْ

 أو شُرفتان راحَ ينأى عنهما القمرْ

عيناكِ حين تبسمانِ تورقُ الكرومْ

وترقصُ الأضواءُ، كالأقمارِ في نهَرْ

 يَرُجُّهُ المجذافُ وهْنًا ساعة السَّحَرْ

كأنَّما تنبضُ في غوريهما، النّجومْ

وتغرقانِ في ضبابٍ من أسىً شفيفْ

 كالبحر سرَّح اليدين فوقَهُ المساءْ

 دفءُ الشتاء فيه وارتعاشةُ الخريفْ

والموت، والميلادُ، والظلامُ، والضياءْ

فتستفيقُ ملءَ روحيْ، رعشةُ البُكاءْ

 ونشوةٌ وحشيَّةٌ تعانقُ السَّـــــماء

كنشوة الطفل إِذا خافَ منَ القمرْ!

كأنَّ أقواسَ السَّحابِ تَشَربُ الغيومْ

 

 

 وقطرةً فقطرةً تذوبُ فــــــي المطرْ

 

21 - براهيم ناجي:

 شاعر مصري ولد في 31 ديسمبر 1898م في حي شبرا في القاهرة، وتوفي عام 1953م، عندما كان في الخامسة والخمسين من العمر.[2] كان طبيبا وكان والده مثقفاً، مما ساعده على النجاح في عالم الشعر والأدب. هذه  مقاطع من قصيدته ( الأطلال) الشهيرة، التي غنّتها أم كلثوم كوكب الشرق.

يا فُؤَادِي رَحِمَ اللّهُ الهَوَى **** كَانَ صَرْحاً مِنْ خَيَالٍ فَهَوَى

اِسْقِني واشْرَبْ عَلَى أَطْلاَلِهِ ** وارْوِ عَنِّي طَالَمَا الدَّمْعُ رَوَى

كَيْفَ ذَاكَ الحُبُّ أَمْسَى خَبَراً ***** وَحَدِيْثاً مِنْ أَحَادِيْثِ الجَوَى

وَبِسَاطاً مِنْ نَدَامَى حُلُمٍ ******** هم تَوَارَوا أَبَداً وَهُوَ انْطَوَى

*************************************************

لَسْتُ أَنْسَاكِ وَقَدْ اَغْرَيْتِني ** بِفَمٍ عَذْبِ المُنَادَاةِ رَقِيْقْ

وَيَدٍ تَمْتَدُّ نَحْوي كَيَدٍ ** مِنْ خِلاَلِ المَوْجِ مُدَّتْ لِغَرِيْقْ

آهِ يَا قِيْلَةَ أَقْدَامي إِذَا **شَكَتِ الأَقْدَامُ أَشْوَاكَ الطَّرِيْقْ

وبريقاً يظمأ الساري له** أين في عينيك ذياك البريق ؟

******************************************

 

كُنْتِ تِمْثَالَ خَيَالي فَهَوَى ******* المَقَادِيْرُ أَرَادَتْ لاَ يَدِي

وَيْحَهَا لَمْ تَدْرِ مَاذا حَطَّمَتْ ** حَطَّمَتْ تَاجي وَهَدَّتْ مَعْبَدِي

يَا حَيَاةَ اليَائِسِ المُنْفَرِد ِ ********* يَا يَبَاباً مَا بِهِ مِنْ أَحَدِ

يَا قَفَاراً لافِحَاتٍ مَا بِهَا ********* مِنْ نَجِيٍّ يَا سُكُونَ الأَبَدِ

**********************************************

 

أَيْنَ مِنْ عَيْني حَبِيبٌ سَاحِرٌ **** فِيْهِ نُبْلٌ وَجَلاَلٌ وَحَيَاءْ

وَاثِقُ الخُطْوَةِ يَمْشي مَلِكاً ** ظَالِمُ الحُسْنِ شَهِيُّ الكِبْرِيَاءْ

عَبِقُ السِّحْرِ كَأَنْفَاسِ الرُّبَى**سَاهِمُ الطَّرْفِ كَأَحْلاَمِ المَسَاءْ

مُشْرِقُ الطَّلْعَةِ في مَنْطِقِهِ ***** لُغَةُ النُّورِ وَتَعْبِيْرُ السَّمَاءْ

 

22 - نزار قباني:

 ديبلوماسيّ، وشاعر، وناشر سوريّ، ولد في 21 مارس/آذار 1923 في دمشق، وتوفّي في 30 أبريل/نيسان 1998 في لندن، ودفن في دمشق، ويعدّ أحد أبرز وأشهر الشّعراء العرب، وأكثرهم جدلاً في العصر الحديث. 

الحبُّ يا حبيبتي :

 الحبُّ يا حبيبتي قصيدةٌ جميلةٌ مكتوبةٌ على القمرْ

 الحبُّ مرسومٌ على جميع أوراق الشجرْ

 الحبُّ منقوشٌ على ريش العصافير وحبات المطرْ

 لكن أيّ امرأةٍ في بلدي إذا أحبتْ رجلاً تُرمى بخمسين حجر.

.............................................

اختاري

إني خيرتُك فاختاري

ما بين الموت على صدري

أو فوق دفاتر أشعاري

اِختاري الحبَّ أو اللاحبَّ

فجُبنٌ ألا تختاري

لا توجدُ منطقة وسطى

ما بينَ الجنّةِ والنارِ

اِرمي أوراقكِ كاملة

وسأرضى عن أيِّ قرارِ

قولي. اِنفعلي. اِنفجري

لا تقفي مثلَ المسمارِ

لا يمكنُ أن أبقى أبدا

كالقشّةِ تحتَ الأمطارِ

غوصي في البحرِ أو ابتعدي

لا بحرٌ من غيرِ دوارِ

الحبُّ مواجهةٌ كبرى

إبحارٌ ضدَّ التيارِ

صَلبٌ.. وعذابٌ.. ودموعٌ

ورحيلٌ بينَ الأقمارِ

 

 

23 - محمد مهدي الجواهري:

 هو محمد مهدي بن عبد الحسين الجواهري، شاعر عراقي يعتبر من بين أهم شعراء العرب في العصر الحديث، ويلقب شاعر العرب الأكبر. ولد في النجف الأشرف 26 تموز 1899م ، وتوفي بدمشق   27 تموز 1997م.، في   أواخر عشرينات القرن المنصرم، نظم قصائد خليعة، مثل ( عريانة)، و(جربيني)، وغيرهما، وهذه أبيات من (جربيني):

 

جرّبيني منْ قبلِ انْ تزدَريني ***وإذا ما ذممتِني فاهجرِيِني

ويَقيناً ستندمينَ علـــــى أنَّكِ ****من قبلُ كنتِ لــمْ تعرفيني

لا تقيسي على ملامحِ وجهي *****وتقاطيعِه جميعَ شؤوني

أنا لي في الحياةِ طبعٌ رقيقٌ*** يتنافى ولونَ وجهي الحزين

قبلكِ اغترَّ معشرٌ قرأونــــي *****مــن جبينٍ مكَّللٍ بالغُصونٍ

وفريقٌ من وجنتينِ شَحوبين *****وقدْ فاتتِ الجميعَ عُيوني

إقرأيني منها ففيها مطاوي النفسِ******طُراً وكلُّ سرٍّ دَفين

فيهما شهوةٌ تثورُ . وعقلٌ *****خاذِلي تارةً وطوراً مُعيـــني

فيهما دافعُ الغريزةِ يُغريـــــني *****وعدوى وراثـــةٍ تَزويني

أنا ضدُّ الجمهور في العيشِ**والتفكيرِ طُرّاً . وضدُّه في الدِّين

التقاليدُ والمداجاةُ في الناسِ *******عدوٌّ لكلِّ حُــــرٍّ فطيـــــن

وأنا ابن العشرين مَنْ مرجِعٌ لي ****إنْ تقضَّتْ لذاذةَ العشرين

أخذتني الهمــــــومُ إلّا قليلاً *****أدركيني ومــن يديها خذيني

وأنا في جهــــــنَّمٍ معَ أشياخٍ *******غــــواةٍ بِغيَّهــمْ غمروني

ودعيني مُستعرضاً فــــي جحيمي ******كلَّ وجهٍ مُذمَّمٍ ملعون

عن يساري أعمى المعرَّةِ و(الشيخُ) *الزهاويُّ مقعداً عن يميني

إنزليني إلى(الحضيضِ) إذا ما شئتِ ****أو فوقَ ربوةٍ فضعيني

كلُّ مافي الوجودِ من عقباتٍ * ** * عن وصولي إليكِ لا يَثنيني

إحمليني كالطفلِ بين ذِراعيــكِ * ****احتضاناً ومثلَــــــه دَّلليني

وإذا ما سُئلتِ عني فقولـــــي ****ليسَ بِدعاً إغاثـــــةُ المسكين

لستُ أُمّاً لكـــنْ بأمثالِ (هذا) *******شاءتِ الأُمهات أنْ تبتليني

 اِلطمِيني (إذا مَجُنتُ فعمداً) ******أتحرَّى المجونَ كي تَلْطمِيني

وإذا ما يدي استطالتْ فمِنْ شَعركِ *******لُطفاً بخُصلةٍ قيِّديني

ما أشدَّ احتياجةِ الشاعر الحسَّاسِ ******يوماً لساعةٍ مِن جنون

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/08/12



كتابة تعليق لموضوع : أرقّ الغزل في الشعر العربي، وما تتذوقون...!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على كويكب "عملاق" يقترب من الأرض قد يؤدي الى دمار واسع في أنحاء الكوكب : اجمعت الأديان وكذلك الحضارات القديمة على أن كوكبا او مذنبا او نجما حسب تسمياتهم سوف يظهر في سماء الأرض كعلامة على نهاية حقبة أرضية تمهيدا لظهور حقبة جديدة أخرى. واقدم المدونات في الصين والتبت والانكا وما مذكور في التوراة والانجيل رؤيا يوحنا وكذلك في الروايات والاحاديث الاسلامية كلها تذكر قضية هذا النجم او المذنب والتي تصفها التوراة بانها صخرة الهلاك والحرائق والزلازل والفيضانات.يقول في رؤيا يوحنا : (فسقط من السماء كوكب عظيم متقد كمصباح، ووقع على ثلث الأنهار وعلى ينابيع المياه.11 واسم الكوكب يدعى «الأفسنتين». فصار ثلث المياه أفسنتينا، ومات كثيرون من الناس من المياه لأنها صارت مرة). نسأل الله أن يحفظ الأرض ومن عليها.

 
علّق احمد خضير ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : عليكم السلام و رحمة الله و بركاته تحياتي الاستاذ صباح الغالي.. شكرا جزيلا على المداخلة والتعليق مع التحية

 
علّق نور الهدى ، على رسائل بيان المرجعية العليا في 7 / 2 - للكاتب نجاح بيعي : شكر الله سعيك

 
علّق صباح هلال حسين ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : استاذ احمد خضير كاظم .... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. نص مقالتك كانت بمثابة وصف دقيق لما حصل في العراق للتظاهرات السلمية وأسئلة وأجوبة في نفس الوقت على هؤلاء الذين يشككون ويتهجمون على الاحتجاجات الشعبية الشبابية التي ترفض الفساد الاداري والمالي في كل مفاصل الدولة وفساد الاحزاب والكتل الفاشلة في تقاسم المناصب والمنافع بينهم ، بارك الله فيك وأحسنت وأجدت ...مع ارق تحياتي

 
علّق سيد علي المرسومي ، على تاريخ شهادة السيدة الكريمة أم البنين فاطمة بنت حزام ألکلآبيه »«ع» قدوة في التضحية والإيثار.» - للكاتب محمد الكوفي : استاذنا العزيز محمد الكوفي المحترم بعد السلام والتحية ارجو ان توضحوا لنا ماهي مصادركم التاريخية الموثوقة ان سيدنتا أم البنين عليها سلام ماتت شهيدة وشكرا لكم

 
علّق adeeb ، على جهل الحكومة ومجلس النواب في العراق - تعديل قانون التقاعد، اصلاحات، خدمة عسكرية، ترفيع - للكاتب عبد الستار الكعبي : الصحيح في احتساب الخدمة العسكرية لاغراض الوظيفة المدنية / علاوة، ترفيع، تقاعد الى السيد رئيس مجلس الدولة في العراق المحترم اولا : المعروض : يعاني الكثير من الموظفين من مظلومية كبيرة جداً في موضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الخدمة المدنية بسبب التبدلات التي حصلت في التشريعات الخاصة بهذا الموضوع والاضطراب الواقع في تفسيرها والذي نتج عنه اختلاف ادارات الدوائر الحكومية في احتسابها. وقد كان لتراجع مجلس شورى الدولة عن قراراته بهذا الصدد اثر واضح في ذلك، فقد اصدر المجلس قرارات لاحتسابها لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع وتم العمل بموجبها في مختلف الدوائر الحكومية حيث تم تعديل الدرجات الوظيفية للموظفين المشمولين وذلك بمنحهم علاوات او ترفيع بما يقابل سنوات خدمتهم العسكرية كل حسب حالته، ثم تراجع المجلس عن قراراته واحتسبها لاغراض التقاعد فقط مما سبب مظلومية ادارية ومالية كبيرة وقعت اثارها على الموظفين المشمولين على شكل تنزيل درجة وتضمينات مالية حيث قامت الدوائر باعادة احتساب الخدمة الوظيفية وتعديل درجات الموظفين المعنيين وكذلك استقطاع الفروقات المالية منهم بعد رفع الخدمة العسكرية التي احتسبت لاغراض العلاوة والترفيع وجعلها للتقاعد فقط. وهنالك جانب اخر من هذه المظلومية يتمثل بان الموظفين المعيَّنين قبل (21/10/2002)، وهو تاريخ نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المنحل ذي الرقم (218) لسنة 2002 ، قد احتسبت خدمتهم العسكرية الالزامية لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بينما اقرانهم الذين عينوا بعد ذلك التاريخ لم تحتسب لهم خدمتهم العسكرية الّا لأغراض التقاعد فقط على الرغم من انهم أدوا نفس الخدمة وفي نفس الموقع والوحدة العسكرية، وفي هذا غبن كبير واضح فكلاهما يستحقان نفس الحقوق مبدئيا. ثانيا : الغاية من الدراسة : لاجل رفع المظلومية عن الموظفين المتضررين من هذه الاشكالية الذين لم تحتسب خدمتهم العسكرية الالزامية والاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بسبب تغير القوانين والقرارات الخاصة بهذا الموضوع ولتصحيح هذه الارباكات التشريعية والتنفيذية نقدم لكم هذه الدراسة آملين منكم النظر فيها واصدار قراركم الحاسم المنصف وتوجيهكم لدوائر الدولة للعمل بموجبه. ثالثا : القوانين والقرارات حسب تسلسلها الزمني : ندرج في ادناه نصوصا من القوانين والتعليمات ومن بعض القرارات الصادرة بهذا الصدد على قدر تعلقها بموضوع احتساب الخدمة العسكرية للاغراض الوظيفية وحسب تواريخ صدورها : 1- قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 الذي نص في ( المادة 26 الفقرة 2 ) منه على : ( يحتفظ للمجندين الذين لم يسبق توظيفهم أو استخدامهم بأقدمية في التعيين تساوي أقدمية زملائهم في التخرج من الكليات أو المعاهد أو المدارس وذلك عند تقدمهم للتوظيف في دوائر الحكومة ومصالحها ومؤسساتها بعد اكمالهم مدة الخدمة الالزامية مباشرة بشرط أن يكون تجنيدهم قد حرمهم من التوظف مع زملائهم الذين تخرجوا معهم وأن يكونوا مستوفين للشروط العامة للتوظف.). حيث ضمن هذا القانون حق الخريجين الذين يتم تعيينهم في الدوائر الحكومية بعد ادائهم الخدمة العسكرية الالزامية بمنحهم قدما في الوظيفة مساوي للقدم الوظيفي لزملائهم في التخرج الذين تعينوا في دوائرهم بعد تخرجهم مباشرة مما يعني احتساب خدمتهم العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والترفيع. 2- تعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت لتضع عددا من الاسس والاليات الخاصة بالخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ والتي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) وهذا حق للموظف وانصاف في التعامل معه. 3- قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 الذي اعتبر نافذاً في (21/10/2012) والذي نص على: (اولا – تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة، لاغراض التقاعد حصرا. ثانيا – ينفذ هذا القرار من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.) وصار هذا القرار هو الاساس النافذ حالياً لاحتساب الخدمة العسكرية . ونلاحظ ان هذا القرار خالٍ من اي اشارة لتطبيقه باثر رجعي فيكون الفهم الاولي والارجح له هو ان تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل نفاذه وقبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع بموجب القوانين السارية قبله وان الخدمة التي يقضيها العسكري بعد نفاذه تكون لاغراض التقاعد حصراً وهذا ما ذهب اليه مجلس شورى الدولة بقراره بالعدد (21/2004). 4- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (21/2004 بتاريخ 18/11/2004) الذي نص في الفقرة (2) منه على (يكون احتساب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد اذا كانت تلك الخدمة قد اديت قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) فيكون احتساب اي منهما لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد). وهذا القرار هو الاكثر انصافا واقربها الى المعنى الذي يمكن ان يفسر به نص القرار (218 لسنة 2002). 5- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005) الذي اعتبر ان امر سلطة الائتلاف المؤقتة المرقم (30 لسنة 2003) يبطل احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة ويحتسبها لاغراض التقاعد فقط إستناداً الى قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) ويرى مجلس شورى الدولة في قراره هذا ان احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع معلق بالامر (30) ونص على (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها او تعليقها) و (اذا زال المانع عاد الموضوع) بمعنى اذا زال المانع والذي يقصد به ألامر رقم (30) زال الممنوع به الذي هو (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع) وعليه فانه يلزم من زوال ألامر رقم (30) عودة الوضع الى اصله اي جواز بل وجوب (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع). ولكن مجلس شورى الدولة لم ينفذ مضمون قراره هذا بعد زوال الامر رقم (30) لسنة 2003 الذي تم الغاؤه بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008 المعدل الذي عد نافذا بتاريخ 1/1/2008 والذي نصت المادة (21) منه على ( يلغى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 (. 6- قرار مجلس شورى الدولة رقم (70) لسنة 2006 وجاء في حيثياته (وحيث ان أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 قد علق جميع القوانين وسنن التشريعات واللوائح التنظيمية التي يتم بموجبها تحديد الرواتب او الاجور الخاصة او اعتبر ذلك من الحوافز المالية التي تصرف للموظفين .وحيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها .) وكذلك ورد فيه ( ان احتساب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 لاغراض العلاوة والترفيع يعد موقوفاً في الوقت الحاضر استناداً الى امر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003.) وكذلك ورد في نصه (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها) و حيث أنه (اذا زال المانع عاد الموضوع)، وينطبق هنا نفس ما قلناه في الفقرة (5) اعلاه بخصوص قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005). 7- قرار مجلس شورى الدولة رقم (28/2016 بتاريخ 10/3/2016) الذي ترك كل تفسيراته واسسه السابقة في عدم احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع استنادا الى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 واستند فقط الى قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218 لسنة 2002) وقرر ( لايحق احتساب الخدمة العسكرية المؤداة قبل نفاذ القرار المذكور او بعده طالما ان هذا القرار (218) ما زال نافذاً). رابعا : الحالات المعنية : بعد ان تبين لنا ان قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218) لسنة 2002 هو الفيصل في هذا الموضوع وان التوجه القانوني لمجلس شورى الدولة استقر على اعتباره الاساس الذي تستند عليه القرارات الخاصة بموضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الوظيفة المدنية، ينبغي لنا لاجل اصدار الحكم المناسب في هذا الموضوع ان نستعرض الحالات التي يمكن ان تخضع لمداه التطبيقي مع بيان الراي بشأن احتساب الخدمة العسكرية لكل حالة : الحالة الاولى : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة بعد نفاذ القرار فيطبق عليها القرار المذكور بلا اشكال. الحالة الثانية : ان يكون كل من اداء الخدمة العسكرية الالزامية والتعيين في الوظيفة واحتساب الخدمة العسكرية قبل نفاذ القرار المذكور فلايسري عليها القرار بلا خلاف ولا اشكال ايضا. الحالة الثالثة : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة قبل نفاذ القرار ولكن التعيين في الوظيفة المدنية يكون بعد نفاذه وهنا يكون الحكم باحتسابها لاغراض التقاعد فقط حسبما صدرت به عدة قرارات من مجلس شورى الدولة استنادا الى نص القرار ولكن الرحمة القانونية ومباديء العدالة والانصاف تقتضي احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد مساواة لهم باقرانهم الذين تعينوا قبل نفاذ القرار. الحالة الرابعة : التي هي اهم الحالات والتي يجب ان نقف عندها ونتمعن تفاصيلها بدقة. وهي ان يكون اداء الخدمة العسكرية وبعدها الالتحاق بالوظيفة كلاهما قبل نفاذ القرار (218) ولكن هذه الخدمة لم تحتسب في حينها بسبب تقصير من ادارات الدوائر ففي هذه الحالة يكون الاستحقاق هو احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وذلك استنادا لما يلي :- 1- ان القانون النافذ في وقتها بخصوص احتساب الخدمة العسكرية في الوظيفة المدنية هو قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 وان الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط كانت تحتسب لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وفقا لاحكام المادتين (25 و 26) منه. وقد اكدت هذا التوجه تعليمات عدد (119) لسنة 1979 النافذة التي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) 2- ان من شروط التعيين في الدوائر والمؤسسات الحكومية في وقتها ان يكون طالب التعيين قد اكمل الخدمة الالزامية (او كان مستثنى او .... ) حسبما ورد في الفقرة (1) من المادة (٢٧). وكان عليه اثبات ذلك بتقديم (دفتر الخدمة العسكرية) باعتباره الوثيقة الرسمية المعتمدة لاثبات الموقف من الخدمة العسكرية والذي يبين تفاصيلها كاملة كما ورد في المادة (1) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) . 3- ان احتساب الخدمة العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة يتم تلقائيا من قبل الادارة بعد تقديم الموظف ما يثبت اداءها من مستندات وفق القانون بغض النظر عن تاريخ تقديم الطلب لاحتسابها لان تقديمه كاشفا لها وليس منشئا لها وهذا ما أقره مجلس شورى الدولة (قراره 21/ 2014) وذلك لان المادتين (25 و 26) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 لم تشترطا لاحتساب الخدمة العسكرية تقديم طلب بشانها. واستنادا على ما تقدم فان الموظف الذي ادى الخدمة العسكرية الالزامية قبل التعيين وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور يكون قد قدم لدائرته دفتر الخدمة العسكرية الذي يثبت اداءها وتفاصيلها مما يفترض احتسابها تلقائيا من قبل الدائرة وان عدم احتسابها في هذه الحالة يعد خطأ في اجراءاتها ولادخل للموظف فيه ولايتحمله كما اكدته العديد من قرارات مجلس شورى الدولة وتعليمات مجلس الوزراء. وحيث ان من حق الادارة تصحيح اخطائها السابقة كما هو الثابت في قرارات مجلس شورى الدولة. عليه يكون قرار الادارة الذي تتخذه بعد نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور والذي تقرر فيه احتساب الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور لاغراص العلاوة والترفيع والتقاعد هو تصحيح لاخطائها السابقة (بعدم احتسابها) فيكون قرار احتسابها صحيحا وموافقا للقانون ولقرارات مجلس شورى الدولة. حيث ان العبرة في التشريعات التي كانت نافذة وقت اداء الخدمة العسكرية الالزامية والالتحاق بالوظيفة. وبناءا على ماتقدم فان الموظف المعين قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (218) والذي ادى خدمته العسكرية قبل التحاقه بالوظيفة يستحق احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. خامسا : الحلول المقترحة : من اجل وضع حل منطقي لهذه الاشكالية يساهم بايجاد حالة من الاستقرار القانوني والاداري ولانصاف الموظفين كل حسب الحالة الخاصة به نقترح ما يلي : 1- الغاء قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) والعمل بالقوانين والتعليمات السابقة له خاصة التعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت بخصوص الخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ ولن تتضرر من ذلك أي شريحة بل على العكس فانه حل منصف وعادل للجميع ويضمن حقوق الموظفين. ولكن هذا الحل يحتاج تدخل تشريعي وتوافقات برلمانية وهو خارج ارادة وصلاحية مجلس شورى الدولة ويصعب تحقيقه لذلك نوصي بان يتخذ المجلس قرارا بخصوص الحالة الرابعة باعتبار المشمولين بها هم الاكثر تضررا من غيرهم. ونقترح ان يكون القرار كما في الفقرة التالية. ب- تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط المقضاة أي منهما قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) للموظفين الذين تم تعيينهم قبل نفاذ القرار المذكور لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. واذا كان المانع من اتخاذ هذا القرار هو التبعات المالية التي يمكن ان تترتب عليه فانه بالامكان النص فيه بان لايكون الاحتساب باثر رجعي وان لاتتبع تطبيق القرار فروقات مالية لصالح الموظفين المستفيدين. ولابد من الاشارة الى ان الموظفين المعنيين بهذا الموضوع هم الان كبار في السن وعلى ابواب الاحالة على التقاعد وخدموا دوائرهم وبلدهم لسنوات طويلة وانهم اصحاب عوائل وهم آباء لمقاتلين في الجيش والشرطة والحشد الذين يقاتلون دفاعا عن والوطن والشعب والمقدسات، وانه من الضروري انصافهم قبل توديعهم للعمل الوظيفي وذلك باصدار القرار المقترح ليكون املا لهم في ختام خدمتهم الوظيفية. الخاتمة : نامل ان يتم النظر بهذه الدراسة من اجل انصاف المتضررين بسبب اختلاف الاجراءات الادارية تبعا لاختلاف النصوص القانونية بهذا الموضوع وخدمة للمصلحة العامة. مع فائق الشكر والتقدير

 
علّق هناء ، على الإقليم السني في سطور صفقة القرن ؟!! - للكاتب محمد حسن الساعدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته طرح صائب ومثمر باذن الله، نعم هذا مايخصططون له اقليم سني واحتراب شيعي شيعي ، اذا لم يتحرك عقلاء وسط وجنوب العراق لتحقيق المطالب العادلة للمتظاهرين واحتضانهم لانهم اولا واخرا ابناءنا والا فانه الندم الذي مابعده ندم. وحسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سبحان الرب المغالطة تبقى نائمة في عقول البعض . هل الموضوع يتحدث عن الماهية او يتحدث على ماذا ركب يسوع ؟ كيف تقرأ وكيف تفهم . النص يقول : (وأتيا بالأتان والجحش، ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما). فكيف تفسر قول الانجيل (فجلس عليهما) كيف يجلس عليهما في آن واحد . يضاف إلى ذلك ان الموضوع ناقش التناقض التضارب بين الاناجيل في نقل رواية الركوب على الحمار والجحش والاتان. وكل كاتب إنجيل حذف واضاف وبدل وغيّر. ثم تات انت لتقول بأن الحمارة هي ام نافع ، وام تولب ، وام جحش ، وأم وهب . اتمنى التركزي في القرائة وفهم الموضوع . ويبدو أن التخبط ليس عند كتبة الاناجيل فقط ، لا بل انها عدوى تُصيب كل من يقترب منهما.

 
علّق محمود ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن انثى الحمار تدعى ( اتان ) __ هذه معلومة تثبت ان ما وضعته انت هو خطأ _ وابن اتان هو حجش _ _ عندما قالو__ (((( فتجدان أتانا مربوطة وجحشا معها ))) _ تعني في العربية ((( انثى الحمار و حجش ابنها )))) _ تسطيع ان تتاكد من معاجك اللغة العربية __ اسمُ أنثى الحمار تُعرَفُ أنثى الحمار في اللغة العربيّة بأسماءٍ عِدّة، منها أتَان، وأم نافع، وأم تولب، وأم جحش، وأم وهب. إ

 
علّق حسنين سعدون منور ، على العمل تعلن استلام اكثر من 70 الف مستفيد منحة الطوارئ ضمن الوجبة الاولى وتدعو المواطنين الذين حدث لديهم خطأ اثناء ملء الاستمارة الالكترونية الى الاتصال بشؤون المواطنين لتصحيحه - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : السلام عليكم اي اسمي طالع بالوجبه الخامسه اسمي حسنين سعدون منور محافضه ميسان رقم هاتف07713367161 مواليد1990/3/19ما وصلتلي رساله لان كان رقمي بيهخطء اذا ممكن صححه 07713367161

 
علّق علي العلي : ايها الكاتب قولكم "ليس فقط الاحزاب هي مسؤولة عنه فالشعب شريكاً اساسياً في هذا العمل " اليس هذا خلط السم بالعسل؟ ان المواطن العادي تعم مسؤزل ولكن عندما يكون وزير اختاره حزب ديني ويدعي انه مسلم وعينك عينك يسرق ويفسد وبهرب ويعطى الامتيازات كلها هل تقارنه بمواطن يعمل في الدولة وهو يلاحظ الفساد يستشري من القمة ويطمم له؟ هذا كلام طفولي وغير منطقي والحقيقة انك ومن امثالك يطمر رأسه تحت الرمال عن الفساد التي تقوده الاحزاب التي تدعي التدين والاسلام.

 
علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن الشويلي
صفحة الكاتب :
  حسن الشويلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صحة الكرخ:مستشفى المحمودية العام يشهد ولادة أكثر من 300 طفل واستقبال أكثر من 1400مريضة لاستشارية النسائية والتوليد خلال شهر

 وزارة الموارد المائية تنجز عدد من الابار ضمن خطة عام 2015  : وزارة الموارد المائية

 عشائر خفاجة في مدينة كربلاء المقدسة  : مجاهد منعثر منشد

 وزير التعليم العالي يوافق على استحداث الدراسة المسائية لعدد من الأقسام في الجامعات  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 رجاءا..رجاءا أعيدوا أموال المودعين في مصرف الوركاء  : باسل عباس خضير

 نقول للسيد أمين عام جامعة الدول العربية  : برهان إبراهيم كريم

 الشيخ الكاظمي يحذر من حرب ناعمة وغرف مظلمة تنتج خططا شيطانية

 حُلم شهيد

 نولي أهمية للنجف تليق بمكانتها الخاصة  : مجلس القضاء الاعلى

 مقولة الجدل بحسب المنطق  : عقيل العبود

 جامعة تكنولوجيا المعلومات الاتصالات تنظم ندوة عن مؤشر (H-Index ) في الجامعات العراقية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 بعد بيان الاعلام الرقمي، الفيسبوك يحذف الصفحة المزيفة والموثقة لجامعة بغداد   : مركز الاعلام الرقمي

  قديس أغانينا  : محمود جاسم النجار

 انشائية التجارة.. فرع الشركة في محافظة الديوانية يحقق مبيعات تجاوزت 21 مليون دينار  : اعلام وزارة التجارة

 حبيبي...  : سمر الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net