صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

قراءة في المجموعة القصصية "شرفات" للكاتبة أشواق الدعمي 
علي حسين الخباز

  سأسمع نصيحة الناقد قاسم مشكور في مقدمته للمجموعة وأتوخى الحذر وأنا أدخل عالم الموجوعين كي لا أصاب بعدوى الوجع، وجدت نفسي أستطيع الولوج عبر محورين مهمين الأول هو محور دراسة لشخصيات الموجوعين أنفسهم 
ركز الناقد مشكورًا على عدة مرتكزات منها تقصي الألم الإنساني، الأحداث بحس إنساني، القدرة في التعبير عن التفاصيل والهواجس، التكثيف والابتعاد عن الفائض من السرد ثم منحنا تشخيص نقدي مهم حين شخص ابطالها الموجوعين غير منكسرين، وهناك قراءة ثانية عل غلاف المجموعة لروائي كبير وقاص وناقد محترف هو الاستاذ علي حسين عبيد الذي ركز على امتلاك  مجموعة شرفات لغة الانبهار والقدرة على جذب المتلقي وركز أيضا على الأجواء الغرائبية الساحرة، وشخص المجموعة كونها نجحت باختيار المواضيع من صلب  الواقع الانساني، وحمل هموم الكادحين، ونرى أن محور الشخصية من أهم الأسس التي يقوم  عليها الفن القصصي وشخصيات القاصة اشواق الدعمي تحمل خصائص  نفسية متميزة، فكل شخصية  لها صفاتها الخاصة وعوالمها، ميولها دوافعها سلوكها افكارها، وهذه الصفات  الخاصة  تصطدم بظرف معين يكشف أعماقها، في قصة (شجرة الرمان)  نجد أن  بيت فائزة يتعرض لسرقة هذا التأسيس الأول أما التأسيس الثاني مركز الشرطة وشجرة الرمان التي احالتنا (فلاش باك) استرجاع ذاكرة، أحداث تنبثق  من أحداث، وشخصية فائزة ومعظم شخوص أشواق الدعمي صنعتهم الأحداث لكنها تستثمر ضمن إطارها النفسي إلى ركائز منها ما ينتج وعظا أخلاقيا يصاغ بعبارة سؤال :ـ كيف يتجرأ أحد على  سرقة مال غيره؟ ولماذا سرقوا أوراقنا الثبوتية؟ 
نتأمل في الدلالة سرقة الهوية تعني سرقة الوجود، 
القضية الثانية التي تثيرها فائزة أن مركز الشرطة ملجأ المظلومين يتحول إلى أداة ألم وجرح وماضي يذبح الأيام وذكرى أن يلد الإنسان وهو يحمل صورة شجرة مسجى بقربها أب بكل ما منح الوجود ولو نتأمل أكثر لوجدنا القضية الاجتماعية التي سعت الدعمي لتعريتها (أنت امرأة) ما دامت هي امرأة لا يحق لها البكاء ولا تستطيع أن تعبر عن مشاعرها أمام الناس، وأغرب ما في المعنى أن لا أحد تعاطف مع فائزة ليدرك قيمة الفقد حتى زوجها، وفي قصة (وردة  في عيد ميلادها) شخصية غرائبية، امرأة تعود إلى بيتها وتفتح الباب ضمن مقتضى ترتيب العائلة المفتاح سر البيت والمفتاح بما يملك من قيمة يخبأ في التراب، ونقف على مرتكز مهم من مرتكزات السرد عند الكاتبة أشواق الدعمي استخدام عنصر المباغتة ،بعض تلك المباغتات تأتي عبر الصدفة وبعضها سلسة من ضمن عنصر  التكوين، العائدة إلى بيتها امرأة فقدت الحياة قبل عشر سنوات، نجد أن المباغتة مصنوعة من أجل تغيير طاقة السرد الغرائبي، والتوسع فيه، وكونها تعرف أن المباغتة تحتاج  الى تبرير، تلجأ إلى الاستفهام:ـ  يا رب  ما الذي يحصل لي؟، يلاحظ أن القاصة أشواق الدعمي لا تكثر من الشخصيات الثانوية، الشخصية  الرئيسية  هي التي تروي الحدث، وتطلق فوهة السؤال المذهل والذي صعد من وتيرة جذب المتلقي بكامل حيرته فهي تقول (يا ترى أ أذهب الى ذات المكان  الذي جئت منه أم أشق طريقا أخر بمفردي؟) عودة الغائب من إحدى ثمرات البؤر النفسية التي تحتكم شخصيات الدعمي وتعطي المباغتة روحا لتكسر بها نمطية التوقع عند المتلقي، وفي قصة (القبر المفقود) العوالم المتغيرة تكسر توقع وتباغت وتزيد الامر حيرة: ـ هل تلك القصص تنتمي إلى الواقع، أم هي تتناول الواقع الحياتي من رؤية غير مألوفة؟ فنجد أن التدخل الخارجي هو الذي يغير ويباغت ويلعب بأحداث الداخل النصي المهم أي كان منهما المؤثرــ العالم الداخلي للنص أو العالم الخارجي الواقع  فهو يعمل على زيادة التأثير بالمتلقي والتعالق مع ذاكرته، المباغتة تعني خلق التصورات المتغيرة، ورفض الكتابة ضمن الاشكال التعبيرية النمطية، فهي تقدم قراءة العالم الغيبي، عالم ما بعد الوجود ــ ما بعد الموت، هل غياب زوجها في المقبرة أثناء زيارة الموتى كان غيابا ذهنيا وهذه العوالم الغرائبية مجرد صورة في ذهنية الشخصية، لماذا اختارت صياغة الأحداث في أجواء مقبرة. 
وكان ممكن أن تحدث في شارع في سوق، اختيار المقبرة لتهيئة أجواء الغياب المباغت  ملاحظة وجود الصوت وغياب الصورة، وجود مخيلة أخرى تشترك في المشاهدة هو أخوها الذي كان بصحبة العائلة  ووجود هذا الشريك يعمق لنا بؤر الخيال، نحن ندرك مسبقا أن مخ الإنسان أكبر من العالم يسعى ليرى ما خلف الواقع، وهذه النصوص لها أمكانية أن تقرأ بقراءات مختلفة حسب الرؤية والتجربة المعرفية ففي قصة (الخربة) نرى أن الشخصية مدار المعنى الانساني ومحور الأفكار، امرأة موظفة  تميل لرؤية طفلة متسولة تسأل عن غيابها  تقودنا المأساة الإنسانية الى مكون بغيض اغتصاب طفلة وقتلها والعصب الثاني الذي يشد المسار السردي، هو التهيؤ الذهني لهذه الموظفة التي فقدت طفلتها عند الولادة
بجريمة سرقتها من المستشفى وبعمر المتسولة، جسمت الفكرة عبر مساريين  المتسولة  المسكينة التي تعرضت للاغتصاب والقتل، والموظفة الام الثكلى بمشهدين، تتعالق الصورتين في ذهنها لتسأل:ـ ماذا لو كانت هي؟   
 يصبح الناتج لدينا حدث وظل حدث، لو تأملنا  في قصة (عندما تبكي  القلوب)  سنجد أن  البعد النفسي في قصص الدعمي تجسد سلوك الشخصيات المثيرة لاكتشاف دواخلها عبر المضامين  الوجدانية لإبراز معاناتها، مع امتلاكها القدرة  لرسم دلالات الأثر النفسي (سامر) راقد في مصحة  عقلية،  يستطيع  الراوي أن يتوصل  الى نقاط تماس مع مشاعره عبر الاستقصاء، استقصاء المعلومات عنه في محلته ثم الاستفزاز، ليكتشف أن سامر ليس مريضا  لكنه شاب مصدوم بالعاطفة، وفي قصة (وصية بطعم رغيف الخبز)  تظهر الكاتبة الأثر النفسي  بقوة الشخصية (للفقراء لغة لا يفهمها غيرهم)  ومواجهة الفقر ببسالة يتطلب أن يتحصن  الفقراء  بسلاح  عفتهم  ، فان أسقطوها  سقط  معها كل شيء. 
فدمتِ لنا القاصة المبدعة أشواق الدعمي، مجموعة قصصية مثيرة

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/09/18



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في المجموعة القصصية "شرفات" للكاتبة أشواق الدعمي 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي جبار العتابي
صفحة الكاتب :
  علي جبار العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net