صفحة الكاتب : نرجس مهدي

دمعة وأذان ...
نرجس مهدي

إبنة الشريفين واخت السيدين وربيبة أخلاق بيت الوحي ..
ثورة بركان في قالب إمرأة ..
تلفع أسمها بالإباء ..تجلببت بالعفاف ..وتسنمت التقوى ..
هي مولاتي زينب (عليها السلام ) ترعرعت وهي مدركة لدورها ألوجوبي الذي أعدته لها عناية السماء ..كحجة متممة لدور أخيها سيد الشهداء (عليه السلام) ..
وهذه العناية قد زودتها بذلك الحظور ألذهني الشفاف وأللسان الفصيح ألمتحرك بتلك البلاغة الطالبية والرؤية ألعلوية ..
كانت في مجمل مواقفها تفرض كاريزما بشخصها وحظورها على النفوس ..
تقنع بفصاحتها العقول ..فكانت (سلام الله عليها ) ألصرخة المدوية التي هزت الأركان وترددت في فضاءأت الأكوان ..
لقد برهنت أن الهدف ألرسالي الذي أكملته وربطته بشغاف قلبها ..هو الأسمى ..
لم يكن احد من أهل بيت العصمة مؤهلاً لإتمام المهمة غيرها ..
لقد أنجزتها ورسخت العقيدة وأعلنت كلمة الحق ..ولم تكن هذه المهمة سهلة كما يتصور البعض !
بل تكاد تكون مستحيلة لو حاول أي كان ألقيام بها ..
وقفت بطلة كربلاء وقفة شموخ لاتعرف للهزيمة لون ..ولاللخنوع درب ..
ركزت في مسيرتها على إيقاظ الظمائر في كل خطبة كانت حركة إنعطافة  استفاقة للمجمتع ..
لم يعرف الوهن قلبها ..لاهدأت روحها ولا استكانت ..بل كانت تغمرها بالحب الإلهي وتسقيها من نبعة الشعور الصافي ألتي تنهال عليها من فيوضات المنان وتتخلق لها مثاليات الإصطفاء والأخلاص وتحيل حاضرها ليصبح ماضيها كالآت .
وتحول وعدها الى مستقبل لبشرى عظيمة ، لدق أسفين ألحق وتنسج الحروف القدسية بالرفعة ...ووراثة الإمامة بالسمو القدسي ..
وعندما تكون المشاعر بهذه الشفافية العالية ترى بريق زهرة طافحة بالندى والشذى ..
وهذا بالضبط ماجال في فؤادها وربط بين اضلاعها ..
فحولت آلامها العظمى إلى لذة روح باركتها الملائكة المرفرفة على أرض المنية ..
فرأت كل ذلك جميلاً ..لأنه بعين الله تعالى .
لكن نجوم السماوات واجمة حزينة ..أطرقت برأسها وسالت دموعها دماً حزناً على سيدة الخفرات ..وفخر المخدرات ..
لقد ألقت سيدة الصبر خطباً كالبذرة  في أعماق العقول ..وتبثها كنقطة ضوء في دهاليز صدورهم المظلمة إلى أن أصبحت اشعاع يجذبهم ويلقهم الى مداها ...
حتى أتسعت مداركهم لمبادئ عاشوراء ألتي أوصلتها العقيلة إليهم ..
وأخذت هذه المبادئ تستنهض قرائحهم وأذهانهم ..بعد أن أصموا  أسماعهم لنداءات سبط الرسول حينما نبههم ..
رضاعهم بصبابة كصبابة الإناء ، ومسرتهم بخس العيش كالمرعى الوبيل وبتجاهلهم مايرونه من باطل ..
إلى أن قدم نفسه امثولة تضحية حية هزتهم من الاعماق .
نعم : وإن كانت كربلاء قد وضعت أوزارها ، إلا أن اللبوة الطالبية لم تضع وزرها يوماً ..
لم تتقاعس عن تكملة دورها المرسوم بيد القدرة ..
وكان طبيعياً أن تزيد وتيرة كشفها للحقائق التي حاول بنو امية (لعنهم الله ) في إخفائها عن العوام من الناس فانطلت عليهم الخدع والأكاذيب والتزييف ..
وما أن وصلت الودائع مدينة رسول الله (صل الله عليه وآله الطاهرين )
حتى أتقدت كشعلة واحدة تصل ليلها بنهارها في إقامة مجالس العزاء حزناً على سيد الشهداء والثلة من اهل بيته وصحبه الكرام .
وقد فعلت تلك المجالس فعلها في النفوس بإثارتها الغيض والحنق على جرائم بنو أمية (لعنهم الله )
وتهيجاً للخواطر والمشاعر لقتل حزب الله النجباء ..بحزب الشيطان الطلقاء ..
ولازالت راية العقيلة ترفرف خفاقة بيد الأبطال المجاهدين الذين سمعوا صوتها فوعوا الدرس ..
وساروا على نهج الحق .

  

نرجس مهدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/09/14



كتابة تعليق لموضوع : دمعة وأذان ...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : معن غالب سباح
صفحة الكاتب :
  معن غالب سباح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net