صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

( قراءة انطباعية في كتاب المصابيح للسيد احمد الصافي )ج4
علي حسين الخباز

 قرأنا في الجزء  الثالث العمق  الروحي  والفكري  للكتاب وتوزعت القراءة على خمسة محاور الاستغاثة وفي هذ ا المحور  خمس ومضات عن فكرة الاستغاثة بالرحمة وليس بالعدل وعن غضب  الله سبحانه  والنظر في موارد الاستغاثة والصفات التي  تناسب المقام ، وفي المحور الثاني تأملنا  في التوسل والفزع الى الله سبحانه تعالى  ، وقراءة ثلاث ومضات ، التناص  القرآني  والتملق والتوسل  بالائمة  المعصومين عليهم السلام   والمحور الثالث  ، السعي  بين الخوف  والرجاء  وينفتح هذا المحور  على اربع ومضات  
 الومضة الاولى ......
.... العقل .. العاقل يخاف الله أما غير العاقل هو لايخشى  الله  ويركس نفسه  في المعاصي  الى آخر حياته ، وكأنه تمرد على الله  سبحانه تعالى وسؤاله عن  المعصية  ، اهون من جحيم جهنم  عند العاقل ، 
*** 
 الومضة الثانية  ..... التوفيق  قال الامام محمد  بن علي  الجواد عليه  السلام ـــ المؤمن  يحتاج  الى توفيق من الله وواعظ  من نفسه، وقبول من يبصمه فلا غنى للمؤمن عن التوفيق ، والتوفيق الالهي يعني التسديد والتيسير ، والموفق معناه الى الله  ،  يسر الوصول الى ما يقصد واعانه على بلوغ  ما يرغب  والكثر  من الناس  ، سلب منهم  التوفيق الى اواخر حياتهم 
*** 
الومضة الثالثة  ، ... ينتحب 
 قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم في خطبة الوداع  ( البكاء  لله يبني لك في كل دمعة بيت في الجنة ، وقال الامام علي عليه السلام البكاء من خشية الله  مفتاح الرحمة  ، والامام السجاد  عليه السلام يذكر  ( ينتحب ) فالخاطئ  الذي  أذنب  وسجل  عليه الذنب  عليه ان ينتحب  خوفا  من الله تعالى والنحيب حالة من حالات   الحزن  والاغراق في البكاء ، نصل الى  ؟أن يفقأ العيون  خوفا  من الله تعالى وحسرة على التفريط  من طاعة الله 
 
الومضة الرابعة  ( الرجاء ) 
  قال رسول  الله صلى الله عليه  وآلة وسلم  لو يعلمون  قدر رحمة الله  لأتكلتم  عليها وما عملتم الا قليلا ولو تعلمون قدر الله لظننتم  بأن  لا تنجوا ، ويرى  الامام علي عليه السلام  ، خير الاعمال  اعتدال الرجاء والخوف ، ويقول الامام  الصادق  عليه السلام  ،  ارج الله  رجاء لا يحزنك  على معاصيه وخف الله خوفا لا يؤيسك  من رحمته ، 
 
سماحة السيد الصافي  يسلط الضوء  الفكري  على وضع  الناس  بين حالتي الخوف والرجاء  ، أي لابد  للإنسان ان يكون  رجاؤه  أكثر  ، يقول الامام  السجاد عليه السلام ( كن  لما لا ترجو أرجى  منك لما ترجو ، فان موسى عليه السلام   ذهب   ليقتبس  لأهله نارا   فأنصرف  اليهم وهو  نبي  مرسل) 
&&& 
 المحور الرابع  .....  الأنس  بالطاعة والرضا بالبلاء  ، يقول  الامام السجاد  عليه السلام  ( يا أنس  كل مستوحش  غريب ويافرج كل مكروب  كئيب ) 
***  
  الومضة  الاولى  ... الاستيحاش 
 يرى سماحة  السيد الصافي  ان الاستيحاش  مصير  انساني  سرعان ما يفارق ناسه ، لهذا نحن دائما  في حالة  استيحاش  والدنيا  محطة  الاستيحاش  ، وقوة  الومض  هنا هو ما قاله  ، الامام  علي عليه  السلام  ( الجاهل  يستوحش مما يأنس   به  الحكيم )ويرى ان ثمرة  الانس بالله الاستيحاش  من الناس ، وقال  الامام  الحسن  العسكري  عليه السلام   ( من أنس بالله  استوحش  من الخلق )  
***  
 الومضة الثانية ....  صور لنا الدنيا بالسجن  
 وتشخيص  الدنيا بالسجن  جاء عبر الكثير  من الروايات  والوصايا   تعبر عن الدنيا بانها سجن ، فالمؤمن  لو جاءته الدنيا  بزينتها  وكل ما تحمل  وهو مؤمن  لشعر ان دنياه سجن ايضا ، 
لأن الله أعد له أفضل وأحسن وأجمل ان يخرج  الى حالة  أحسن ، وليس  المقصود  المعنى الضيق  للسجن  المقصود  حالة  الانحصار  في الدنيا ،
أولا )  يذهب المعنى  باتجاه اللا استقرار  الحياتي  كون الحياة مهما كانت منعمة فهي مهددة بالزوال  
 ثانيا )  حلم الانسان الرقي والارتقاء والخروج  دائما  الى حالة  أحسن  ، وهذا اساس  الوعي الانساني  
 ثالثا )  الشعور بالغربة   فهو يتعايش  مع الحياة  باحسا س الغربة  من الناس  والاطباع 
رابعا )  الشعور بان الحياة  تكليف وابتلاء  فيتلذذ  ويأنس بهذا الكلام ليكون مع  الله في قضية  استشعار  المعنويات 
*** 
 نص الخطاب  تمحور بعدة اتجاهات  منها الوعظية  المدركة ، أي انها  بعيدة عن  الخطابية  المباشرة الصارمة بأفعال  الامر وانما  تذهب باتجاه الرؤى الفكرية المؤثرة ، وهذا انتج الهدوء   النصي فهو لا يحتاج الى صراخ وهيجان صوت بل يقدم بهدوء ، وطرح  الموروث  بفكر معاصر يناقش الواقع الفكري  الانساني ، عبر انتقاءات  مدروسة  من التراث المعصوم  ، لتأكد تأثيرها بالناس ، لهذا لاحظنا الاهتمام العام والتزايد في قضية  معالجة  الدافع الاجتماعي  والسياسي  حتى صار الناس  يؤمنون بان  هذه النصوص  الخطابية  تمثل  انتماءاتهم الانسانية  والدينية والوطنية  ، هناك تصورات  وهذه التصورات  تصاغ  بتوجه معرفي  ،  نقدي  يعمل  على ايقاظ  فكر الانسان  ومشاعره ، أي بمعنى  ان النص امتلك  العديد من المزايا  

 اولا )  تبسيط  قراءة  المنهج المعصوم  وتقديم تصور ات قريبة عن  الناس توائم  مع لغة العصر 
ثانيا )  الارتقاء  الى مستوى  المعالجة  الجادة .. في النهوض ... لمعالجة  مواطن  الضعف  عند الانسان لغرض تجاوزها  
ثالثا )  السعي  لخلق انسجام فكري عام  مع منهجية  فكر ائمة أهل البيت عليهم  السلام 
رابعا )  استثمار  فرصة  الخطاب لتعريف  الناس بالمنهجية الرسالية الحقيقية 
 خامسا )  ضبط الميول  لحركة  الوجود الاجتماعي   ، لخلق يقظة انسانية  قادرة على مواجهة  المستوردات  التي تعمل   لصناعة استعمار  فكري  يبعد المجتمعات  عن الاسلام  ويقدم الدين  حسب رؤية سياسية 
سادسا ) الارتكاز  على المفاهيم  النفسية  من أجل استمرارية  المعلق بالذاكرة  ، أي  ترسيخ التأثير  في الذات  الانسانية  وعدم  حصره  في زمن الخطاب  المباشر 
&&&& 
 المحور الخامس  ... استشعار  الفرج  الالهي 
 لكل محور  من هذه المحاور  قيم فكرية  تناقش مسألتين مهمتين   
 الاولى ) مفهوم النهضة الانسانية ، لكل ذات فكريا ونفسيا  وروحيا ، أي  بمعنى الايمان بحتمية النهوض  
 الثانية )  هي الصراع  ..صراع  الايمان مع النزعة  الانسانية  وخصائصها  ، لتبرز قيمة  الاصلاح  في فكر ائمة أه البيت  عليهم السلام   يقول الامام  سلام الله عليه ( و يا فرج كل مكروب كئيب )  الشعور بوجود  الكرب  هو ذاته  نعمة من نعم  الانتماء ، الكرب  والهم لكون الدنيا التي لم تصف لآل البيت  سلام الله عليهم  من الطبيعي ان   لا تصفو لنا  ، 
** 
 الومضة الاولى  ... لابد لهذا الكرب  والهم الانساني  ان يعوضه  الله لنا  في الدنيا والآخرة ، فيكون التعويض لحالة عدم الصفاء   يتمثل  باستغفار  الله 
*** 
الومضة الثانية )  هذا الاستشعار هو فرج  ، وهذه الومضة  أسهمت في  تعريف معنى الفرج  ، كما هو متعارف عند الناس  أي انقضاء الأزمة وهي المرحلة الاخيرة من مراحل  الانتظار ،، هنا الفرج له معنى   الصبر والتصابر  ، يستشهد سماحة السيد الصافي  بقول الامام الحجة عجل الله فرجه الشريف  لمعنى الفرج ( انتظار الفرج  من الفرج ) 
 الالتفاتة  الاولى ........  انتظار  الفرج يعني العزيمة  والتهيؤ الانساني  الى الامام الى طاعته وتقواه 
الالتفاتة الثانية  .. يستطيع المؤمن  من خلال هذا التهيؤ ان  يؤمن  الانسان وسائط الاتصال بالله تعالى الذي هو فرج كل مكروب  كئيب 
 الالتفاتة الثالثة .. مفهوم التقابل  لكل صفة موجودة  الدعاء  ، هناك صفات الهية توازيها  ، مثل  المذنب .. الخاطئ ...  المفزع ... نضع امامها   ، الصفات  الالهية  نهرع  اليها  لننجو مما  نحن فيه ،
  وهذا يدل على ان نصوص  خطب الجمعة  ، خطب  فكرية  قادرة على استنهاض  ، الدور الانساني  لنصرة القيم الخيرة البناءة  التي جاء بها الاسلام العظيم

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/05/13



كتابة تعليق لموضوع : ( قراءة انطباعية في كتاب المصابيح للسيد احمد الصافي )ج4
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري
صفحة الكاتب :
  عبد الجبار نوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net