صفحة الكاتب : نجاح بيعي

من أريج مهرجان ربيع الشهادة !. قراءة أولية في بحوث "مهرجان ربيع الشهادة" الرابع عشر . ( 2 )
نجاح بيعي

خاص: كتابات في الميزان 
شكل "مهرجان ربيع الشهادة الرابع عشر" الذي تقيمه الأمانتان العامتان للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية , تحت شعار "بالإمام الحسين ثائرون وبالفتوى منتصرون" والذي انطلقت فعالياته الجمعة (3شعبان 1439هـ) الموافق لـ(20نيسان 2018م) , من الصحن الحُسيني الشريف , شكل حافزا ً قويّا ً لدى الفقهاء والعلماء والمفكرين والباحثين والأكاديميين داخل العراق وخارجه , لأن يتناولوا (القضية الحسينية) بأبعادها المختلفة , بما في ذلك (فتوى الدفاع المقدسة) للمرجعية العليا كونها تنطلق من ذات المدرسة المباركة بحثا ً ودراسة .
يُذكر أن (مسابقة البحوث) لهذا العام تميّزت عن سابقاتها كونها شديدة المنافسة بين الباحثين , حيث بلغ عدد البحوث المقدمة (50) خمسين بحثا ً مُشاركا ً. واستكمالا ً لما بدأناه في الحلقة الأولى , وتواصلا ً للقراءة الأولية في ملخصات البحوث المقدمة, والوقوف على أهم مضامينها .حيث لا زلنا في بحوث الجلسة البحثيّة الأولى التي انعقدت يوم السبت (4شعبان 1439هـ) الموافق لـ(21نيسان 2018م) وعلى قاعة الإمام الحسن(ع) للمؤتمرات والندوات في العتبة العبّاسية المقدّسة.
1ـ ففي البحث المُقدم من قبل الشيخ "محمد جواد اللنكراني" من مدينة (قم) المقدسة في إيران والذي جاء تحت عنوان (النهضة الحسينيّة والذبّ عن بيضة الإسلام) إبتدء الباحث دراسته بالسؤال القيّم التالي : (هل كانت النهضة الحسينيّة مُبتنية على أساس الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمعنى ـ الفقهيّ والجزئيّ , أم كانت العلّة الحقيقيّة مُبتنية على أساس الذبّ عن بيضة الإسلام ؟).
وهو سؤال يقودنا نحو أعماق (ماهيّة) جوهر الثورة الحسينيّة . في حين الإجابة عنه تكشف لنا عن سرّ جوهر مقام الإمام (الحسين) عليه السلام السامي , والتي لا تُدانيها درجة قط لو اجتمعت البشرية بأجمعها. يقول الباحث :
(الأدلّة تبيّن أنّ العلّة الحقيقيّة في الواقع كانت الذبّ عن بيضة الإسلام . وإنّ ما ورد في كلام الإمام الحسين(ع) في قوله : (إنّي أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر) ليس المقصود منه المعروف والمنكر الجزئيّ والفقهيّ المعروف ، بل المراد منه نفس الدين . فإنّه لا معروف أهمّ منه ولا منكر أعظم من هدمه) !. من هذا المنطلق يُفرّق الباحث بين الإمام الحسين (ع) كإمام معصوم يضطلع بمهام إلهيّة ـ تكليفية شرعية , وتقع على عاتقه مهمة الذب والدفاع عن الإسلام والحفاظ عليه واستمراريته ما دار الزمان واختلف المكان (إنّي أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر) في حال تعرضه للخطر والهدم والمحق (الأمر الذي كلفه دمه الطاهر ونال الشهادة في سبيل ذلك), هو غير التكليف الشرعي الذي يقع على عاتق المسلمين والبشر جميعا ً , في حال تعرض الإسلام للخطر. لأن عمل المرء وفق قاعدة (الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) وجوبه مشروط بحصول العلم والتأثير (لأمره ونهيه) لدى الذي وقع عليه الأمر والنهيّ كـ(الحاكم الجائر) وهذا غير ما لدى المعصوم (ع) أولا ً . ولأن المصلحة العليا للدين الإسلامي لا يُحيط بها بالكامل إلا الإمام المعصوم (ع) ثانيا ً. والدليل ـ والكلام هنا للباحث اللنكرانيّ :
(أنّ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مشروط بالعلم والتأثير. بمعنى أنّه واجب عندما يعلم الآمر والناهي بالتأثير , ولا يجوز إذا علم الناهي بعدم التأثير. ودون ذلك لا يؤجر عليه فاعله ولا يُرزق الصبر عليه . وورد أيضاً بأنّه إنّما هو على القويّ المُطاع). وساق الباحث رواية عن "مسعدة بن صدقة" تُعزّز ما ذهب اليه : (أنّ أفضل الجهاد كلمة عدل عند إمام جائر. وقد أجاب الإمام المعصوم(ع) عندما سُئل عن معنى ذلك بأنّه هذا على أن يأمره بعد معرفته وهو مع ذلك يقبل منه وإلّا فلا !. فاشترط الإمام لزوم المعرفة وأيضاً تحقّق القبول عند المُخاطَب).
https://rabee.alkafeel.net/news.php?id=402

2ـ في حين انطلق البحث المقدم من قبل الشيخ "نزار محمد شوقي سنبل القطيفي" من السعودية الذي جاء بعنوان : (أثر المرتكزات الإيمانيّة في بناء نفسيّة المجاهد "برير بن خضير" رضي الله عنه أنموذجا ً) من مفهوم (الجهاد) في الإسلام . مُقدما ً أنموذجا ً للمُجاهد هو (برير بن خضير) أحد أصحاب الإمام الحسين (ع) وأحد المُستشهدين بين يديه يوم عاشوراء بكربلاء . ويخلُص الباحث الى أن (برير) لم يكن ليصل الى تلك الدرجة العظيمة كـ(مُجاهد) لولا امتلاكه لعدّة صفات ومقومات إيمانية وعقائدية على المستوى الروحي ـ النفسي والبدني. فبعد أن عرّف الباحث في الفقرة الأولى من بحثه لفظة الجهاد : وهي مأخوذٌ من الجَهد ـ بالفتح ـ بمعنى التعب والمشقّة . أو من الجُهد ـ بالضم ـ وتأتي بمعنى الطاقة . (والمراد به هنا القتال لإعلاء كلمة الإسلام وإقامة شعائر الإيمان) . نراه يسوق لنا في النقطة الثانية عدّة ـ مرتكزات ـ إيمانية تدخل في بناء نفسيّة المُجاهد منها : الإيمان بالله الواحد الأحد , والإيمان بالنبيّ (ص وآله) والإيمان بإمامة أهل بيت العصمة (عليهم السلام) , وأثر الدين في حياة المجاهد الشخصية والإجتماعية . وقد بلغوا أنصار الإمام الحسين(ع) الذروة في هذه الجوانب الإيمانيّة جميعها .
ونتيجة لوجود تلك المُرتكزات لدى المجاهد , فأن بعض الصفات المُميزة تظهر عليهم وعلى سلوكهم , كدواعي لخوض غمار الحرب والقتال دفاعا ً على الإسلام أولا ً , ولاستحصال التأييد الإلهي ثانيا ً . ومن تلك الصفات : الإيمان الراسخ والثبات على العقيدة والتوكّل على الله , والحبّ والولاء والصبر والتضحية والفداء .
https://rabee.alkafeel.net/news.php?id=403

3ـ أما في البحث الذي عنوانه : (لغة الإعلام الزينبيّ في مجابهة الإستكبار العالمي ـ مقاربات في فلسفة الإعلام) , تناول الباحث الدكتور "حازم طارش الساعدي" أخطر موضوع ألا وهو الإعلام . ذلك المفهوم الذي رافق الإنسان منذ نشأته خلال تحولاته التاريخية المختلفة . فبعد أن بيّن الباحث أهمية دور الإعلام في (قلب موازين أيّ معادلة كانت سياسية أو اقتصادية أو ثقافية أو عسكرية) على اعتبار (أنّ الإعلام يمثّل سلطة و أصحاب هذه السلطة يؤمنون بالقوّة المتولّدة من هذه السلطة) نراه (الإعلام) يُرافق أيّ حركة يُراد لها النجاح ولاسيّما إذا كانت عسكريّة.
فبعد أن بيّن ذلك .. أكّد من أنّ حركة الإمام الحسين(ع) العسكريّة لم تغفل هذا الجانب أبدا ً , بل رافقتها حركةٌ إعلامية جسّدتها الحوراء زينب (عليها السلام) إنطلاقا ًمن فلسفة (إحقاق الحقّ والإنتصار له).
وعزا الباحث الى أهمية البحث المقدم من قبله إنما تكمن في (إثبات وجود هذه الحركة الإعلامية) الحُسينية ـ الزينيّة أولا ً , والى اشتمال تلك الحركة الإعلاميّة على فلسفة إعلاميّة رصينة وأسس فكرية ثابتة تنطلق من المدرسة القرآنيّة ثانيا ً . وهذا المنحى يُفسّر بجلاء سرّ ثبات وديمومة القضيّة الحسينيّة . والبحث من الأهمية بمكان أنه يدعو الى دراسة ـ الحركة الإعلاميّة الزينيّة ـ وأنه يُؤمِّن الإجابة عن تساؤلات في ما يتعلّق بإعلاميّة الخطاب الزينبيّ , كأهداف يسعى البحث الى الكشف عنها . ومن تلك التساؤلات :
ـ هل تُشكّل لغة الإعلام الزينبيّ أيقونة في مواجهة الإعلام المضادّ؟.
ـ كيف تمظهرت الهويّة الإسلامية في لغة الإعلام الزينبي؟.
ـ ما أثر الإعلام الزينبي في تبنّي قضايا الأمّة والدفاع عنها؟.
ـ هل بالإمكان تبنّي مشروع إسلاميّ إعلامي تكون منطلقاته ومرجعيّاته زينبيّة تنعكس فيها الثقافة الإسلامية؟.
واختم الباحث الدكتور "حازم طارش الساعدي" بحثه بوصية أن يتم (تتبّع القيم الإعلامية في الخطابات الإسلاميّة التي تشكّل نظريّة الإعلام الإسلامي ذات الامتداد القرآنيّ).
https://rabee.alkafeel.net/news.php?id=413
4ـ الشيخ "حسن العيساوي" في بحثه الموسوم (القيم العاشورائيّة ودورها في صناعة التربية الثوريّة وإرادة الجهاد) قدّم رؤيته الخاصة حول العامل (الإرادي) ودوره الأساسي في حركة التاريخ والمجتمع . ويقصد الباحث بالعامل الإرادي كون الإنسان ـ كائن مُريد ـ يملك الخيار في تحقيق الإصلاح والتقدم (وصولاً الى صناعة الثورة وفعل الجهاد) فبالعامل الإرادي تكمن ـ إنسانية الإنسان ـ حسب رؤية الباحث .
ولكن هذه الإرادة ولكي تكون مثمرة (تحتاج الى حوافز ودوافع تنقل ذلك الإستعداد من عالم القوّة الى عالم الفعل). ليغوص الباحث في دراسته مُفتشا ً عن (محرّكات الإرادة ومحفّزاتها التي تقوم بهذا الدور) لتكون فاعلة وذا نتيجة مرجوّة في مختلف (المجالات الاجتماعية والسياسية والدفاعية) في حياة الإنسان . ويذهب الباحث الى أن أهم تلك الحركات الإرادية (هو البعد التربويّ القيميّ) التي تبتني عليها (صناعة الإرادة الثورية) كما يُسميها , لتكون ثورة الإمام الحسين (ع) على رأس قمة هرم هذا البعد التربوي والقيميّ.
https://rabee.alkafeel.net/news.php?id=414

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/23


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • هل أنت مع عودة خطب الجمعة؟ ـ وهل لعودتها تأثير على الشارع؟  (قضية راي عام )

    • بعيدا ً عن الزعيق الإنتخابي القوى السياسية غير جادة لإحداث تغيير حقيقي في إدارة الدولة!  (قضية راي عام )

    • الأصناف الأربعة في بيان المرجعية العليا حول الإنتخابات القادمة!  (قضية راي عام )

    • مَن لم يُشارك بالإنتخابات.. ـ فهو جزء من أزمة قد تدفع بالعراق نحو المجهول أو الفوضى أو الإقتتال الداخلي!  (الانتخابات البرلمانية )

    • بختمه المبارك هذه المرة وليس بختم مكتب سماحته.. دلالات وحقائق!  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : من أريج مهرجان ربيع الشهادة !. قراءة أولية في بحوث "مهرجان ربيع الشهادة" الرابع عشر . ( 2 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  

 
علّق محمدحسن ، على وفاة فاطمة الزهراء (ع ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : احسنتم كثير لكن ليس بوفاة بل استشهاد السيدة فاطمة الزهراء موفقين ان شاءالله

 
علّق منير حجازي ، على سفسطة مهزلة العقل البشري - للكاتب سامي جواد كاظم : علي الوردي ضائع تائه ظهر في زمن الانقلابات الفكرية والدعوات التغريبية في اواسط القرن الماضي هو واضرابه علي شريعتي وسروش والحصري وعمر فروخ وفارس نمر غيرهم. ففي كل دولة عربية اسلامية ظهر امثال هذا الأحمق لكي يزرعوا في عقول الشباب افكار تحتقر الدين والتراث والتاريخ والاخلاق . علي الوردي في زمنه عدّهُ العلماء احد المفاسد الأربعة فقد قام إمام مسجد بغداد ومفتيها خطيبا في صلاة الجمعة وقال (كنّا نعد المفاسد ثلاث واليوم اصبحت اربعة: الخمر والبغاء والقمار وعلي الوردي). ولعل اروع من كتب عنه وكشف فكره العفن هو العلامة السيد مرتضى العسكري مؤسس وعميد كلية أصول الدين في بغداد حيث ألف كتابا كاملا اطلق عليه (تمخض الجبل فأولد فأرا. مع الدكتور علي الوردي). ولكن على ما يبدو فإن الشباب قد انخدعوا به فذهب إلى ربه حاملا معه آثام هؤلاء الشباب الذين اوقعهم في مصيدته ، وقد شعرت الدولة بخطورته فقامت بمنع كتبه او طباعتها.المساجد بناها المواطنون والتجار من اموالهم الخاصة تقربا إلى الله ونذور نذروها واوقاف اوقفوها لموتاهم وهي الصدقة الجارية التي يبقى اثرها يوم القيامة . اما المستشفيات فهي من اختصاص الدول ومواردها الهائلة، فإذا كانت الدولة فاسدة سارقة ، فما ذنب المساجد ؟؟

 
علّق الشيخ رائد سعد سلمان يوسف الجنديل اللامي ، على إعلان استقلال فلسطين أم "إسرائيل"؟ - للكاتب بكر ابوبكر : ويبقى الاقصى عاصمه فلسطين العربيه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى الجابري
صفحة الكاتب :
  مرتضى الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net