صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة ميلاد الرسول الأكرم والإمام الصادق وأسبوع الوحدة الإسلامية
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
بسم الله الرحمن الرحيم
 
((وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا  وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)) صدق الله العلي العظيم.
 
تتوجه حركة أنصار ثورة 14 فبراير إلى الأمة الإسلامية جمعاء لتبارك لها ولشعب البحرين المسلم العظيم ذكرى ميلاد منقذ البشرية من الجهالة والضلالة إلى رحاب الإيمان والعلم والنور والوحدة والتوحيد الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، وكذلك بمناسبة ذكرى ميلاد حفيده الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام ، سائلة المولى عز وجل أن يمن على الأمة الإسلامية بالرفعة والعظمة في ظل تعاليم الإسلام السمحاء ، وأن ترجع الأمة إلى القرآن الكريم وتعاليم رسول الهداية والأئمة من أهل بيته لكي تنعم بالأمن والأمان والوحدة فولاية الرسول وأهل بيته الكرام أمان من الفرقة.
 
كما تتوجه حركة أنصار ثورة 14 فبراير إلى قائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله العظمى الإمام الخامنئي وإلى الأخوة في مؤتمر الوحدة الإسلامية المنعقد في طهران والذي ستكون إختتاميته اليوم الجمعة بعد لقائهم بقائد الثورة الإسلامية ، لتبارك هذا اليوم وهذا الاسبوع سائلة المولى العلي القدير أن يوفق الأمة الاسلامية جمعاء للتغلب على الفتن المذهبية والطائفية وأن تستطيع إجتثاث جذور الإرهاب التكفيري الوهابي الداعشي بوحدتها ورص صفوفها وتشخيص عدوها من صديقها حتى تنعم الأمة بالأمن والأمان والإستقرار ويتوقف حمام الدم وأنهار الدماء التي تنزف على يد عملاء الصهيونية والصليبية والإستكبار العالمي الذين ينفذون سياسات الإستكبار من أجل إثارة النعرات الطائفية والمذهبية ويجرون العالم العربي والإسلامي إلى أتون حروب وفتن تسفك فيها دماء المسلمين والأبرياء ليتم بعد ذلك تفكيك وتجزأة العالم الإسلامي إلى دويلات صغيرة يسهل على المستعمر الأمريكي والبريطاني والغربي إحتلالها وإستعمارها وتمرير مشاريعه ومؤامراته الخيبثة.
 
يا جماهير شعبنا البحراني المؤمن الأبي ..
يا جماهير أمتنا العربية والإسلامية ..
 
إن الإرهاب التكفيري السلفي الوهابي الداعشي لا زال ينال من أبناء الأمة وشعوبها ويسفك الدم الحرام في سوريا والعراق ولبنان واليمن والباكستان وأفعانستان والبحرين والمنطقة الشرقية في شبه الجزيرة العربية ، وهذا الإرهاب لم ينشأ إلا برعاية صهيونية صليبية أمريكية بريطانية وبدعم وحماية شيوخ وقبائل النفط وعلماء الوهابية التكفيرية في الرياض والكويت والبحرين وقطر وغيرها ، إضافة إلى الرعاية التركية.
 
إن الأمة الإسلامية الواحدة تواجه تحديات كبرى في هذه الفترة العصيبة من تاريخها ، ولابد من مواجهة التحديات الصعبة بآليات ناجعة ، وذلك بترجمة عملية وميدانية وثورية ورسالية للقاء أكثر من 500 عالم ومفكر وسياسي وبمشاركة وفود علمائية وسياسية وفكرية وثقافية وإعلامية وإجتماعية من 70 دولة من مختلف أنحاء العالم حضروا في المؤتمر الدولي الـ 28 للوحدة الإسلامية الذي نظمه "المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية" ، والذي بدأ أعماله في طهران صباح الأربعاء وينهي اليوم الجمعة أعماله بالتشرف بلقاء قائد الثورة الإسلامية وبعد ذلك الإعلان عن البيان الختامي للجلسة الختامية عصر هذا اليوم.
 
إننا اليوم أيها المسلمون مطالبون بالتحرك صوب الأهداف السامية والوقوف بوجه الظالمين والمستكبرين والطغاة المستبدين من عملاء الصهيونية والإستكبار العالمي بتوحيد صفوفنا لإزالة هذه الطواغيت التي تعمل على إنهاك الأمة في أتون حروب طائفية ومذهبية ، وتعمل على رعاية الإرهاب الداعشي البعثي الصدامي ، ولا يأتي ذلك إلا بنبذ الفرقة والخلافات من أجل مصلحة العالم الإسلامي ، وإن إجتثاث جذور هذه الحكومات القبلية الطاغوتية في الرياض والمنامة وغيرها من الحكومات الجائرة العميلة هو مقدمة للقضاء على جذور الإرهاب التكفيري الظلامي في الأمة.
 
إن الوحدة بين المسلمين تتصدر اليوم أهم أولويات العالم الإسلامي ، ولابد من إتحاد أبناء الأمة الإسلامية ، وقد برهنت أربعينية الإمام الحسين عليه السلام هذا العام وحضور أكثر من 25 مليون من أبناء الشيعة والسنة والمسيحيين وأبناء القوميات والطوائف والديانات السماوية الأخرى عظمة وكبرياء العالم الإسلامي ، ولابد من الإشادة بعظمة الشعب العراقي وعشائره وكرم الضيافة التي قام بها للملايين من المشاركين في عزاء أبي عبد الله الحسين عليه السالم ، فزيارة الأربعين برهنت على قوة الأمة الأسلامية وعظمة الشعب العراقي ووحدته وقدرته على إفشال مؤامرة التفرقة الطائفية بين السنة والشيعة التي تكمن ورائها الأجهزة الإستخباراتية لأعدء الإسلام.
 
إن الإستعمار والإستكبار العالمي بزعامة أمريكا وبريطانيا يريدون الإساءة إلى الإسلام عبر إيجاد الفرقة واليهمنة على أراضي المسلمين وثرواتهم ، وعبر دعم القوى والحركات التكفيرية والإرهابية وفي طليعتها داعش من أجل إخافة الشعوب الغربية من الدخول في الإسلام أفواجا ، فلذلك فقد دعموا هذه المنظمات الإرهابية في سوريا ولبنان والعراق واليمن بأموال السعودية وقطر وبعض شيوخ الفتنة في الكويت وبدعم تركي من أجل القضاء أولا على محور وجبهة المقاومة والممانعة ، وإضعاف قلعة المقاومة المتمثل في الجمهورية الإسلامية في إيران ، وبعد ذلك بسط سيطرتهم ونفوذهم ونفوذ محور التطبيع الإستسلامي مع الكيان الصهيوني.
 
ومن حسن الحظ فإن مؤامرات واشنطن ولندن وباريس وغيرها من الدول الإستكبارية في ضرب خندق المقاومة وتجزأة بلدان الأمة الإسلامية كالعراق وسوريا قد باءت بالفشل ، وإن محور المقاومة ها هو يسجل الإنتصارات تلو الإنتصارات على القوى الداعشية وأيتام صدام المقبور في العراق وكذلك على الدواعش وحلفائهم في سوريا، وها هو الإرهاب التكفيري الذي مولته الحكومات والمشيخات القبلية في الرياض والكويت وقطر والبحرين ومعهم تركية يرتد عليهم في قيامه بأعمال إرهابية وقتل وسفك للدماء في باريس ودول إستكندنافية أخرى.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى أن من واجب علماء المسلمين في هذه البرهة الصعبة والهامة من تاريخ الأمة هو العمل على إرساء وحدة الأمة الإسلامية بمختلف السبل ، ولا يأتي ذلك إلا بدعم محور المقاومة وإستقلال الشعوب العربية والإسلامية لكي يشكل عاملا لوحدة الأمة ، ولابد من التحذير من الترويج للخلافات المذهبية والطائفية ، وأن لا قوة للأمة بلا وحدة ولا مواجهة حقيقية للتحديات اليوم إلا بتظافر الجهود ، فالفكر الإرهابي التكفيري الداعشي يشكل تحديا كبيرا للمسملين بإستهدافه للجميع.
 
إن الإستكبار العالمي بقيادة أمريكا يدعم اليوم المنافقين والخوارج والأموية المروانية السفيانية الوهابية من أجل النيل من الإسلام المحمدي الأصيل ، والنيل من وحدة الأمة وتكاتفها ، وكذلك النيل من محور المقاومة الذي بات يشكل تهديدا جديا للكيان الصهيوني وعملائه من الحكومات القبلية في العالم العربي ، ولذلك فقد أوعز للرياض والدوحة وتركية بدعم الإرهاب الداعشي التكفيري من أجل سفك دماء المسلمين وإخضاع سوريا ولبنان والعراق واليمن إلى محور التطبيع مع الكيان الصهيوني.
 
ولذلك فإننا نطالب جماهير الأمة الإسلامية وعلمائها ونخبها ومفكريها وإعلامييها ومثقفيها بالتصدي لظاهرة الإرهاب والتطرف بإسم الدين التي ترعاها الدول الكبرى والصهيونية ، وتمولها الرياض وحلفائها من الأنظمة القبلية ومعهم تركية ، وأن تتوحد إرادة الأمة جميعا على إجتثاث جذور الإرهاب الداعشي التكفيري ، والبراءة من الفكر الوهابي الأموي السفياني المرواني والأخذ بسيرة الرسول الأعظم محمد (ص) أئمة أهل البيت عليهم السلام والقرآن الكريم والتي هي نور ونبراس للوحدة وأمان من الفرقة.
 
إن الإعتصام بحبل الله المتين هو التمسك بالعروة الوثقى التي لا إنفصام لها ، والتي هي أمان من الفرقة ، وهي نعمة الله على الأمة الاسلامية والبشرية جمعاء ، فقد جاء في الآية الكريمة : ((الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِينًا)).
 
وجاء في آية أخرى من القرآن المجيد : ((يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ)).
 
إن الإعتصام بحبل الله المتين والتمسك بالعروة الوثقى هو الكفيل بوحدة الأمة وتآلف قلوبها وأن يصبح الجميع بنعمة الولاية الإلهية والربانية للرسول وأهل بيته المعصومين عليهم السلام إخوانا ، وهو النجاة من شفا حفرة النيران والحروب الطائفية والمذهبية ، وهو المنجي من الهلكة والجاهلية والعصبية وسفك الدماء ، وقد بين الله عز وجل للمسلمين ذلك في آيات القرآن علهم يهتدون بنور الولاية والإمامة الربانية.
 
وأخيرا فتتعلم الأمة من نور السيدة فاطمة الزهراء "عليها السلام" بهجة قلب المصطفى معنى التوحيد والإيمان ونفي الشرك والوحدة حيث قالت السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها: 
((فَجَعَلَ اللهُ…اِطاعَتَنا نِظاماً لِلمِلَّةِ وَاِمامَتَنا أماناً لِلفِرقَة)).
وقالَتْ فاطِمَةُ الزَّهْراء – سلام الله عليها :-
 
((أمّا وَاللّهِ، لَوْ تَرَکُوا الْحَقَّ عَلي أهْلِهِ وَاتَّبَعُوا عِتْرَةَ نَبيّه، لَمّا اخْتَلَفَ فِي اللّهِ اثْنانِ، وَلَوَرِثَها سَلَفٌ عَنْ سَلَف، وَخَلْفٌ بَعْدَ خَلَف، حَتّي يَقُومَ قائِمُنا، التّاسِعُ مِنْ وُلْدِ الْحُسَيْنِ "عليه السلام")).
 
حركة أنصار ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين
9 يناير 2015م
- See more at: http://14febrayer.com/?type=c_art&atid=8279#sthash.72PjcARZ.dpuf

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/09


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة ميلاد الرسول الأكرم والإمام الصادق وأسبوع الوحدة الإسلامية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : م . محمد فقيه
صفحة الكاتب :
  م . محمد فقيه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المواطن ونصح المرجعية وخيبة السياسة !  : رحيم الخالدي

  هل سيتحرر الجمل من حمل عار الجمّال ؟!  : رياض البغدادي

 نتائج مسابقة منتدى نازك الملائكة للقصة القصيرة جدا الثانية/2012  : ميمي أحمد قدري

 مكتب المرجع السيستاني :الاحد اول ايام شهر رجب 1434 هج

  إرادة العربة!!... الحياة عربة!!  : د . صادق السامرائي

 حِكَمْ الحاج (( وجدان )) في ديوان ((مردان))...... ((ذيل الحصان ))(1)  : حميد الحريزي

 السيد وزير الداخلية يعقد اجتماعاً مع وكلاء وقادة الوزارة الامنيين في بغداد والمحافظات  : وزارة الداخلية العراقية

 التيار الديمقراطي العراقي في كندا .. والله إنكم أهلُ غيره !  : عماد الاخرس

 تساؤلاتٌ حول حقيقة التفاهمات المصرية مع حماس  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 شاليط في صفقة وفاء الأحرارظهر بلباس يحمل ألوان العلم الأسرائيلي  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 امنيات بائع قمامة  : عدوية الهلالي

 تشكيل غرفة عمليات مشتركة تمهيداً لتحرير الحويجة وتلعفر

 الهند تحظر القناة السعودية لأسباب أمنية

 شرطة ميسان : قوات أمنية مشتركة تنفذ عمليات استباقية تثمر بالقبض على مطلوبين  : وزارة الداخلية العراقية

 هاقد ودعنا تموز  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net