صفحة الكاتب : شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط

بيان شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط حول العنف الاسري والاغتصاب ضد المرأة
شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط


وصلتنا الرسالة المرفقة طيا من البيت الابيض تتضمن معلومات عملية حول الاغتصاب الاسري والاجراءات الامريكية تحاه عمليات الاغتصاب وحقوق المراة، مع وضع رقم هاتف خاص لمتابعة مئات الالاف من الحالات التي تحدث يومياً في الولايات المتحدة الامريكية

عليه نطالب الحكومة العراقية الجديدة والبرلمان العراقي والسلطة القضائية التحرك الفوري لمتابعة حقوق المراة وخاصة :

اولا= الاغتصاب الجنسي الاسري والاعتداء الجسدي

ثانيا= حقوق السجينات العراقيات وخاصة العنف والاغتصاب داخل السجون وضرورة اطلاق سراح اللاتي لم تثبت ادانتهن وقد مضوا في السجن او التوقيف مدة طويلة خلافا للقوانين المرعية والقانون الدولي

ثالثا:نسبة تمثيل المراة في البرلمان العراقي وجوب ان يتم تطبيق القانون حول ذلك اي 25% من مجموع اعضاء البرلمان

رابعا= وزارة المراة العراقية وجوب ان لا تجامل السلطة على حساب حقوق المراة، ان تعمل بموضوعية ولصالح المجتمع والاسرة وفضح حالات الاعتداء الاسري الجسدي والجنسي ومعالجة ذلك، وتخصيص رقم طوارئ لاستلام شكاوى وحالات اغتصاب وعنف ضد المرأة

خامسا= على المنظمات الخاصة بالمرأة وبالاخص التي تنضوي تحت خيمة شبكتة حقوق الانسان في الشرق الاوسط ان تتابع باهتمام بالغ العنف الاسري والاغتصاب ضد المراة وتفتح سجل خاص مع رقم هاتف لمتابعة هذا الموضوع الحيوي الذي نتاج الموروث العشائري وفهم خاطئ للدين

 

حان وقت ان نرفع الغبن عن المراة والطالبة والموظفة والعاملة ، كما حان الوقت ان لا نكون في ذيل القوائم الخاصة بحقوق الانسان، اليس كذلك سيادة رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي الجليل؟

 

شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط

14/09/14

 

The White House, Washington

Twenty years ago today, the Violence Against Women Act was signed into law. It remains my proudest legislative achievement -- but it didn't happen because of me.

It happened because, at a time when kicking a woman in the stomach or pushing her down the stairs was not taken seriously as a crime -- and at a time when domestic violence against women was considered a "family affair" -- something remarkable happened.

Incredibly brave and courageous women began speaking up.

Women like Marla, a model whose face was slashed by two men because she'd refused her landlord's entrees, and who was questioned for 20 minutes during the trial about why she was wearing a miniskirt. As if she had asked for or welcomed this repugnant act of violence. Marla spoke out.

Women like Christine, who was raped in a dorm room by a friend's boyfriend. Christine said she hadn't even known she'd been raped, because she'd known the man. But Christine added her voice.

There were so many more. Women who had their arms broken with hammers and heads beaten with pipes, who were among the 21,000 women who were assaulted, raped, and murdered in a single week in America at the time.

All of these women are victims. But they're also survivors.

And because they spoke up, the conversation changed and a national consensus formed to do something to protect them. Their stories -- experiences shared by millions more women -- put this issue front and center before the American people. The country was forced to see the rawest form of violence and acknowledge the culture that hid it. And they began to demand change as a result. Local coalitions of shelters and rape centers led the way. National women's groups and civil rights organizations got on board. And a bipartisan group in Congress got the bill to President Clinton's desk.

That's how we got this law enacted.

And with each reauthorization, we added more protections. In 2000, we included a definition of dating violence. In 2005, we invested in health providers to screen patients for domestic violence and associated long-term psychological and physical health. And in 2013, we made VAWA services available to LGBT Americans and restored authority for tribes to prosecute non-Indian offenders. As a result, over the years, we've seen domestic violence rates drop significantly, fundamental reforms of state laws, and higher rates of convictions for special-victims units.

But we know our work here is never done. This past week, I announced that we'll bring together legal experts, scholars, and advocates to convene a White House Summit on Civil Rights and Equal Protection for Women because we know bias against victims of rape and sexual assault still exist in our criminal justice system -- and we must make clear every victim has a basic civil right to equal protection under the law.

And if you need information and resources about how to respond and prevent sexual assault in our schools and on our college campuses, you can visit NotAlone.gov.

And if, God forbid, you're experiencing this sort of violence or know someone who is, you can get help. You can do it right now. There is a network of passionate and dedicated folks all across the country who are ready to listen. It's anonymous, and it's safe. In fact, VAWA created the National Domestic Violence Hotline, which you can visit here,* or dial 1-800-799-SAFE (7233) right now for help and advice.

Twenty years after the Violence Against Women Act was enacted, I remain hopeful as ever that the decency of the American people will keep us moving forward.

They understand that the true character of our country is measured when violence against women is no longer accepted as society's secret, and where we all understand that even one case is too many.

Thank you,

 

Vice President Joe Biden

  

شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط تتبنى احصاء والدفاع عن الذين تم تعذيبهم في سجون العراق والشرق الاوسط  (أخبار وتقارير)

    • ما اروعها من قصيدة القيت داخل مؤتمر شبكتنا الحقوقية بتاريخ 18/ت2014  (ثقافات)

    • حقوق الانسان في الشرق الاوسط تؤمن فرق صحية جوالة للنازحين  (أخبار وتقارير)

    • اعلان من  (أخبار وتقارير)

    • شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط تطلق حملة تبرع بالدم لصالح جرحى جيشنا العراقي الباسل والبيشمركة الابطال واصدقائنا الذين يساندوننا للقضاء على "داعش"  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : بيان شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط حول العنف الاسري والاغتصاب ضد المرأة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد ختاوي
صفحة الكاتب :
  احمد ختاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بعد تحرير الفلوجة، العبادي يؤكد: الموصل هي وجهتنا القادمة

 قصيدة..  مريم ! !  : محمد الزهراوي

 الحشد الشعبي.. بين مرضهم وفراسته  : زيدون النبهاني

 مستقبل التحالفات السياسية وسباق السلطة  : طه الحسني

 قَطْرِ..النَّدَى  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 قيادة عمليات الفرات الاوسط تعلن نجاح الخطة الأمنية وتأمين الحماية ل 5 ملايين زائر خلال زيارة وفاة الرسول الاعظم  : وزارة الداخلية العراقية

 ( الركض بأربعة )  : علي حسين الخباز

 المتقاعدون بلا رواتب !!!!!؟؟؟  : حميد الحريزي

  من اربيل إلى البصرة  : مهند العادلي

 المصري بخمسة جنيه والحسابة بتحسب  : حسين الركابي

 مصر: إجراءات أمنية مشدّدة بعد توتر طائفي في الأقصر

 مدفعية الفرقة السابعة تدك أوكار الإرهاب في عمق الصحراء  : وزارة الدفاع العراقية

 وزارة الصناعة والمعادن تعلن السيطرة على الحريق الذي نشب في احد خزانات المواد الاسفلتية في الشركة العامة للصناعات التعدينية  : وزارة الصناعة والمعادن

  الإخوان أتقنوا الأدوار  : حيدر حسين الاسدي

 العمل تستمر بحملتها التفتيشية على الشركات الاجنبية العاملة في البصرة لانفاذ تعليمات قانون العمل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net